KW

مراحل خلق الانسان حصريا على منتديات فور سماك داون

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 5 نوفمبر - 19:11

بسم الله الرحمن الرحيم

هلتصور أحد من البشر أن نطفة الماء حال الإمناء يتقرر مصيرها وما يخرج منهاذكرا وأنثى ؟! هل يخطر هذا بالبال ؟! لكن القرآن يقول : ( وَأَنَّهُخَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَىِ * من نُّطْفَةٍ إِذَاتُمْنَى ) النجم 45 46، حال إمنائه إذا تمنى ..
ولم تكتشف هذه المعلومه إلا خمسينات القرن الماضي
فصدق الله العظيم والحمدلله على نعمة كتابه الكريم ورسوله الأمين .

قال الله الخالق البارئ في كتابه الكريم :

( وفي أنفسكم أفلا تبصرون * وفي السماء رزقكم وماتوعدون )سورة الذاريات

رزقك في السماء - في السماء - في السماء -فارفع أكفك إلى خالقك ودعك من المخلوقين .

( مَّا لَكُمْ لا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا * وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا ) نوح،


(يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ) الزمر


( قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ * مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ * مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ ) عبس،


( هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاء لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)
[سورة آل عمران: 6].


( وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ*

ثُمَّخَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةًفَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا

ثُمَّأَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ *ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ ) المؤمنون ..





وإليكم بعض مانقل -من د.زياد قلم ، فله جزيل الشكر والتقدير .



إذاًيا أحبتي سوف أصحبكم في رحلة عظيمه في عالم خلق الأجنه ، عسى الله أنيزيدنا بها إيماناً ومعرفة به سبحانه . وسوف نستخدم لغة الصور التيالتقطها العلماء لأجنة في بطون أمهاتهم من النطفة وحتى يخرج طفلاً، لنتأملونسبح الله على أن أكرمنا بهذه العلوم و أكرمنا بالقرآن الكريم الذي قدوصف لنا مراحل هذه الصور قبل خروج آلاتنا الحديثه فسبحانه جل شأنه والحمدلله أن هدانا لطريقه . . .
أترككم مع إعجاز خالقنا وإبداعه في خلقنا . . .
(هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا) سورة الإنسان .
















-يؤكد العلماء أنه من أكثر الظواهر غرابة في الطبيعة ظاهرة خلق الإنسان!فخلية واحدة تنمو وتصبح أكثر من 100 تريليون خلية، كيف تحدث هذه العملية،ومن الذي يتحكم بهذا البرنامج الدقيق، هل هي الطبيعة، أم خالق الطبيعة عزوجل؟ فعندما يدرك الإنسان أصله وهو الطين، ثم النطفة التي لا تكاد تُرى،يزداد تواضعاً ويتخلص من غروره وتكبره، يقول تعالى: (يَا أَيُّهَاالْإِنْسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ * الَّذِي خَلَقَكَفَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ * فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ)[الانفطار: 6-8]. ونرى في الصورة مجموعة كبيرة من النطاف تحيط بالبويضةولكن واحدة فقط تخترق البويضة وتشكل الأمشاج، حيث تختلط النطفة بالبويضة،و”تذوب” فيها.الآن لو تأملنا التركيب الكيميائي للنطفة أو للبويضة نلاحظأنها في معظمها تتألف من الماء، ولذلك قال تعالى: (فَلْيَنْظُرِالْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ * خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ) [الطارق: 5-6].وتتسابق النطاف وتقترب نحو البويضة محاولة اختراقها، والسؤال المهم: مَنالذي علَّم النطفة أن تسلك هذا الطريق في هذا الظلام؟ ومن الذي يسوقهاباتجاه البويضة؟ يقول تعالى: (أَفَمَنْ يَخْلُقُ كَمَنْ لا يَخْلُقُأَفَلا تَذَكَّرُونَ) [النحل: 17].
















-النطفة التي خُلق منها الإنسان لا ترى بالعين المجردة لصغر حجمها، ولكنالأبحاث الطبية تظهر أن سر الحياة أصغر من ذلك وهو موجود في أعماق هذهالنطفة، في الشريط الوراثي المسمى DNA حيث يحوي كل المعلومات اللازمة لخلقإنسان عاقل. يقول تعالى: (ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍمَكِينٍ) [المؤمنون: 13]، والقرار المكين هو الرحم، يقول العلماء إن الرحميصبح أكبر بألف مرة بعد الحمل مباشرة!! يحوي رأس النطفة كل المعلوماتوالبرامج اللازمة لإنتاج الجنين، أي أنه مسؤول عن تحديد نوع المولود ذكراًأم أنثى، وقد أشار القرآن إلى دور النطفة في تحديد جنس الجنين، يقولتعالى: (وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى * مِنْنُطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى) [النجم: 44-45].
















-صورة بالمجهر الإلكتروني لجنين عمره ثلاثة أيام!! وهو عبارة عن خليةانقسمت إلى 8 خلايا، هذه المجموعة لديها القدرة على الانقسام لتشكل أكثرمن 100 تريليون خلية!مَن الذي يخبر هذه الخلية بأنها يجب أن تنقسم وتتكاثروتشكل إنساناً؟إن أغرب ما في الأمر أن الخلية الأم تبدأ بالانقسام ولكن لاتنتج نفس الخلايا، بل تنتج خلايا منوعة منها ما يشكل الجلد، وأخرى للعظام،وأخرى للدماغ، وخلايا للعين وخلايا للقلب… مَن الذي يخبر هذه الخلايابعملها وبمهمتها وبهذا التطور؟ أليس هو الله القائل: (وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا)[الفرقان: 2].
بعددخول أول حيوان منوي إلى البويضة تفرز هذه البويضة على الفور مادة تؤديإلى انغلاق غلاف البويضة أمام بقية النطاف، وبعد التزاوج تفرز الخليةالملقحة هرمون hCG وهو ما يتحسسه كاشف الحمل، هذا الهرمون يعطي تعليمةللجسم ليوقف الدورة الشهرية ويعطي مؤشرات للمرأة على بداية الحمل. بعد 30ساعة من دخول الحيوان المنوي إلى البويضة يحدث أول انقسام وتبدأ الخليةبالتكاثر مشكلة النطفة الأمشاج وذلك بعد أربعة أيام تقريباً. إن حجم هذهالخلية أقل بكثير من رأس الدبوس فلا تكاد ترى أو تذكر، ولذلك يقول تعالى: (هَلْأَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئًامَذْكُورًا * إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍنَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا) [الإنسان: 2].
















-بعد اندماج النطفة مع البويضة المؤنثة تبدأ الانقسامات مباشرة، ثم تذهبالبويضة الملقَّحة لتلتصق وتتعلَّق بجدار الرحم، لذلك يقول تعالى: (هُوَالَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْعَلَقَةٍ) [غافر: 67]. تتحول الخلية الملقحة إلى شكل آخر مختلف تماماً هوالعلقة، وهي مجموعة من الخلايا التي تسعى لتتعلَّق ببطانة الرحم خلال 6-12يوماً تقريباً وتختار أفضل مكان فيه! يحتار العلماء: ما الذي يدفع هذهالكتلة من الخلايا للتعلُّق ببطانة الرحم لتتغذى منه؟!
















- بعد ذلك يتحول الجنين إلى ما يشبه قطعة اللحم التي عليها آثار المضغ، ولذلك فقد تحدث القرآن عن هذه المرحلة بقوله تعالى: (ثُمَّمِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْوَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى) [الحج:5].في هذه المرحلة تبدأ الأجهزة المهمة بالتخلُّق مثل الجهاز العصبيوالقلب والدماغ، وتبدأ بعض الملامح بالظهور، يبدأ القلب ينبض، وتبدأ كثيرمن الأجهزة مثل الجهاز التنفسي والكليتين والكبد بالنمو السريع!
















-في هذه المرحلة يبدأ تشكل العظام، وذلك خلال الأسبوع السادس حتى الثامنويستمر تشكل العظام ونموها حتى ما بعد الولادة، يقول تعالى: (فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا).الذي يحير العلماء: كيف تعلم هذه الخلايا أنها يجب أن تتحول إلى عظام بهذا التوقيت بالذات؟
















-جنين عمره 7-8 أسابيع وتظهر عليه بدايات مرحلة اللحم حيث تُكسى العظامبالعضلات، في بداية الأسبوع الثامن تبدأ العضلات بالحركة. كما يبدأ تشكلطبقات الجلد الذي يغلف الجسم، وانظروا معي إلى قوله تعالى: (وَانْظُرْإِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا) [البقرة:259]. طول الجنين الآن أقل من 3 سمفي هذه المرحلة تبدأ العضلات بالتشكل،وتبدأ هذه العضلات بتغليف العظام، وتستمر هذه المرحلة طويلاً وتتداخل معالمرحلة التي تليها، أي مرحلة العظام. يقول تعالى: (فَكَسَوْنَاالْعِظَامَ لَحْمًا ). أما المشيمة فتقوم بتغذية الجنين بالهواء والطعاموالشراب، ولا تسمح بمرور المواد المؤذية، وتنتج الهرمونات التي تنظم درجةحرارة الجنين، ويقول العلماء إن المشيمة تعمل على العناية بالجنين بشكلأفضل من أي غرف عناية مشددة، فسبحان الله!
















-في هذه المرحلة يأخذ الجنين ملامحه النهائية، فتظهر الأطراف والعيونوالأذنين وبقية أعضاء الجسد وتبدأ الحركة ويبدأ النشاط الكهربائي للقلب،الدماغ معقد جداً ويشغل نصف وزن الجسم، وتصبح العمليات بعد ذلك عبارة عننمو هذه الأجزاء واكتمال خلقها، وتستمر هذه المرحلة لنهاية الحمل ، لذلكيقول تعالى: (ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آَخَرَ) [المؤمنون: 14].
وأخيراً هناك تساؤلات كثيرة لابد أن نطرحها ونتأملها، بل ونجيب عنها:
- كيف يمكن لخلية واحدة أن تتطور بهذا الشكل العجيب لتنتج مخلوقاً شديد التعقيد هو الإنسان؟
- من الذي يُخبر هذه الخلايا بما يجب عليها القيام به؟
- من الذي يُنسِّق عملها فلا يحدث أي خطأ؟
- من الذي يهدي هذا الجنين في رحلته نحو الحياة؟







هذه الصوره لجنين داخل رحم الام....في الاسابيع الاولى من بداية تطوور الجنين...














في الاسابيع الاولى الجنين موصووول الى غشاء المشيمه الذي يمده بالغذاء في الاسابيع الاولى....














بعد 8 ااسابيع يفقد هذا الغشاء وظيفته كليا....وتنتقل هذه الوظيفه الى الحبل السري ويمد الجنين بالغذاء اللازم من جسم الام....
















في هذه المرحله الجنين يطفوا فيها في رحم الام (كانه في الفضاء يسبح) ويكوون هادئ جدا....















فيالاسبووع ال-16 من الحمل الجنين يكوون جاهز لبداية تكوين الاطراف....ففيهذه المرحله تكوون أعين الطفل مغلقه ولكن يداه وارجله تبدابالتحرك....ولكن سبحان الله الام لا تميز هذا.... وبما ان العلم تطورفنقدر ان نرى الجنين وملامحه بوضووح (عن طريق التصويرالايكوغرافي)....سبحان الله في الصووره مبينه واضحه تعابير وجه الجنين....














الجنين في الاسبوع ال-24 فقط الرئتان غير مشكلات ومكونات....لكن اذا ولد في هذه المرحله فهو يملك فرصه جيده للنجاة وللحياه














في هذه المرحله....الجنين يكوون فيها على استعداد لتحريك ذراعه ورجله....وايضا يرمش بعينيه....واحيانا كثيره يقوم بمص اصابعه....














في هذه المرحله يبدا الجنين بالاحساس والشعوور في ما يدوور حوله (البيئه الخارجيه)....














في الاسابيع الاخيره....يقضي الجنين اغلب الاوقات وهو نائم....واثبتت الابحاث انه في هذه المرحله "يحلم"...














واخيرا الاسبوع ال-40 اي الشهر التاسع الجنين وينتظر الولاده



















( أولم يرى الإنسان أنا خلقناه من نطفة فإذا هو خصيم مبين *
وضرب لنا مثلا ونسي خلقه قال من يحي العظام وهي رميم* قل يحييها الذي أنشأها أول مرة وهو بكل خلق عليم* )سورة يس .

هذه الايات كل ما اقراها ابكي

الحمدلله الذي هدانا إلى طريقه المستقيم
ولم يجعلنا مع الذين يخوضون مع الخائضين




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة