KW

الشاب المتدين والفتاه الساقطة (( حصريا قصة و لا اروع على 4smackdown.com ))

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأربعاء 17 نوفمبر - 22:26

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصة نبدتها من الواقع وساسردها لكم ان شاء الله

القصة بطلها شاب متدين يخاف الله وفتاة جميلة تمتهن البغاء

يحكى ان شابا ملتزما وفي غاية التقوى معروف بتردده على المساجد والقاء المحاضرات ودو علم ماشاء الله واسع اكتسب هدا الشاب شهرة من اخلاقه وتعامله مع الناس ومساعدته لكل صديق او عابر سبيل وكان هدا الشاب اعزب ويسكن مع والدته بعد وفاة ابيه وله ثلاث اخوات بنات وكن متزوجات اي الشاب كان يعيش مع امه ويرعاها ويبرها وكان في نفس الحي الدي يقطنه الشاب التقي فتاة في غاية الجمال والفتنة وكان كل شباب الحي يتمنى ان تكون من نصيبه وكانت سمعتها في الحضيض بحكم امتهان الشابة لمهنة البغاء والرقص في الملاهي الليلية فكان لا ينقصها شيء فقد راكمت ثروة جعلتها ميسورة الحال ودات يوم بينما الشاب يخرج من القاء محاضرة من مسجد الحي والصلاة وهو راجع لبيت امه اصطدم مع تلك الفتاة والاصطدام لم يكن متعمدا لا من الشاب ولا من الفتاة فقام الشاب طالبا السماح من الفتاة وعيناه في الارض بحكم انه كان ورعا وتقيا ولاينظر الى النساء فاعجبت الفتاة بلاطفة الشاب وبكلماته الجميلة وشكله والدي تظهر عليه علامات التدين افترق الشاب والفتاة ونسي الشاب ما وقع لكن الفتاة لم تغب صورة الشاب وطريقة كلامه واكثر ماادهشها انه لم ينظر اليها رغم انها كانت جميلة ومنظرها فاتن

فارادت ان يكون لنفسها فاقسمت ان تغوينه حتى يسقط معها في حرام فكانت تنتظر كل يوم ان يخرج الشاب وتلمح نظره سواء متوجها لعمله او الى مسجد الحي فكان لها ان اوقفته يوما وباحت له بكل مافي نفسها لكن الشاب امتنع وابى وصدها لكن البنت لم تستسلم فكررت المراد والمنال وكل مرة تجد الصد والرد الا ان جاء اليوم الدي تمكنت فيه الفتاة من اقناع الشاب واغوائه حتى استسلم فوكلت له كل شيء من مكان الالتقاء والبيت وكل ماتشتهي نفسه فاصطحبته معاها لكن الشاب في نفسه داخليا منكسر ونادم لانه لم يسبق له يوما ان وقع في حرام او كبيرة من الكبائر وبينما الشاب اقترب على فعل الحرام جاءت بباله فكرة ليخرج من الورطة وفي نفس الوقت صفات الوقار والادب الدي كان يلتزم به الشاب فلم يرد احراجها فقال لها اعلمي انك ستندمين على شيء واني لا اريد ان اكدب عليك فشاكون صريحا معك قالت له انا اصدقك مادا هناك قال لها قبل ان اضاجعك انا مصاب وحامل لفيروس الايدز السيدا وهي كدبة اخترعها الشاب للتملق والخروج من الورطة لعل وعسى الفتاة تقتنع انه مصاب وتنفر منه ويدهب الى حاله فمادا كان رد هده الشيطان بكل برودة مند متى وانت حامل للفيروس قال لها تقريبا حوالي ستة اشهر فبدات تضحك ضحكات استغرب لها الشاب قالت له انا مصابة به اربع سنوات وكم من شاب نقلت له المرض وهو لايدري فقام الشاب مهرولا وحامدا الله شبحانه وتعالى لان الله احبه وانجاه من مصيبة فسبحان الله فعاد الشاب لحياته الطبيعية واكثر تمسكا وتدينا من الاول وبرا بوالدته فسبحان الله عندما يحب عباده وينجيهم من العواقب لان نية الشاب كانت سليمة فانزل عليه السكينة والاطمئنان
قصة واقعية





█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة