KW

وبشر القاتلين بالقتل ولو بعد حين

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الخميس 23 ديسمبر - 18:22

السلام عليكم ورحمه وبركاته ..
أولا اذكركم في الخبر لانه ماضى عليه اربع سنوات..
اتضح إن في موت العائلة التي في النفود أنها بفعل فاعل (الخبر في الأسفل)
ونص الخبر من احد المنتديات ..

تم
العثور على عائلة الشاب المفقود منذ شهرين ونصف ( سليمان بن عبدالله
العتيق ) وزوجته وابنائه الثلاثةعلى بعد 40 كم من منطقة الجوف في النفوذ
الكبير متوفين جميعاً .
وتعود احداث هذه القصة الى شهرين ونصف مضت عندما
استقل الشاب المفقود وعائلته سيارته متوجهاً الى حائل عائدا من منطقة
الجوف سالكاً طريقاً صحرواياً حيث أنه يعمل هناك في السلك العسكري في إدارة
سجون منطقة الجوف ، وبعد خروجه من منطقة الجوف انقطع الاتصال بهاتفه وهاتف
زوجته في تاريخ 27/5/1427هـ ، ولم يعلم عن مصيرهم شيئاً منذ ذلك الوقت ،
بالرغم من ان اسرة العتيق بحائل قد قامت بتبليغ الجهات المختصة بوقت مبكر
عن اختفائه وانقطاع الاتصال به وباشرت فرق الدفاع المدني (( قمة المهزله
بأنواعها )) من خلال الطائرات العاموديه وعمليات البحث والتحري طوال
الشهرين ونصف الماضيه ولم يعثر عليهم الا يوم الخميس 14/8/1427هـ من قبل
بعض البدو (( رعاة الأغنام )) اذ لم تفلح جهود فرق الدفاع المدني وبكل اسف
بالعثور على سيارته كل هذا الوقت ؟؟!!
وقد وجدت العائلة جميعها متوفين
(( ثلاثة أطفال وإمرأه )) وأحد الأطفال الله أعلم إنها بنت تبين أنها قد
توفيت مبكرا حيث وجد أنه ملفوفه بغطاء وموضوع خلف المقعد الخلفي بينما
الطفلين المتبقين ولد وبنت وجدا متحاضنين بالمقعد الخلفي وأما المرأه فهي
زوجة أبوهم ( سليمان رحمه الله ) وليست والدتهم وجدت خارج السياره ملتفه
بعبائتها ومتوفيه ولا يعلم متى كانت وفاتهم على وجه الدقة . باستثناء الشاب
الفقيد سليمان إذلا زال البحث جارياً عنه ولم يوجد له أي أثر ..
(( رحم الله عائلته واسكنهم فسيح جناته
الصغيره ماتت أولاً هكذا وجدوها ملفوفة ببطانية في آخر المقعدين الخلفيين ..
الأخوة
( ولد وبنت ) في المعقد الأوسط اعتنقا بعضيهما كانا في عناق لأن كل واحد
منهما كان يهَّون على الآخرألم العطش والوحدة والخوف حتى قضي الأمر .. ))

وقد
كنت بمنزل والد المفقود (( رحمه الله )) وأكد لي شخصيا الأخ إبراهيم
العتيق وكيل أمانه منطقة حائل أنه كان قادم من الجوف لحائل وآخر إتصال لأحد
زملائه في تاريخ 27/5/1427هـ وكان (( رحمه الله )) يعرف طريق الجوف حائل
الصحراوي (( مثل يده )) على حد قوله وقد مر منه ذهابا وإيابا أكثر من ست أو
سبع مرات لكن الذي حصل له فاجعه نسأل الله السلامه لا يعلم به إلا الله
سبحانه لأنه قد إتجه لجهة الشرق مالسبب ولماذا هذا الإتجاه الخاطئ علمه عند
الله حيث أن من المتوقع أن الطفل الذي وجد ملفوفا خلف المقعده الخلفيه كان
قد توفي وهم أحيا لم يتوفون بعد ومن الممكن أن وفاة طفله أمام عينيه من
العطش أفقدته الصواب وجن جنونه الله لا يجعلنا وأنتم في موقفه فلا يعلم
ماحدث سوى الله عزوجل .. ولكن انا أسأل عن الأجهزة اللتي وجدت في السياره
لماذا لم تستخدم ؟؟
حيث وجد جهاز ( Garmen ) محدد الأماكن عن طريق
الأقمار الصناعيه كذلك جهاز النداء المعروف بجهاز الصيد والمكان الذي هم
فيه ليس مكان مخفي وبعيد عن الانظار والبدو معروف ان جميعهم يستخدمون جهاز
النداء ولم يحدث نداء استغاثة منهم.. كذلك لم توجد جثة الرجل هذه القضيه
فابألاضافه الى انهم قد شربو ماء الاديتر والزيوت لها اثار كما شاهدتوها
واضحة .. كان هنالك بيت شعر لبدو على بعد 15 كيلو من مكان الحادث حسب ماهو
واضح من المكان الموجود فيه الحادث .
وكذلك المحير في الأمر تكسير
الزجاج الأمامي للسياره مع العلم أن تقرير الشرطه يفيد بوجود مسدس ولكنه لم
يطلق منه ولا طلقه واحده ولا يوجد أي آثار ولو حتى قرصة نمله على جثث
المتوفين .

سعود الرشود، متعب العواد، راشد الثويني (حائل)
بدأت
طوافة جوية في تمشيط صحراء النفود بحثا عن المواطن سليمان العتيق المفقود
قبل اكثر من شهرين. وكانت الاجهزة الامنية عثرت امس الاول على جثث زوجته
وثلاثة من اطفاله ورجحت المصادر وفاة الاربعة عطشا وطمر الرمال للمفقود بعد
ان ضلت السيارة التي كانت يقودها المفقود طريقها الى القريات في
25/5/1427هـ. وطبقا للتحقيقات فان المفقود العتيق اصطحب زوجته الجديدة (30
سنة) وثلاثة من اطفاله من زوجته السابقة وحاول اختصار الطريق للوصول الى
الجوف وسلك طريقا ترابيا خاليا من الحياة.. ثم فقد الاتصال بمقر عمله
ومعارفه.

بلاغ بعد شهر
عقب
شهر كامل من اختفاء العتيق وعائلته قام ذووه بابلاغ الجهات الامنية وعلى
الفور قامت الفرق المختصة بتمشيط بري وجوي لصحراء النفود الا ان كل محاولات
العثور على المفقودين تعثرت.
وبعد 75 يوما من البلاغ افاد مواطن يقطن
النفود بوجود سيارة من نوع لاندكروزر وسط كثبان رملية وامامها كومة من
العفش وجثث متحللة.. وهرعت الفرق المختصة الى الموقع لتجد جثة السيدة
والاطفال الثلاثة في حال تحلل تام.

أجهزة اتصال لم تستخدم
طبقا
للتحقيقات الميدانية ان الوفيات حدثت بسبب العطش وارتفاع درجات الحرارة..
وعثر الامن في السيارة على اجهزة اتصالات تستخدم في التواصل اثناء الرحلات
البرية.

ماء الرديتر
واتضح
من معاينة السيارة ان السيدة حاولت سقيا الصغار عن طريق ماء الرديتر الا
ان قواها خارت.. كما ان الزوج المفقود لم يحاول استخدام الاجهزة اللاسلكية
التي كانت بحوزته لاسباب غير معروفة ويرجح انها تعرضت لخلل ما.

تشريح الجثث
وذكرت مصادر امنية لـ«عكاظ» ان فريقا من الطب الشرعي اجرى كشفا دقيقا على الجثث الاربع وتبين ان الوفيات نتجت من العطش.
وفي وقت لاحق تم تسليم جثث الصغار الى جدهم لابيهم والذي أكد من جانبه ان الحادث قضاء وقدر وتسلم والد الزوجة جثة ابنته.

الاب طمرته الرمال
ورجحت ذات المصادر ان الاب المفقود ربما طمر تحت الرمال بعد ان سلك طريقا بعيدا بحثا عن الماء.
الزوجة السابقة..
وام الاطفال الثلاثة دخلت في حالة هستيرية ونفسية حادة بعد فقدها لفلذات أكبادها.

لكن هنا المصيبه ..
(اعتذر بكلماتي العاميه )
اولا الله يرحمهم ويسكنهم فسيح جناته
اتضح ان في موت العائلة التي في النفود انها بفعل فاعل
تفصيلها عندما تعطل صاحب الجيب رحمه الله
وقام ببحث عن نجده ووجد بالقرب منه سوداني يرعى ا لاغنام
وكان الرجل والزوجة والاولد في حالة شديدة من العطش والتعب فساتنجد بة واخبره عن عائلته وعطل سيارته ولكن السوداني كان الشيطان معة
فقال السوداني اذهب الي سيارتك أناسوف اتي لكم
وفي لحظه استداره الرجل ولعب الشيطان لعبته فقام بقتل الرجل الذي لايقدر علي المقااومة ودفنه بعيدا وكان وقت الغروب
وبعد الغروب ذهب السوداني الى العائلة المنكووبة
وقام الملعون باجبار الام المسكينة بكتب الوصيه ليبعد عنه الشبهه
وبعدها قام بوضع التراب في فـم الاطفال كي يبعد الشبهة عنة وانهم ماتو من العطش
وبعدها قام بالحراام على الام المسكينه وهي لاحول ولاقووة لها
وبعدها قام السوداني بقتلهااا بنفس طريقة قتل الاولاد الصغار بوضع التراب في فــم الزوجة واعتدى عليها بعد وفاتها
وقام بسرقة الذهب الذي مع الزووجة
وبعدهاا ذهب الوحش الملعووون وتركهم علي وضعهم
حيث وضع الاطفال بسيارة الزوج
وعندما كشفت السلطات قضيةالعائلة وجدوهم ميتون من العطش والزوج مفقود لا يعلمون اين ذهب ؟؟؟؟؟؟؟

وبعد
سنوات من القضية ذهب السوداني الي جيزان هذا مانقل لى كي يتسلل عبر الحدود
الي السودان وكان يرافقة سوداني وقد حصلت مشاكل بينهم بخصوص الذهب الذي
معة وهو ذهب الزوجة الذي قتلها هي وزوجها واولادهاا
وحصلت مشكلة بينة
وبين السوداني بخصوص الذهب وقام بقتل صديقة الذي من بلدة وذهب الي الحدود
متسلل وتم القبض علية من قبل حرس الحدود ووجدو الذهب معة وتم الحصول علي
جثة السوداني الذي قتل قرب الحدود وتم تسليمة الي الجهات الامنية واعترف
انة قتل صديقة السوداني ولكن كانت المسائلة من اين لك الذهب وبعد التحقيق
معة اعترف انة هو الذي قتل العائلة التي بنفود بقرب من الجوووف ودفن الرجل
واخذ الذهب الذي كشف اسرار القضية التي كنا نحسبها قضاء وقدر وليس بفعل
فاعل والرجل الذي فقد في النفوود ولكن كان مقتول ومدفوون قرب الحادثة
هذه تفصيل الحادثة التي كنا نحسبها قضاء وقدر
لعنت الله علي السوداني بدل انقاذ العائلة قام بقتلهااا بطريقة احترافية فلكن الله يمهل ولا يهمل
لاحول ولا قوة الابالله كل خاينه على الله باينه

اما تسأل ألان
اين تشريح الجثث ؟؟
والبحث عن الأب ؟؟

دول الغرب تتقدم ونحن نتزحزح للأسفل .
والصور




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة