KW

نيبال تختار ملكة جمالها ... في الافيال

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الإثنين 27 ديسمبر - 0:05

نيبال تختار ملكة جمالها ... في الافيال!!




استيقظ
أنيل كومال25/ عاما/ من نومه مبكرا صباح اليوم الأحد ليعطي فيله الأليف
"بونامكالي" حماما كما يفعل كل يوم على مدار الأعوام الخمسة الماضية.






إلا أن هذا اليوم كان مملوء بالإثارة , حيث يشغل مضخة المياه
اليديوية الموجودة في فنائه الخلفي بسرعة أكبر مما يفعله في الأيام العادية
, في إطار إعداد حيوانه الأليف لليوم الأول لسباق الأفيال.

ويثني
كومال على جمال أنثى الفيل التي يمتلكها خلال وضعه طلاء وردي وآخر أزرق على
وجهها ودهنه جسدها بالزيوتت , قائلا إنها " أجمل فيل في ساوراها كلها".

وأحضرت "بونامكالي"35/ عاما/ إلى قرية ساوراها في سهول نيبال الجنوبية قبل خمسة أعوام.

وسارت إلى هناك قادمة من ولاية أسام الهندية , في رحلة استغرقت شهرين.

وعلى
مدار الأعوام الثلاثة الماضية , كانت تشارك بصورة منتظمة في مسابقة
الأفيال الدولية.يذكر أن "بونامكالي" هي واحدة من بين 95 فيلا مستأنسا في
"ساوراها" , ويوجد 200 فيل في نيبال , بينها نحو 50 فيلا بريا.

ويعيش
معظمها في أفنية مملوكة للسكان الأصليين من شعب "ثارو" , الذين يستخدمون
تلك الحيوانات في الرحلات الخلوية للسياح الأجانب.وأطعم كومال فيلته
"بونامكالي" وجبة إفطار خاصة من الموز اليوم الأحد , حيث كان يطعمها في
الأيام العادية شطيرة من دبس السكر بالإضافة إلى القمح والقش.

وينادي
كومال على حيوانه قائلا "هاثي بيتي" أي " اهدأي طفلتي" , بينما تمد
خرطومها الطويل لفرع كامل من الموز في "مرة واحدة".ويعد غد الاثنين يوما
مميزا آخر بالنسبة لبونامكالي , حيث تستعد للمشاركة في مسابقة جمال الفيلة ,
إلى جانب 20 فيلا أخرى.وتقول زوجة كومال مبتسمة وهي تتطلع للألوان الزاهية
التي وضعها زوجها على حيوانه , "ستكون أجمل فيل في المسابقة".

ويضيف كومال أنها "تحتاج إلى رعاية أكثر من طفلة.

نستيقظ
في منتصف الليل أحيانا لإطعامها".وتتتسابق أنثى الفيل التي يبلغ وزنها
أربعة أطنان مع فيلة أخرى في اليوم الأول للتأهل للجولة الثانية.وقال
براكاش نيوباني , رئيس منظمة "إيكو وايلدلايف لودج" , إن " الفيل الفائز
سيحصل على هدية خاصة من أعواد القصب. أتمنى فوز فيلي روكسيكالي".وستتسابق
الأفيال مع بعضها البعض لمسافة 300 متر.

وقال نيوباني إنه " يأمل أن
يساعد الحدث الناس على إدراك مدى أهمية الحيوانات بالنسبة للتوازن البيئي
كما هي بالنسبة للسياحة".وكان المشرفون في مركز تغذية الأفيال قد قاموا
بتغذية ثمانية أفيال مختارة أمس السبت وأعطوها راحة لمدة يوم قبل مباراة
كرة القدم.

وذكر رام دهيان تشاودهاري , الذي يعمل في مجال تدريب الأفيال منذ 30 عاما , أنه تم " تدريب الأفيال لأسابيع على لعب كرة القدم.

تركناها
ترتاح اليوم , قبل يوم من المباراة".ويقول تشاودهاري ضاحكا إن الأمر " ليس
دائما سهلا , لأن الفيلة مفعمة بالحيوية , وتفضل سحق الكرة بدلا من
ركلها".

واصطف سكان ساوراها في وقت مبكر اليوم الأحد في الشوارع
لمشاهدة الفيلة الملونةوهي تمر أمامهم إلى غابة "باجهمارا" , حيث يقام
المهرجان.

وقال كيساف بانداي , منسق المهرجان , "نعتقد أن مهرجان الفيلة سيضطلع بدور مهم في جذب السائحين.

إنها مجرد بداية لعام 2011 للسياحة في نيبال".




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة