KW

لا تعبث بالطبيعة تنظم أول عرض أفلام لزيادة الوعي البيئي في جرش

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الخميس 18 نوفمبر - 1:48



قامت الجمعية الأردنية للسياحةالوافدة ضمن المبادرة البيئية السياحية "لا تعبث بالطبيعة"، وبالتعاونمع الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، بتنظيم أول عرض أفلام بيئي في جرش خلال سلسلةالنشاطات البيئية في جرش تحت برنامج تبني موقع جرش الأثري بيئياً لعام 2010-2011.
وتقوم الجمعية بالمشاركة في هذاالحدث باسم الأردن بالإحتفالية العالمية لمنظمة .org350 بجانب أكثر من 180 دولة حول العالم، والتييحتفل بها العالم في العاشر من أكتوبر بهدف نشر التوعية البيئية للحد من تأثيراتالتغير المناخي ونشر الوعي البيئي.
يعتبر هذا الحدث الأول من نوعهفي موقع جرش الأثري والذي تم من خلاله عرض أفلام بيئية وثائقية والتي تعرفالمشاركين من خلالها على أهم المشاكل البيئية التي تواجه الأردن والعالم، والتركيزعلى التحديات البيئية مع تسليط الضوء على الحلول المقترحة لتحقيق الاستدامةالبيئية العالمية.

وقال رئيس الجمعية الأردنيةللسياحة الوافدة محمد سميح، "يهمنا إعادة إحياء الفعاليات في موقع جرش الأثريوتسليط الأنظار على هذا الموقع العريق". وأكد أن هذه النشاطات البيئية تساهمفي زيادة التوعية في المناطق السياحية وإبراز دور قطاع السياحة في المحافظة علىالبيئة، "الفعاليات البيئية في تزايد في مختلف مناطق المملكة، ونحن في هذا اليومنبرز دور قطاع السياحة في المساهمة في الاستدامة البيئية ونشر الوعي البيئي فيالمجتمع".
من خلال هذا الحدث تسعىالمبادرة لتشجيع المشاركين للمساهمة في النشاطات المحلية التي تخلق لديهم شعوراً بالمسؤوليةتجاه مجتمعهم الذي يعيشون به، وإبراز أهمية نشر التوعية البيئية في المجتمع بينمختلف الفئات العمرية وكافة الجهات الرسمية والمؤسسات الخاصة منها والحكومية.
وتتضمن الاحتفالية تشكيلالزجاجات البلاستيكية على شكل رقم 350 ضمن النشاطات البيئية العالمية لدى منظمة.350.org وهذا الرقميعني نسبة جزء من المليون هو الحد الآمن لغاز ثاني أكسيد الكربون CO2في الغلاف الجوي. وحملة 350 هيحملة عالمية تقوم بجمع العالم لتوعية المجتمعات المحلية، وإيجاد حلول للأزمةالعالمية الناتجة من الإحترار العالمي والتغير المناخي والعمل على إيجاد فرص جديدةلإستدامة لكوكبنا.
وسيتم أيضاً تصميم مجسم مصنوعمن علب الماء البلاستيكية المعاد تدويرها والتي تم جمعها من الموقع خلال فترة شهر،والتمثال سيكون مستلهم من العناصر المعمارية الأثرية في موقع جرش والذي قامتبتصميمه جوهانا بلين فنانة فرنسية الجنسية تعمل لدى الشركة الخضراء للتدوير.




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة