KW

الدماغ قادر على التحكم بصور مرئية على شاشة الكومبيوتر

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الإثنين 1 نوفمبر - 17:19

الدماغ قادر على التحكم بصور مرئية على شاشة الكومبيوتر
لؤي محمد من لندن

GMT 12:00:00 2010 الأحد 31 أكتوبر


أظهرت دراسة جديدة كيف يمكن التحكم في صور مرئية باستخدام خلايا قليلة في الدماغ.قد يكون ممكنا التحكم بهواتف آي فونوكومبيوترات آي بود مستقبلا بواسطة شيء آخر أكثر مثيرا للغرابة من تحريكالشاشة باللمس. إنه العقل البشري. وهذا بعد اكتشاف العلماء أن من الممكنالتحكم بصور مرئية معقدة على شاشة الكومبيوتر باستخدام خلايا قليلة فيالدماغ.ونشرت الدراسة في مجلة "نيتشر"العلمية واستندت إلى سلسلة تجارب جرت على مجموعة من المتطوعين حيث ربطتأدمغتهم إلى كومبيوتر يعرض صورتين مدمَجتين، وكان بإمكانهم إجبارالكومبيوتر لعرض إحدى الصورتين ورمي الأخرى جانبا.وجاءت الإشارات المبثوثة من عقل كلمتطوع إلى الكومبيوتر من خلايا قليلة في كل دماغ. وقال إسحاق فرايد،بروفسور جراحة الأعصاب في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجليس لمراسل صحيفةالديلي ميل اللندنية "المتطوعون قادرون على استخدام أفكارهم لإلغاء الصورالتي يرونها على الشاشة". وترأس البروفسور فرايد الفريق الباحثالذي قام بالتجارب التي توجتها الدراسة. ويعد ما أنجز مثيراً جداًللاهتمام في تطور التفاعل المتبادل ما بين الدماغ والكومبيوتر بحيث يكونبالإمكان التحكم بالكومبيوتر أو جهاز مماثل له بواسطة أفكارهم فقط. ويساعد التفاعل المباشر ما بينالدماغ والكومبيوتر مستقبلا الأفراد الذين يعانون من عدم القدرة علىالتواصل مع الآخرين كي يكسروا هذا الحاجز أو مساعدة أولئك الذين يستخدمونأطرافاً اصطناعية من خلال السماح لهم بتحريكها بواسطة عقولهم فقط. واوضحتالدراسات التي جرت في الماضي أن التفاعل بين الدماغ والكومبيوتر قادر علىالقيام بأنشطة بسيطة مثل التحكم بمؤشر الكومبيوتر مع عدد محدود من خلاياالدماغ.لكن في هذه الدراسة استخدمتتكنولوجيا التفاعل بين الدماغ والكومبيوتر"بي سي آي" لفهم كيف أن الأفكاروالقرارات تصاغ من خلال مجموعة من خلايا الدماغ. وقالت دبرا بابكوك مديربرنامج في المعهد القومي للاختلالات العصبية وجلطة الدماغ.واستخدم في الدراسة 12 شخصا مصابينبالصرع حيث زرعت أسلاك في أدمغتهم لتسجيل النشاطات المتأتية خلال نوبةالصرع وهي طريقة عامة تهدف إلى تحديد مواقع الدماغ التي تعد مسؤولة عنحالات الصرع.وفي هذه الدراسة تم إقحام الأسلاك فيفص الصدغ الوسطي وهي منطقة مهمة في الدماغ للذاكرة والقدرة على إدراك صورمعقدة بما فيها الوجوه. وخلال إجراء التسجيلات من أدمغتهم ونقلها إلىالكومبيوتر استطاع المشاركون في التجربة مشاهدة صورتين متصافتين احداهمافوق الأخرى على شاشة الكومبيوتر، وكل صورة تظهر وجها أو مكانا أو حيوانامألوفة لدى الشخص.وطلب منهم اختيار صورة منها والتركيزعليها في أفكارهم حتى أصبحت تلك الصورة واضحة تماما في حين اختفت الصورالأخرى تدريجيا. واستمر تجديد الصور على الشاشة كل عُشر من الثانيةاستنادا إلى ما يأتي من تسجيلات من الدماغ. ومع التكرار المستمر تعلمالمشاركون في التجربة تنفيذ المهمة بشكل سريع جدا وغالبا ما كانوا ينجحونفي أول تجربة.




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة