KW

عبرة و عبارة

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 31 ديسمبر - 18:19

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد محاولة متواضعة مني لكتابة موضوع
قد عدت اليكم اليوم لسرد ما كتبته وما استخلصته من عبر
إن شاء الله تستمتعوا وتستفيدوا

*
*
*
*
إن الناظر للكلمات من الوهلة الأولى يجدها عادية وبسيطة ويمكن أن يجدها من دون معنى أو مغزى
لكن دعونا ننظر إلى ما وراء الكلمات وما بين السطور لنكتشف معان هي من واقع حياتنا
من حولنا أمور ومشاهد لا نراعيها حقها وهي تمدنا دون أن ندري
بحقائق توجهنا
لنبدأ معا

***


كان صغيرا ثم بدأ يتغير وكلما
تقدم خطوة كان ضياؤه يشع أكثر فأكثر لينشره في كل مكان مر به وعبر وإن حجبت
ضياءه سحب فهي حتما ستمر وهو سيظهر لينير حلكة الليالي وهكذا حياة القمر!

7
7
7
7
حياتنا هي حياة القمر نعم هي كذلك فنحن جئنا لهذه الحياة صغارا ضعاف القوى ولكلٍ منّا ما يميزه عن غيره

- كما كان القمر هلالا صغيرا بنور ضعيف-

وكلما كبرنا نمت قدراتنا ومواهبنا
و سمت تطلعاتنا وازددنا حبا للاكتشاف والمعرفة وفي كل مرة نتقدم خطوة
محاولين إبراز ما لدينا من مهارات وتوظيفها لننفع بذلك أنفسنا وكل من حولنا
والسعي على نشر كل ما تعلمناه مع المضي دوما لتعلم المزيد


- كما كان القمر يمضي ويكبر وفي كل مرة يزيد من نشر ضيائه –

ولا شيء في هذه الحياة يأتي كشربة
ماء فلابد من مشاكل و صعوبات تعترض سبلنا فلا يجب أن نقف عندها أو أن نرجع
للوراء بل علينا أن نواجهها لنتخطاها ونكمل المسير لغايتنا ولنؤدي ما
علينا


- وهكذا هو القمر يمر من بين السحب ويكتمل ليصبح بدرا مضيئا في كل الأرجاء -
فحاول أن تكون قمرا لتصبح بدرا
والآن كونوا معي في كلمات عبارتي التالية ومغزاها

7
7
7
7
7
7
شلال كبير أراد تحطيم صخرة لكنه كان يفشل في كل مرة بل وكانت هي من تَفرقه وتوزعه كلما أعاد الكرّة.
وكان ما وقع على الصخرة قطرة صغيرة من ماء جرّة وتلت القطرة قطرة فقطرة لتصنع بقلب الصخرة حفرة.
7
7
7
7
7
7
لنتمعن في الشلال الذي أراد تحطيم الصخرة لكنه لم يلفح على عكس قطرات الماء:
هكذا يجب أن تكون أنتَِ من أجل
هدفك أو من أجل طموح تسعى إليه أو أي عمل تفكر بانجازه, لا تتصرف بتسرع
وعنف فالقوة الزائدة الغير موجهة إلى المكان الصحيح لن تنفعك بل ستنقلب
عليك

-كما وزعت الصخرة مياه الشلال الكبير-

ولا تستصغر الأمور مهما كانت فطاقة الشخص ليست بحجمه بل بعقله وكيف يوظف ما لديه من إمكانات
- فقطرة ماء صغيرة صنعت ما عجز عنه شلال مياه-

كن رزينا في تصرفاتك مخططا بدقة لكل خطوة وبتسيير منظم لأهدافك المسطرة وأعمالك المنجزة
- كما ركزت قطرات الماء على نقطة واحدة ووحيدة من الصخرة وببساطة خرقتها-

ثق بنفسك وتأكد أنك ستفلح وإن قلّت إمكانياتك مادمت أحسنت التفكير والتخطيط وتوظيف ما لديك.
أمام كل هذا لن يقف أمام هدفك شيء وستحقق ما عجز عنه الكبار وإن طال الزمن.


أحبتي في الله إن شاء الله نكون أفدتكم ولو بالقليل على أمل محاولة جديدة مني في موضوع أكبر وفوائد أعظم إن شاء الله وقدر




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة