KW

البشير: اليوم اخر مهلة لتوقيع اتفاق سلام دارفور بالدوحة

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الخميس 30 ديسمبر - 18:47

البشير: اليوم اخر مهلة لتوقيع اتفاق سلام دارفور بالدوحة




حذر
الرئيس السوداني عمر البشير الاربعاء من ان السودان سينسحب من عملية السلام
من اجل درافور التي تجري في الدوحة في قطر وسيجري مفاوضاته الخاصة اذا لم
يتم التوصل الى اتفاق مع حركة التمرد بحلول نهاية الاسبوع.




وقال الرئيس السوداني في نيالا عاصمة اقليم دارفور امام
الاف المناصرين "وضعنا حدا للتفاوض حتى بكره ، فاذا تم اتفاق الحمد لله
واذا لم يتم الاتفاق سنسحب وفدنا المفاوض من هناك وسيكون التفاوض بعد ذلك
من داخل دارفور".

واضاف البشير انه سيقاتل من يحمل السلاح ويجلس مع من يريد التنمية.

وينتظر وصول مستشار الرئيس السوداني غازي صلاح الدين
الى الدوحة الاربعاء حيث تجري مفاوضات السلام، بحسب وكالة الانباء
السودانية الرسمية.

وكانت السلطات السودانية اعلنت ان المهلة القصوى للتوصل
الى اتفاق مع حركات التمرد في دارفور تنتهي في 31 ديسمبر 2010، لانه
انطلاقا من شهر يناير سيتم التركيز على الاستفتاء حول استقلال جنوب
السودان.

وكانت الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة الاكثر
تسلحا بين المجموعات المتمردة في دارفور، بدأتا قبل عشرة ايام محادثات في
الدوحة بغية التوصل الى وقف لاطلاق النار.

وكان من المقرر ان توقع حركة التحرير والعدالة احدى
الفصائل الصغيرة في دارفور وذات التأثير الضعيف على الارض، في اواسط ديسمبر
اتفاق سلام مع الخرطوم الا انه تم ارجاء التوقيع على هذا الاتفاق.

وكانت معارك دامية اندلعت في 10 ديمسبر في دارفور اجبرت 32 الف شخص على النزوح، بحسب تقديرات الامم المتحدة.

وقال وسيط الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور
جبريل باسوليه لفرانس برس ان "هذه المعارك مدانة وتظهر اهمية وقف اطلاق
النار اذا زادت اعمال العنف فان الجو العام سينهار".

واكد باسوليه انه سيسعى لاقناع الافرقاء بالاستمرار في
عملية السلام حتى في حال عدم التوصل لاتفاق في الايام المقبلة. وقال "انا
ممن يريدون التوصل لحل سريع وسعيد، الا ان وساطة يحمل ساعة توقيت في يده
ليست وساطة جيدة".

ويعيش اقليم دارفور في غرب السودان حربا اهلية منذ اكثر
من سبع سنوات ادت الى مقتل 300 الف شخص بحسب تقديرات الامم المتحدة - 10
الاف شخص بحسب الخرطوم- و2,7 مليون نازح.




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة