KW

فرنسا تحتجز طائرة لجباجبو الذي يحذر من حرب اهلية

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأحد 26 ديسمبر - 23:18

فرنسا تحتجز طائرة لجباجبو الذي يحذر من حرب اهلية




قالت
وزارة الخارجية الفرنسية يوم الاحد إن طائرة تابعة لزعيم ساحل العاج لوران
جباجبو احتجزت في مطار بال مولهاوس الفرنسي السويسري في اطار تكثيف الضغوط
عليه للتنحي فيما حذر جباجبو من حرب اهلية في حال اقصائه.





وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار
فاليرو لرويترز " السلطات الشرعية في ساحل العاج طلبت منا منع الطائرة من
الطيران وهذا هو بالضبط ما فعلناه."

وكثفت القوى الدولية والدول الافريقية ضغوطها السياسية
والمالية على جباجبو لدفعه للتخلي عن السلطة بعد الانتخابات التي جرت في 28
نوفمبر تشرين الثاني والتي أعلنت اللجنة الانتخابية انه خسرها أمام منافسه
الحسن وتارا.

وهدد زعماء دول غرب افريقيا يوم الجمعة باستخدام القوة
لخلع جباجبو بعد مواجهة عنيفة بشأن الانتخابات تهدد بانزلاق ساحل العاج
أكبر منتج للكاكاو في العالم مجددا الى الحرب الاهلية.

وقد حذر جباجبو الذي تهدد الدول المجاورة بازاحته عسكريا,
من العواقب الاقتصادية والانسانية الخطيرة لعملية من هذا النوع ستثير
الشعور الوطني لسكان ساحل العاج وقد تقود هذا البلد الى "حرب اهلية".

وباشر معسكر جباجبو باعلان تهديده متوعدا من يريدون
التدخل عسكريا بان مواطني ساحل العاج سيتجندون للتعرض لجميع الاجانب من
الدول المجاورة وممتلكاتهم.

ومن المتوقع وصول وفد من دول غرب افريقيا برئاسة ثلاثة
رؤساء دول - بوني يايي وارنست كوروما وبدرو بيريس - الى ابيدجان الثلاثاء.
وهؤلاء الثلاثة لا يثيرون حفيظة جباجبو على عكس اخرين مثل عبد الله واد
رئيس السنغال وجودلاك جوناثان الرئيس النيجيري الذي اطلقوا مواقف متقدمة في
انتقاده ودعم خصمه.

واعلن وزير خارجية بنين جان ماري اهوزو السبت ان الرؤساء
الثلاثة سيقدمون ويشرحون لغباغبو "رسالة" المجموعة الاقتصادية لدول غرب
افريقيا وفيها تفضيل "للخروج من الازمة عبر الحوار". واضاف "سيتباحثون مع
الرئيس غباغبو لاقناعه وحمله على التنحي عن السلطة من دون انتظار".

ومن الواضح ان الرفض شبه المؤكد الذي سيبديه لوران جباجبو
على طرح الخروج الهادئ من السلطة وتسليمها للحسن وتارا لن يؤدي الا الى
زيادة تشدد مواقف الاطراف كافة, مع خطر اندلاع اعمال عنف اسوأ من تلك التي
نددت بها الامم المتحدة التي تحدثت عن سقوط 173 قتيلا بين 16 و21 ديسمبر.




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة