KW

الفيفا يُوَسِّع نطاق تحقيقاته وقد يَحرِم دولاً من تنظيم المونديال

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الإثنين 1 نوفمبر - 0:02

بعدماأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أمس أنه قرر فتح تحقيق بشأنالمزاعم التي نشرتها مؤخراً تقارير صحافية بريطانية، وتحدثت عن أن عضوينفي لجنته التنفيذية قد عرضا بيع صوتيهما مقابل الحصول على رشاوى للبلدانالتي ستفوز في نهاية المطاف باستضافة بطولة كأس العالم عامي 2018 و 2022،أوضح الاتحاد في بيان له " لقد طلب الفيفا بالفعل الحصول على جميعالمعلومات والوثائق المتعلقة بالمسألة، وهو ينتظر الآن الحصول على تلكالمادة. وفي جميع الأحوال، سيقوم الفيفا على الفور بتحليل المادة المتاحة،وبمجرد أن ينتهي من ذلك، سيكون لديه القدرة على اتخاذ قراره في ما يتعلقبأي خطوات مستقبلية محتملة".
وفي غضون ذلك، كشف تقرير نشرته اليوم صحيفة الغارديان البريطانية عن أنالفيفا بدأ يُوسِّع من نطاق تحقيقاته بشأن تلك الادعاءات، لتشمل إمكانيةتعليق واحدة أو أكثر من الدول المتقدمة بعطاءات لاستضافة بطولة كأس العالمعامي 2018 و 2022.
وبعديوم حافل بالاجتماعات الطارئة في مقر الاتحاد الدولي بمدينة زيورخالسويسرية، شارك بها كل من رئيس الاتحاد، سيب بلاتر، والأمين العام، جيرومفالكه، لفتت الصحيفة في السياق ذاته أيضاً إلى أن الفيفا حاولت انتزاعزمام المبادرة مرة أخرى في أعقاب الادعاءات التي طالت النيجيري أموسأدامو، ورئيس الاتحاد الاوقياني، رينالد تيماري، في ما يتعلق بطلبها تلقيرشاوى مقابل منح صوتيهما.
وبينمارفض أدامو التعليق، نقلت الصحيفة عن تيماري، قوله :" أنا على ثقة مننزاهتي، لكني ارتكبت خطأً عندما تحدثت بتلك الطريقة. وقد طلبت من رئيسالفيفا أن يفتح تحقيقاً في الواقعة. وأعطيته خطاباً. فمن الضروري بالنسبةلي أن تقوم لجنة الأخلاق بالتحقيق في الطريقة التي أدير من خلالها علاقاتيمع الدول المتقدمة بعروض".
ورغمذلك، أكدت الصحيفة على أن الادعاءات التي نشرتها في هذا الصدد صحيفة صندايتايمز البريطانية قد تسببت في إثارة مجموعة من التساؤلات بشأن الشفافية فيعملية تقديم العطاءات وكذلك احتمالية حدوث فساد. وبما يتواكب مع ذلك، طلبتالفيفا من كلاوديو سولسر، رئيس لجنة الأخلاق، أن يتصرف دون أي تأخير،ويقوم باتخاذ جميع الخطوات الممكنة، بما في ذلك احتمالية اتخاذ "تدابيرمؤقتة" ضد أدامو وتيماري وكذلك مسؤولي الفيفا الذين تورطوا في تلك الواقعةالمزعومة.
وقالتالصحيفة في هذا الشأن إن لجنة الأخلاق ستجتمع يوم غدٍ الأربعاء، وقد تتخذقراراً بتعليق واحدة أو أكثر من الدول المتقدمة بعروض لاستضافة بطولتي2018 و 2022. وفي السياق ذاته، نقلت مجلة فوربس الأميركية عن عضو اللجنةالتنفيذية بالفيفا، أموس أدامو، قوله "إنه سيحضر جلسة استماع أمام لجنةالأخلاق يوم غد، بعد أن تم الزج باسمه في فضيحة الرشاوى التي تفجرت أخيراًداخل أروقة الفيفا".
وفيذات الوقت، نقلت وكالة بلومبيرغ الإخبارية على صدر موقعها الإلكتروني عنالأمين العام السابق للفيفا، ميشيل زين روفينين، كشفه النقاب عن أن الدولالمتقدمة بملفات لاستضافة بطولتي 2018 و 2022 ستقوم بعقد صفقات من أجلالفوز بحقوق تنظيم البطولة التي تحظى بأعلى نسبة مشاهدة، حتى وإن تسبب ذلكفي خرق القواعد. وأشار روفينين إلى أن جائزة البطولتين ستعمل في الوقتعينه على زيادة نشاط التفاوض والتداول بين المسؤولين والمتقدمين بعطاءاتللحصول على شرف التنظيم.




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة