KW

مفوض: إجراء استفتاء جنوب السودان يحتاج الى معجزة

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 29 أكتوبر - 16:39

مفوض: إجراء استفتاء جنوب السودان يحتاج الى معجزة


قالرئيس المفوضية المسؤولة عن تنظيم استفتاء جنوب السودان الذي من المتوقع انيؤدي الى تقسيم اكبر دولة في افريقيا من حيث المساحة انها ستكون بمثابةمعجزة اذا أجري الاستفتاء في الموعد المقرر له
وقال محمد ابراهيم خليل للصحفيين ان الجدول الزمني ضيق جدا وأعلن تأجيل عملية تسجيل الناخبين لمدة يوم واحد لتبدأ في 15 نوفمبر .
وقال ان المفوضية لم تتسلم اي اموال من برنامج الاممالمتحدة الانمائي لتمويل الاستفتاء رغم ان البرنامج قال انه قدم اكثر منسبعة ملايين دولار من اجل الاستفتاء.
وقال ان اجراء الاستفتاء في الموعد المقرر له سيحتاج الىمعجزة بسبب الصعوبات والجدول الزمني الضيق. وأضاف ان المفوضية تواجه عقباتجديدة يوميا في الوقت الذي تكافح فيه لاجراء الاستفتاء في موعده في التاسعمن يناير 2011.
وقال ان المفوضية تنوي فتح مراكز التسجيل في 15 نوفمبر مشيرا الى انه جرى تأجيل ذلك لمدة يوم واحد لانه كان يتوقع وصول الادواتواللوازم الخاصة بعملية التسجيل من الخرطوم في 23 أكتوبر لكنها تأجلت لمدةيوم واحد.
وقال وزير الدفاع السوداني في وقت سابق من هذا الشهر ان الاستفتاء ربما يتأجل بسبب مشكلات إدارية. وترفض حكومة الجنوب أي تأجيل.
ويمثل الاستفتاء الجزء الاخير في بنود اتفاقية السلامالتي ابرمت بين الشمال والجنوب عام 2005 والتي أنهت اكثر من عقدين منالحرب الاهلية التي راح ضحيتها نحو مليوني شخص معظمهم بسبب المجاعةوالامراض.
ويخشى كثيرون ان يؤدي أي تأجيل الى اندلاع اعمال عنف بينالجنوبيين الذين يعتبرون الاستفتاء فرصتهم الوحيدة للتعبير عن حقهم فيتقرير المصير.
وقال خليل ان المفوضية لم تتسلم أي اموال من المانحينكما لم يصل إليها سوى كميات صغيرة من الاموال من الحكومة الوطنية وحكومةالجنوب شبه المستقل الامر الذي سبب للمفوضية مشكلات في الاستعانة بنحو10800 موظف انتخابي.
وأضاف ان احدث تقرير لبرنامج الامم المتحدة الانمائييقول ان البرنامج قدم للمفوضية 7 ملايين و 168 ألف دولار لدعم مفوضيةالاستفتاء لكن المفوضية لا تعرف اي شيء عن هذا ولم تتسلم شيئا ولا حتى 100ألف دولار.
وتقدر الميزانية الاجمالية للاستفتاء بأكثر من 370 مليوندولار. والوقت ينفد أمام نقل استمارات تسجيل الناخبين الى الجنوب النائيحيث لا تتوافر البنية التحتية المناسبة كما ان الامر يتطلب تدريبا لموظفيالانتخابات قبل عملية التسجيل المعقدة التي تقوم على أساس الصفة العرقية.
ضم منطقة "أبيي"

رفض حزبالمؤتمر الوطنى الحاكم في السودان اقتراح الحركة الشعبية لتحرير السودانضم منطقة "أبيي" المتنازع عليها إلى الجنوب بموجب تسوية بين الطرفين قبلالاستفتاء المقرر إجراءه بشأن مصير الجنوب.

وقال محمد الدرديرىالقيادى في حزب المؤتمر الحاكم ` في تصريح خاص لراديو "سوا" الأمريكياليوم ` إن الحزب يصر على مشاركة قبيلة المسيرية في الاستفتاء, مضيفا انالحركة الشعبية ترفض مشاركة قبيلة المسيرية في الاستفتاء.

ومنجانبه قال زعيم جنوبي ان جنوب السودان مستعد لعرض اجراءات مالية علىالشمال لتخفيف وطأة الانفصال اذا وافق على السماح للجنوب بضم منطقة ابيي.


يتنازعالشمال والجنوب أبيي الواقعة في وسط السودان وسيجرى فيها استفتاء علىالانضمام الى الجنوب او البقاء ضمن الشمال. ويجرى ذلك الاستفتاء في التاسعمن يناير 2011 وهو نفس اليوم الذي يجرى فيه استفتاء في الجنوب علىالاستقلال عن الشمال.

لكن الشمال والجنوب لم يتمكنا من الاتفاقعلى من يجب السماح له بالتصويت في استفتاء ابيي الامر الذي أثار الشكوك فيامكان اجرائه ودفع الوسطاء الى التقدم بحلول بديلة.

وابلغ لوكابيونج وزير شؤون مجلس الوزراء في الحكومة الاتئلافية التي شكلت بموجباتفاق السلام لعام 2005 رويترز ان الجنوب قبل اقتراحا امريكيا بأن يضمأبيي بموجب مرسوم رئاسي اذا لم يمض الاستفتاء قدما.

ولتعويض الشمال عن الموافقة على تسوية سلمية تقوم على هذه الاسس سيوافق الجنوب على ترتيب اجراءات مالية.

وقال ان ذلك قد يكون في شكل قرض دون فائدة للشمال لتغطية نصف الخسائر التي ستنجم عن فقد ايرادات النفط اذا انفصل الجنوب.

كماسينشئ الجنوب صندوقا للتنمية من ايرادات ابيي النفطية لبدو قبيلة المسيريةالذين ينتقلون جنوبا في ابيي بضعة شهور في العام للرعي. كما ستمنح قبيلةالمسيرية حقوق الجنسية اذا لم يجر استفتاء ابيي.

وقال بيونج وهوقيادي في الحركة الشعبية لتحرير السودان /ابيي يمكن ان تكون نقطة اشتعالتقضي على السلام. هذا من اجل السلام. الامر اكبر من مجرد ابيي./

وقالان مثل هذه التسوية لا يمكن ان تحدث الا اذا استحال اجراء استفتاء ابييوانه ينبغي ان تعلن هذه التسوية قبل استفتاء الجنوب في التاسع من ينايروان تنفذ قبل التاسع من يوليو حين تنتهي عملية السلام رسميا.

وكانتالمحكمة الدولية أعلنت العام الماضى ترسيم حدود منطقة أبيي الغنية بالنفطالمتنازع عليها بما يمنح شمال السودان حقول نفط مهمة في قرار وصف بأنه حليستحق الإشادة لنزاع طويل على الأراضي.

ومن ناحية اخرى, اشادمحمد الدرديرى برفض كينيا اعتقال الرئيس البشير, منتقدا طلب المحكمةالجنائية الدولية لكينيا , موضحا أن المحكمة الدولية ليست جهة مخولة بمنعرئيس دولة من ممارسة صلاحياته المختلفة.وأضاف أنه ليس من الحق المحكمةالدولية املاء ارادتها على اى دولة في الاقليم.

وكانت زيارة البشير لكينيا هي الثانية لدولة أفريقية كاملة العضوية في المحكمة بعد أن سافر إلى تشاد في يوليو الماضى.
يشار إلى أن المحكمة الجنائية ليس لديها قوة شرطة وتعتمد على الدول الأعضاء في تنفيذ أوامر الاعتقال.




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة