KW

اليونسيف ووزارة الصحة تطلقان دراسة أسباب وفيات الأطفال

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأحد 8 مايو - 19:32

أطلقت منظمة
اليونيسيف الخميس بالتعاون مع وزارة الصحة دراسة أسباب وفيات
الأطفال دون سن الخامسة، والنسخة السورية من كتاب حقائق للحياة" في
فندق أمية، بحضور عدد من المشاركين والإعلاميين.

وقالت رزان رشيدي المنسقة الإعلامية في اليونيسيف لسيريانيوز "
يعتبر هذا المسح الأكبر في سورية بعد مسح التعداد السكاني العام،
وقام به فريق مؤلف من 161 باحثا ميدانيا وبلغت عينة الدراسة حوالي
80 ألف أسرة موزعة في مناطق ومحافظات سورية ".

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها وبالتعاون مع المكتب المركزي
للإحصاء حساب معدل وفيات الولدان(الأطفال دون الـ28 يوم)، في سورية
وقد بلغ هذا المعدل 8.78 لكل ألف ولادة حية، بينما بلغ معدل وفيات
الرضع كان 15.5 لكل ألف ولادة حية.

ورغم أن وزارة الصحة تقوم بإجراء المسوح الصحية كل خمس سنوات إلا
أن "الاحصائيات الروتينية لا تعكس الصورة الحقيقية لأسباب الوفيات
لأن الكثير من وفيات المولدين حديثا يتم إغفالها".

ممثلة اليونيسيف في سورية شهرزاد بو علي قالت لسيريانيوز " لقد تم
أنجاز التقرير اعتمادا على بيانات مدروسة ودقيقة وتحليل ودراسة
علمية معمقة، وقد حققت سورية إنجازات هامة في ما يتعلق بمعدل وفيات
الأطفال حيث يقول التقرير بأن معدل وفيات الأطفال يبلغ 18 من كل
ألف، وهذه نسبة جيدة جدا وللمحافظة عليها يجب أن تملك وزارة الصحة
المعلومات الدقيقة لتتعرف على نقاط الضعف وتعالجها".

وقد ضم التقرير العديد من الأرقام التي يعتبرها البعض مفاجأة،
بينما يراها فريق آخر متوقعة منها "77% من أمهات الأطفال المتوفين
كن أميات أو حالتهن التعليمية لا تتجاوز الابتدائية، وتبلغ نسبة
الوفاة بسبب الحوادث 31% من أسباب الوفيات، كما تشكل وفيات المناطق
الريفية في المحافظات الشمالية والشرقية نصف وفيات الأطفال، أما
توزع الوفيات بحسب وجود قصة لمرض مزمن فقد بين أن 56% من الأطفال
المتوفيين تواجدت قرابة بين الأبوين".

وأشار التقرير إلى أن أهم أسباب الوفيات عند الولدان هو الخدج
(44%)، وأتى في الدرجة الثانية انتان الدم عند الوليد (19.3) أما
التشوهات الولادية فأتت في الدرجة الثالثة بنسبة (17.4).

أما عن كتاب "حقائق للحياة" فقد تم إعداده بالتعاون مع العديد من
الجهات الرسمية مثل هيئة تخطيط الدولة ووزارة الإعلام والداخلية
والتربية والأوقاف وغيرها،وهو يتضمن رسائل موجهة إلى الوالدين
ومقدمي الرعاية تمثل جوهر "حقائق للحياة"، وهي موجزة واضحة وعلمية،
لكي يتمكن أكبر عدد من فهمها واتخاذ الاجراءات الموصى بها.




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة