KW

أهمية عنصر الزنك لجسم الإنسان

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الخميس 18 نوفمبر - 2:03


د.عبد العزيز بن ناصر السدحان
الزنك من أهم العناصر المفيدةللجسم. وهو معدن أساسي موجود تقريبا في كل خلية من خلايا الجسم. ومهم لنمو الخلاياوانقسامها والتمتع بجهاز مناعي صحي ولالتئام الجروح وللحماية من العدوى. فهو يعتبرعنصرا مهما وضروريا لصحة الجلد فتناول الزنك على شكل اقراص يساعد في شفاء تقرحاتوجروح الفراش والتقرحات الجلدية والحروق، والعديد من الآثار الجلدية الاخرى، كمايعتبر الزنك عنصرا اساسيا في تكوين الكولاجين الذي يساهم في شفاء الجروح.
ويعتبر الزنك مقلصا جيداوالمقلص هو مركب كميائي يقوم بالانكماش والتصغير والتضييق للانسجة الجسدية. ويعملكمضاد للالتهاب ويساعد اكسيد الزنك في حماية الجلد من نوبات الحكة والطفح الجلدي.ويرطب الجلد في حالة حدوث بعض انواع الطفح الجلدي مثل الناتج عند لبس الحفاضاتبالنسبة للاطفال.
فوائد الزنك للجلد:
ومن فوائد الزنك التي تمتملاحظتها: فعاليته في علاج ومكافحة ظهور حب الشباب حيث يعتقد ان مادة الزنك فيحالة الزنك غلوكونات اوكبريتيد الزنك تساعد في علاج حب الشباب. والحد من التأثيراتالهرمونية على الجلد التي تساهم في ظهور حب الشباب او بطريقة اخرى تساعد في تنظيمنشاط الغدد الدهنية على الجلد.
ومن فوائد الزنك ايضا دخوله فيمنتجات وانواع الشامبو التي تعالج مشكلة القشرة فتدخل مادة الزنك بيريثيوني فيالشامبو المعالج للقشرة وتساعد في المنع من ظهورها.. ومن الفوائد الاخرى للزنكللجلد هو عمله كواق من اشعة الشمس الضارة حيث يقوم اكسيد الزنك بدور فعال في حمايةالبشرة من الاشعة الفوق بنفسجية ويلعب الزنك دورا مهما في تحويل فيتامين A من الكبد الى الجلد، وهناك المزيد منالدراسات مازالت جارية لاثبات وتأكيد الفوائد الفعالة للزنك للمشاكل الخاصةبالبشرة والجلد.
المحار أكبر مصدر للزنك
الزنك والصحة الجسدية:
بالاضافة الى ما ذكرنا اعلاه منفوائد الزنك للجلد والبشرة فللزنك فوائد اخرى عديدة لوظائف الجسم والصحة العامةومنها:
* تقوية جهاز المناعة لدى الانسان: يساعد الزنك في تقويةجهاز المناعة لدى الانسان وذلك عن طريق المساعدة في تطوير وتفعيل بعض خلايا الدمالبيضاء. وبالتالي تحمي الجسم من الالتهابات والفيروسات واحيانا بعض الامراضالسرطانية لذا نقص الزنك قد يؤدي الى ضعف جهاز المناعة لدينا.
* اضطرابات الاكل: ومن فوائد الزنك كذلك معالجة مشاكلاضطرابات الاكل. فالنقص في الزنك يؤدي الى بعض تلك الاضطرابات مثل مرض فقدانالشهية ومرض الشرة المرضي. وذلك لان الزنك يرتبط بالاحساس بالشهية لدى الانسان.وأخذ مكملات غذائية تحتوي على الزنك تعوض هذا النقص في الجسم وتعيد للإنسان الشهيةالطبيعية الجيدة فيرجع المريض لصحته..
ومن المثير أن الزنك يساعد فيوظائف الشم والتذوق عند الإنسان مما يلعب دورا كذلك في تحسين الشهية لدى الأشخاصالمصابين بهذه الاضطرابات.
فترة الحمل:
تحتاج المرأة الحامل والمرضعالى كمية أكبر من الزنك. فالزنك مهم جدا في عملية انقسام الخلايا والتكاثر. أثناء الحملتتكاثر وتتضاعف العديد من الخلايا لنمو الجنين والنساء الحوامل اللواتي يحتويغذاؤهن على كميات كافية من الزنك تقل لديهن نسبة حدوث اي ولادة مبكرة أو ضعف فينمو الجنين في بطن الأم بسبب تناول الزنك الكافي.
بالنسبة للنساء المرضعات يحتويحليب الأم في الأشهر الأولى على كميات كبيرة من الزنك لذا يجب عليها أخذ كمياتمناسبة من الزنك لتعويض الكميات المفقودة بسبب الحليب لتحافظ على صحة جيدة وحليبصحي جيد. وبشكل عام تناول كميات كافية من الزنك مهم جدا أثناء وبعد فترة الحمل.
صحة البروستاتا:
فائدة الزنك للذكور ترتبط بشكلمباشر بصحة البروستاتا حيث يساعد الزنك في محاربة الالتهابات التي قد تحدث لغدةالبروستاتا ويعتبر الزنك مطلوبا من قبل الجسم لتصنيع هرمون التستيرسترون بشكل كافونقص هذا الهرمون يؤدي الى انخفاض في الحيوانات المنوية.
كما يلعب الزنك دورا مهما فيتنقل الحيوانات المنوية، وتجرى حاليا تجارب على هذا المعدن ورؤية ما إذا كان منالمفيد استخدامه في علاج العقم عند الرجال.
محاربة نزلات البرد:
هناك جدال حول فائدة الزنك فيمعالجة نزلات البرد. حيث يدعي البعض أن مص مكعبات لمكونات الزنك يساعد في محاربةالبرد والتخفيف من الأعراض المسببه له.
ورغم أن بعض الأبحاث أثبتت أنالزنك يساعد في التقليل من فترة حضانة البرد والتخفيف الملاحظ لشدة الأعراض إلا أنمزيدا من الأبحاث ضرورية لتأسيس رابط واضح لهذه العلاقة.
تقوية الذكاء والدماغ:
بعض الدراسات أثبتت أن الزنكيحسن من ذاكرة الشخص والتفكير الدماغي لديه. لذا استخدام مكملات الزنك للأشخاصالذين تعرضوا الى إصابات في الرأس وأدت لفقدان الذاكرة آتت نجاحا في تحسن بعض الحالات.
هنالك دلائل أثبتت أن نقص الزنكفي الغذاء قد يؤدي الى تدهور في النظر، الكميات الكافية من الزنك تساعد الإنسانعند الكبر في السن حيث يساعد على الحفاظ على العضلات صحية ويساعد في نموهاوتقويتها، وذلك لأن الزنك يحفظ العديد من الأنزيمات وينشطها.
مصادر معدن الزنك:
يوجد في العديد من المنتجاتالغذائية وله العديد من المصادر لكن المصدر الأول للزنك هو المحار تعتبر ست حباتمن المحار المتوسط الحجم كافية للإنسان البالغ لأخذ الكمية الكافية من الزنك يوميا.
وعموما هنالك مصادر أخرى عديدةوجيدة كذلك للحصول على الكميات اللازمة من هذا المعدن:
1- اللحوم الحمراء: مئة جرام من لحم البقر يمدنا بما يقارب25 - 60 بالمئة من النسبة اللازم تناولها في اليوم للشخص البالغ.
2- الدواجن: قطعة ساق دجاج واحدة توفر حوالي 20% من الكميةاليومية اللازمة بينما نصف صدر الدجاج يوفر 6% فقط من هذه النسبة اللازمة.
3- حبوب الإفطار المقوى: اعتمادا على نسبة التقوية تحتويهذه الحبوب على نسبة تتراوح مابين 25 - 100% من النسبة اليومية.
4- منتجات الألبان: يمكن كذلك الحصول على فوائد الزنك عنطريق تناول منتجات الألبان:
- 250 ملم من الزبادي تساوي 15% من الكمية اليومية من الزنك.
- 30 جراما من الجبنة السويسرية تساوي 8% من الكمية اليوميةمن الزنك.
- 30 جراما من جبنة الشيدر أوالموزريلا تساوي 6% من الكميةاليومية من الزنك.
- 250 ملم من الحليب تساوي 6% من الكمية اليومية من الزنك.
5- البقوليات: الفول، العدس، الحمص، أو البازلاء توفر من 6- 10% من كمية الزنك اليومية اللازمة.
هناك بعض انواع الأطعمة الأخرىالتي تساعد في مستوى الزنك في الجسم مثل: المكسرات، البذور، الحبوب الكاملة،اليقطين، طحين القمح الكامل، دقيق الجاودار، دقيق الشوفان، بعض أنواع المأكولاتالبحرية، البيض، والخميرة.
نقص الزنك:
رغم تعدد مصادر الزنك وسهولةالحصول عليه عادة ما ينقص الإنسان الكمية الكافية منه ولا يستطيع بالتاليالاستفادة منه بشكل كاف للجلد والجسم.
هناك عدة أسباب لنقص الزنك فيالجسم ومن هذه الأسباب أن نسبة امتصاص هذه المعادن تكون أكبر بكثير في البروتيناتالحيوانية منها في البروتينات النباتية لذا عادة ما يعاني الأشخاص النباتيون مننقص الزنك وبالتالي يجب عليهم تعويض هذا النقص وأخذ كميات أكبر من الزنك عن طريقالمصادر الأخرى.
ومن الأسباب الأخرى لنقص الزنكفي الجسم هو عدم إمكانية امتصاصه من الطعام حيث أن أكثر من 80% من كمية الزنكالمأخوذة من الطعام لا يتم امتصاصها في الجسم وذلك بسبب مادة (phytates) الموجودة في حبوب الخبز، البذور، البقولياتوالعديد من المنتجات الأخرى ترتبط هذه ال (phytates) بالزنك وتثبط امتصاصه في الجسم.
بالإضافة الى ما ذكر سابقا يمكنأن يحدث نقص في كمية الزنك نتيجة لفقدانه داخل الجسم وقد يحدث ذلك عن طريق التبولأو التبرز (خصوصا في حالات الإسهال الشديد) أو حتى عن طريق التعرق، وأثناء الدورةالشهرية.
الأشخاص الذين يعانون من نقصالزنك يمرون بأعراض مثل:
جفاف الجلد وخشونته وتساقطالشعر وتقصف الأظافر وضعف في حاسة التذوق والشم، وفقدان الشهية، فقدان الوزن،والتقلبات المزاجية والخمول الذهني وضعف القدرة على التأقلم مع الظلام والتهاباتمتكررة وتأخر التئام الجروح، ويمكن أن يؤدي إلى تأخر البلوغ. فالمكملات الغذائيةالمحتوية على الزنك يمكن أن تعطى للمريض لتعوض النقص في الزنك. ويجب دائما استشارةالطبيب في حالة أخذ مكملات الزنك لمعرفة إذا كنت في حاجة لها أو لا.أخذ كميات زائدة عن حاجة الجسممن الزنك خطر جدا وسام ولا يمكن للجسم أو الجلد الاستفادة في هذه الحالة. كما أنهيتداخل مع استقلاب الحديد والنحاس وهما عنصران مهمان جدا للجسم.. ومن أعراض زيادةالزنك في الجسم: إسهال، دوخة، نعاس، وأحيانا هلوسة




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة