KW

اضراب احتجاجا على رفع اسعار المحروقات ببوليفيا

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الخميس 30 ديسمبر - 18:06

اضراب احتجاجا على رفع اسعار المحروقات ببوليفيا




اعلنت
نقابتان بارزتان ومجموعات مدنية عن تنظيم اضراب ومسيرات الخميس للاحتجاج
على زيادة بنسبة 83% على اسعار المحروقات دخلت حيز التنفيذ خلال عطلة نهاية
الاسبوع اثر الغاء الدعم الحكومي.




وسارع الرئيس ايفو موراليس الذي يواجه احتجاجات واسعة
لان رفع اسعار المحروقات ادى الى زيادة اسعار وسائل النقل العام بالاضافة
الى بعض المواد الاساسية، الى زيادة بنسبة 20% على الحد الادنى للاجور على
امل تهدئة الرأي العام.

وصرح موراليس في كلمة متلفزة "لقد وقعنا مرسوما لزيادة
الحد الادنى للاجور ب20%. كما ان زيادة اجور عناصر الشرطة والقوات المسلحة
وقطاعي الصحة والتعليم ستكون ب20% ايضا في العام 2011".

كما اعلن موراليس تحسينات اقتصادية وتحفيزات للمزارعين.

ونظمت تظاهرات الاربعاء في منطقتي اورورو وبوتوسي
الاربعاء احتجاجا على رفع اسعار المحروقات. وفي ايلالتو القريبة من لاباز
قام متظاهرون غاضبون بقطع بعض الطرقات الرئيسية.

ودعا فرانكلين دوران رئيس اتحاد السائقين الذي يمثل
سائقي الحافلات في البلاد الى اضراب شامل احتجاجا على رفع اسعار المحروقات
وللمطالبة بزيادة رسوم الحافلات بنسبة 100% وكانت الحكومة سمحت بزيادة
بنسبة 30%.

وينظم انصار رئيس بلدية لاباز لويس ريفيا المعارض لموراليس بالاضافة الى مجموعات محلية في مدن اخرى مسيرة احتجاج الخميس.

واستبعد موراليس في كلمته المتلفزة اي تجميد للمصارف في
البلاد بعد ان اصطف الاف السكان امام مصارف خاصة في انحاء مختلفة من
البلاد لسحب ودائعهم.

واضاف موراليس في الكلمة التي القاها من مقره "لن يكون هناك اي تجميد للمصارف".

واعلن الرئيس الاشتراكي ايضا عن انشاء "ضمان زراعي"
موجه للمزارعين الفقراء واستثمار 300 الف دولار في بنى تحتية للمياه في
الارياف بحلول تموز/يوليو وعن علاوات في القطاع العام في 2011 وتدخل الدولة
لدعم اسعار بعض المواد الغذائية مثل الذرة.

ودافع مجددا عن وقف الاعانات التي كانت تبقي اسعار النفط على حالها منذ سنوات في بوليفيا، احد افقر دول اميركا الجنوبية.

وقال موراليس انه عبر هذه الاجراءات "لم ارد تحسين صورتي كرئيس وانما تحسين الاقتصاد الوطني".

واقر رئيس الدولة بان التضخم سيستقر في نهاية المطاف بين 7 و 8% للعام 2010 اي "اكثر بقليل" اثر عواقب ارتفاع اسعار المحروقات.

وكان نائب الرئيس الفارو غارسيا اعلن الزيادة التي تشمل
زيادة ب73% في اسعار المحروقات الاحد بعد الغاء دعم الحكومة الذي يكلف نحو
380 مليون دولار سنويا لابقاء اسعار المحروقات متدنية عمدا.

وهذه الزيادة في الاسعار هي الاعلى منذ العام 1991 عندما ارتفعت الاسعار بنسبة 35% بعد ست سنوات من الاسعار المستقرة.

وقالت الحكومة ان زيادة الاسعار ضرورية لان النفط
المدعوم يتم تهريبه عبر حدود بوليفيا الى دول مجاورة. ولم تشمل هذه الزيادة
في اسعار المحروقات الغاز الطبيعي المخصص للعربات وللاستخدام المنزلي.

وتشجع الحكومة على تعديل الحافلات المستخدمة في المدن
لتعمل بالغاز الطبيعي، الا ان اقل من 3% من وسائل النقل العام قام بذلك حتى
الان.




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة