KW

السودان يخصص 20 مليار دولار تعويضات لمتضرري دارفور

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأحد 26 ديسمبر - 23:42

السودان يخصص 20 مليار دولار تعويضات لمتضرري دارفور




كشف
المتحدث باسم الوفد الحكومى السودانى لمفاوضات الدوحة عمر آدم رحمة عن أن
الحكومة قدمت فى طرحها حول ملف التعويضات مبلغ 20 مليار دولار على مدى 5
أعوام لتعويضات المتضررين فى دارفور




و قد أشارإلى تخصيص 200 مليون دولار لصندوق التعويضات
الفردية يتم تسديدها للمستحقين لمدة عشرة أعوام عبر مفوضية العودة وإعادة
التوطين ولجان رد الممتلكات.

وقال رحمة - فى تصريحات له اليوم الأحد - "إن كل من ضاع
له حق غير قابل للاسترداد من الجهة التى سلبته إياه يدخل ضمن الفئة
المستهدفة" , مشيرا إلى أنه تم تخصيص مبلغ 225 مليون دولار تدفع لمدة ثلاث
سنوات للتنمية الاجتماعية و100 مليون دولار لإنشاء مؤسسة للتمويل الأصغر
وتمويل مشروعات للعائدين من اللاجئين والنازحين تستهدف المرأة النازحة من
دارفور بصورة أساسية.

وأوضح أن نقطة الخلاف مع حركة التحرير والعدالة فيما يخص
بند التعويضات تتمثل فى طلب الأخيرة مبلغ 500 مليون دولار لصندوق التعويضات
الفردية باعتبار أن الطالبين لذاك الحق كثيرون.

وفى السياق ذاته , تمسكت الحكومة بوثيقتها النهائية
للتفاوض مع حركة التحرير والعدالة والتى رفعتها للوساطة المشتركة برؤيتها
حول مسألة الإقليم الواحد لدارفور , وتركت الخلاف حول منصب نائب للرئيس
للوساطة المشتركة لتقترح رؤية لتقريب وجهات النظر.

وشدد رحمة على أن من حق الحكومة رفض المقترح فى حال لم
يعبر عنها بالصورة المثلى , مؤكدا وجود خلافات غير جوهرية مع التحرير
والعدالة فى ملف الترتيبات الأمنية تتعلق بمواقيت التنفيذ التى حددتها
الحكومة بالعام الواحد كفترة توفيقية تنتهى بدمج القوات.

وترفض الحكومة مبدأ الاتجاه إلى إقامة الإقليم الواحد
كنظام إدارى بدارفور باعتبار هذه الفكرة تعتمد على اعتبارات ظرفية وليست
موضوعية وتعتبرها بداية لبذرة فتنة جديدة وردة على الحكم الفيدرالى وعودة
إلى المركزية وخروجا عن الهيكل الإدارى للسلطة فى شمال السودان وتتسق
وتتوافق مع المخططات الأجنبية التى تستهدف السودان , وترهن الحكومة ذلك
بإجراء استفتاء لكافة أبناء الإقليم.

وكانت الحكومة السودانية قد أمهلت الوساطة المشتركة
والحركات الدارفورية المسلحة حتى نهاية هذا الشهر كآخر موعد للتوقيع على
اتفاق السلام المنشود فى دارفور




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة