KW

عباس وأبو الغيط: الأولوية لاستئناف المفاوضات

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 29 أكتوبر - 16:38

عباس وأبو الغيط: الأولوية لاستئناف المفاوضات


اتفقالرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية أحمد أبو الغيط اليوم الخميسعلى استمرار مساعي استئناف المفاوضات المباشرة مع إسرائيل, عبر وقفهاالبناء الاستيطاني, ومن ثم البحث في خيارات بديلة للتحرك الفلسطينيالعربي.


وأعلن عباس في مؤتمر صحفي مشترك مع أبو الغيط عقباجتماعهما بحضور مدير المخابرات عمر سليمان في رام الله, أن لدىالفلسطينيين " سبعة خيارات للتحرك, أولها استئناف المفاوضات المباشرة,برعاية أمريكية".
وأوضح أنه لن يتم اللجوء إلى هذه الخيارات "إلا بعداستنفاد جهود الضغط على إسرائيل من أجل وقف البناء الاستيطاني" لاستئنافالمفاوضات المباشرة.
وبين الرئيس الفلسطيني أن اللجوء إلى هذه الخيارات سيتم " بعد دراستها فلسطينيا وعربيا, وبالتتابع".
وقال عباس, إن من بين هذه الخيارات "الطلب من الولاياتالمتحدة الأمريكية اتخاذ موقف بالاعتراف بدولة فلسطينية على الحدودالمحتلة عام 1967. وإمكانية الذهاب إلى مجلس الأمن الدولي".غير أنه أشارإلى أن تنفيذ هذه الخيارات "لن يتم إلا بعد شهور" رافضا في هذا السياقاتهامات إسرائيل بأن هذه الخطوات تشكل خرقا للاتفاقيات وخطوات أحاديةالجانب.
وأضاف "إسرائيل هي من تقوم بأعمال أحادية الجانب منذ عقود, كما أنها لم تنفذ أي من التزاماتها فيما نحن نفذنا كل التزاماتنا".
من جهته أبدى أبو الغيط دعم مصر الكامل للرئيس عباسوالشعب الفلسطيني وسلطته ونصرتها للقضية والحقوق الفلسطينية، مؤكدا أن مصر"تجرى اتصالات مع إسرائيل لتحقيق المطلب الفلسطيني, المؤيد عربيا, بوقفالاستيطان تمهيدا للعودة للمفاوضات المباشرة"..
تصريحات أبو الغيط جاءت قبل ساعات قليلة من زيارة خاطفةإلى العاصمة الأردنية عمان سلم خلالها الوزيران أبو الغيط وسليمان العاهلالأردني الملك عبد الله الثاني رسالة من الرئيس حسني مبارك تتعلق بتطوراتالأوضاع في المنطقة وذلك في إطار التشاور المستمر بين القيادتين حولالتطورات الراهنة خاصة فيما يتعلق بجهود التسوية السلمية وعملية السلاموالنزاع الفلسطيني الإسرائيلي وكذلك سائر القضايا الأخرى سواء في لبنان أوالعراق وغيرها من القضايا الهامة.




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة