KW

السبب الرئيسية للبدانة و السمنة هي الاكل و الغذاء

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 11 فبراير - 23:41

* التخلص من البدانة أو انقاصها مسألة قوة إرادة أولاً وأخيراً.
* يجب تشجيع جميع البدينين على إجراء التمارين الرياضية لتجنب الأمراض .
* دور مثبطات الشهية محدود في إنقاص الوزن .
* ربط الفك والأسنان بأسلاك حل مؤقت لتخفيض الوزن .
* البدانة الشديدة الخطرة لايصلح معها إلا التدخل الجراحي .
* البدانة تسبب الاحراج والخجل وتهدد بالأمراض القلبية وداء السكري .
* قبل العلاج يجب تقدير مقدار البدانة بتحديد معدل كتلة الجسم .

تشكل البدانة مشكلة إجتماعية وصحية فمن ناحية يشعر المصابون بها
بالإحراج والخجل من الوزن الزائد وبأن الآخرين يتهامسون ببعض التعليقات
حولهم ، بل أن بعض الأقرباء لايتردد بين الفنية والأخرى بإسداء النصائح
والعتاب لأقربائهم البدينين بما يزيد من إحراج هؤلاء ، ومن ناحية أخرى فإن
البدانة تسبب مشكلة صحية على أصحابها.

إنه مما لاشك فيه
بأن البدانة تشكل عامل خطورة للإصابة بالأمراض القلبية الوعائية ، داء
السكري ، وارتفاع الكولسترول ودهنيات الدم ، بالإضافة إلى أن نشاط وحركة
البدينين وتحملهم للجهود العضلية المبذولة تكون عادة أقل من الأشخاص ذوي
الوزن الطبيعي

ماأسباب حدوث البدانـة ؟
للبدانة أسباب عدة أهمها تناول الطعام بشكل زائد إما استجابة لشدة
معينة أو تعويضاً لعدم الرضى حول بعض الأمور الحياتية اليومية ، ومعظم
هؤلاء البدينين يخطئون في تقدير الكميات التي يتناولونها ويعتبرونها عادية
ولكنها بالحقيقة أكثر بكثير مما يحتاجون اليه ويمكن أن تنجم البدانة أيضاً
عن نقصان ملحوظ في استهلاك وصرف الطاقة الطعامية (كمية الحريرات المتناولة
عن طريق الطعام ) وذلك عند حدوث تغير في نمط الحياة ( مثل تغيير طبيعة
العمل إلى عمل مكتبي يقضي فيه الشخص وقته جالساً معظم الوقت ) ولاننسى أن
هناك أسباب مرضية نادرة للبدانة مثل نقص نشاط الغدة الدرقية أو أذيات منطقة
تحت المهاد في الدماغ وهنا تكون البدانة مصحوبة بأعراض أخرى تدل على هذه
الإصابات.

متى يعتبر الإنسان بديناً ؟
قبل إعطاء أي نصيحة طبية للبدينين يجب تقدير مقدار البدانة لديهم
وذلك بالإعتماد على القاعدة التالية معدل ( كتلة الجسم = الوزن بالكيلو
غرام ÷ مربع الطول بالمتر) فإذا كان المعدل بين (20-25) فهو يمثل الأشخاص
ذوي الأوزان العادية أما المعدل بين (26-29) فهم الأشخاص الذين لديهم زيادة
خفيفة في الوزن ، والمعدل بين (30-39) يمثل الأشخاص البدينين ، أما المعدل
فوق الأربعين فيمثل الأشخاص المصابين بمايسمى البدانة الخطرة ) المفرطة )


ماهي الأسباب التي تدفع البدينين لإنقاص وزنهم ؟
كثير من البدينين يعتقـدون بأنهم سوف يكونون أكثر جاذبية ورشاقة
عندما يصبحون أنحف ( أقل وزناً ) وقد يكون هذا هو السبب وراء تخفيف وزنهم.


جزء آخر من البدينيين يلجئون لتخفيف وزنهم تجنباً
لأي أمراض قد تصيبهم ، و إصابتهم (نتيجة البدانة) أمراض مثل :أمراض
الشرايين الإكليلية ، التهاب المفاصل التنكسي ، ارتفاع الضغط وحصيات
المرارة

وهناك جزء ثالث من البدينين يلجئون مضطرين
لإنقاص وزنهم نتيجة حاجتهم لإجراء عمل جراحي ولكن تم تأجيل هذا العمل
الجراحي .حتى يتم تخفيض وزنهم.

ماهي الإجراءات المتبعة لإنقاص الوزن ؟
يجب دوماً أن نضع في عين الإعتبار الأسباب الرئيسية للبدانة ونحاول تعديلها حتى يتم تخفيض الوزن.

أولاً الطعام : وهو العامل الأهم في البدانة ، وعادة ماننصح بإنقاص
كمية الطاقة المتناولة عبر الطعام بمقدار (500) كيلو كالوري / عن ماهو
معتاد يومياً وهذا يؤدي إلى نقص في الوزن بمقدار نصف كيلو جرام (أو أكثر)
في الأسبوع أما الإنقاص الشديد في كمية الطاقة الطعامية المتناولة
الإجمالية إلى حوالي 600 كيلو كالوري باليوم فقط فإنه لاينصح به رغم أنه
بلاشك يحدث نقصاً مهماً في الوزن ولكن أولاً فإن القسم الأعظم من نقص الوزن
الذي يحدثه هو نتيجة فقدان الماء وثانياً فإن ذلك يؤدي إلى حدوث نقصان في
نتروجين الجسم الناجم عن التحطم (استقلاب) العضلات الهيكلية كما أن نقصان
الوزن الناجم عن الإنقاص الشديد في الطاقة الطعامية يتم تعويضه بسرعة عند
العودة إلى الكمية المعتادة من الطعام ، وعادة ينصح باستشارة أخصائي
التغذية لتمييز وتجنب بعض أنواع الأطعمة الغنية بالطاقة مثل الدهون
والحلويات.. الخ.

ثانياً التمارين : يجب تشجيع جميع
الأشخاص البدينين على إجراء التمارين الرياضية من أجل زيادة كمية الطاقة
المستهلكة من جهة وزيادة تحمل وجاهزية الجسم من جهة ثانية وصرف التفكير عن
عدم الإرتياح من الحمية ، وعادة فإن الاشخاص الذين يقومون بتمارين منتظمة
يكونون أقل عرضة للأمراض ويعيشون حياة أطول .

ثالثاً :
بالنسبة لمثبطات الشهية فلها دور محدود في إنقاص الوزن كما أنها تحدث
أعتياداً دوائياً ولذلك ننصح بتجنبها ما أمكن.

رابعاً :
بالنسبة لهرمون الثيروكسين فهو يفيد في إنقاص الوزن في البداية ولكن معدل
إنقاص الوزن يخف تدريجياً حيث يتوقف إنتاج هرمون الثيروكسين الداخلي (
المفرز من الجسم ) ولذلك يجب تجنب وصف الثيروكسين لإنقاص الوزن.

خامساً : تعتبر عملية ربط الفك والأسنان بالأسلاك بحيث لايقدر المريض
على تناول الطعام بإستثناء السوائل أحد الوسائل المتبعة لتخفيض الوزن ولكن
العديد من الأشخاص يكسبون الوزن الذي فقدوه بسرعة عند فك الأسلاك كما أن
هذه الأسلاك قد تحدث بعض الضرر للأسنان واللثة.

ساد ساً :
في بعض الحالات الخاصة من البدانة الشديد والخطرة ( معدل كتلة الجسم أكثر
من 40 ) والتي يفشل فيها عادة المرضى في جميع الحميات والاجراءات التي
يتبعونها لإنقاص وزنهم فقد يتم اللجوء إلى بعض الطرق الجراحية لإنقاص الوزن
والعملية المستعملة هي تصغير حجم المعدة بطريقة VERTICAL BANDED وهكذا
يحدث شبع في المراحل المبكرة من الوجبة الطعامية وطبعاً يجب اختيار المرضى
المؤهلين لهذه العملية بعناية فائقة علماً أنها لاتذهب الجوع بشكل كامل .


ماالفوائد التي يجنيها البدينين من إنقاص الوزن ؟
في الحقيقة هي فوائد كثيرة أهمها إنقاص الضغط الدموي ، وخطر الإصابة
بالأمراض الإكليلية . كما أنه يحسن الوظائف الرئوية ، وينقص الألم الناجم
عن تنكس المفاصل وألم أسفل الظهر ، وكذلك ينقص إحتمال الإصابة بالجلطات
الوريدية ، وينقص خطر الإصابة بالنقرس وحصيات المرارة ، وأيضاً يحسن
العلاقة الجنسية ، ويزيد من الإعتداد بالنفس ( الإفتخار ) ويحسن القبول
الإجتماعي لديهم كما يعطي منظراً أفضل للجسم والحقيقة أن التخلص من البدانة
أو إنقاصها هي مسألة قوة إرادة أولاً وأخيراً فعندما تتوفر النية والإرادة
القوية يمكن تحقيق ذلك بسهولة.




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة