KW

استشهاد عضوين من الجهاد في غزة واسرائيل لا تستبعد شن عملية جديدة

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأحد 26 ديسمبر - 23:13

استشهاد عضوين من الجهاد في غزة واسرائيل لا تستبعد شن عملية جديدة




استشهد
فجر اليوم فلسطينيان اثنان من حركة الجهاد الإسلامي خلال اشتباكات مسلحة
عنيفة اندلعت مع قوة عسكرية إسرائيلية بمحيط بلدة خزاعة شرقي مدينة خان
يونس جنوب قطاع غزة




وذكرت حركة الجهاد الاسلامي أن اثنين من مسلحيها قتلا برصاص اسرائيلي بعد أن فجرا عبوة ناسفة استهدفت دورية اسرائيلية مارة.

وأفادت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي بان القوات التي
تلقت مساندة في وقت لاحق من طائرات هليكوبتر اكدت مقتل الناشطين اللذين
حاولا مهاجمتها.

وتصاعدت أعمال العنف على الحدود بين اسرائيل وغزة هذا الشهر رغم اعلان كل من اسرائيل وحماس انهما لا ترغبان في التصعيد.

في غضومن ذلك ، قال نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي سيلفان
شالوم إنه لا يستبعد أن " تضطر اسرائيل إلى تنفيذ عملية عسكرية أخرى في
قطاع غزة". و نقل راديو "اسرائيل" اليوم عن شالوم قوله -إن الوضع في محيط
القطاع لا يمكن أن يستمر على هو عليه الآن.

اسقاط حماس




وفي السياق ذاته , قال وزير المالية الاسرائيلي
يوفال شتاينتس إن اسرائيل ستضطر عاجلا أم آجلا إلى البت في مسألة اسقاط
حماس في قطاع غزة.

وأكد وزير الصناعة والتجارة والعمل الإسرائيلى بنيامين
بن أليعازر ان إسرائيل غير معنية بتصعيد الأوضاع فى قطاع غزة, مشددا فى
الوقت نفسه على أن حماس ستدفع الثمن غاليا إذا استمرت على هذا النهج على حد
زعمه.

وحذر الوزراء فى الإجتماع الإسبوعى للحكومة من أن
الفلسطينيين يمكنهم حشد دعم على مستوى العالم لاقامة دولة فلسطينية قبل أن
يتم التوصل إلى اتفاق سلام.


وقال بن أليعازر فى تقرير نقلته صحيفة هاآرتس
واوردته فى موقعها على شبكة الإنترنت " انه يتعين علينا بذل كل الجهود
الممكنة للتوصل إلى حوار مع الفلسطينيين حتى إذا كلفنا ذلك تجميد
المستوطنات لعدة أشهر, ولن أفاجأ إذا ايدت دول العالم كله فى غضون عام
الدولة الفلسطينية بما فى ذلك الولايات المتحدة ".

وكانت خمس دول من امريكا اللاتينية قد اعلنت اعترافها
بدولة فلسطين وسط محاولة السلطة الفلسطينية اعلان اقامة الدولة المستقلة من
جانب واحد وان كان الإتحاد الأوروبى قد احبط محاولات الضغط الفلسطينى
انتظارا للوقت المناسب بينما مرر مجلس النواب الأمريكى مشروع قرار هذا
الشهر مفاده أن محادثات السلام وحدها هى المحرك لهذه العملية.

واستأنف الإسرائيليون والفلسطينيون مفاوضات السلام فى
سبتمبر الماضى بعد أشهر من الجمود ولكن هذه المحادثات تعثرت خلال شهر بعد
عشرة اشهر من انتهاء تجميد البناء الإستيطانى فى الضفة الغربية.

وأكد الفلسطينيون مجددا عدم عودتهم إلى طاولة المفاوضات
حتى يتم تجديد تجميد البناء الإستيطانى غير أن جهود الولايات المتحدة
الأمريكية لإقناع اسرائيل بمثل هذه الخطوة قد فشلت.




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة