KW

دراسة: فقدان الوظيفة و التسريح من العمل يسبب الإصابة بالأمراض

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأحد 8 مايو - 20:03

أكدت دراسة أمريكية حديثة أن أعداد المرضى الذين يعانون من أمراض مختلفة ازداد بعد حدوث الأزمة المالية العالمية .

وأفادت الدراسة، التي أجراها فريق من جامعة نيويورك الحكومية، الى ان فقدان الوظيفة أو حتى احتمالات التسريح من العمل، قد تتسبب بمشاكل صحية منها ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والنوبات القلبية والجلطات أو الإصابة بالسكري .

ولفتت الدراسة التي نشرتها شبكة cnn "إلى ان الأزمة المالية العالمية خلفت في الولايات المتحدة ملايين العاطلين عن العمل، ورفعت معدلات البطالة إلى 9 .8%، فيما بلغت أعداد الوظائف التي خسرها سوق العمل منذ بدء الأزمة الاقتصادية في ديسمبر/كانون الأول 2007 حوالي 7 .5 مليون وظيفة".

وقالت المسؤولة عن الدراسة كايت سترولي "نظراً للوضع الاقتصادي الراهن، يعتبر الجميع، ومن دون استثناء، معرضين لفقدان وظائفهم، ولذا علينا أن نتنبه إلى العواقب الصحية المترتبة على ذلك، وبذل أقصى ما بوسعنا لتفادي الآثار السلبية"

ورجحت الدراسة التي شملت أكثر من 8 آلاف عامل، إصابة 83% ممن فقدوا وظائفهم بمشاكل صحية جديدة، مقارنة مع غيرهم ممن لا يزالون في عملهم .

ولفتت إلى ان قرابة 10% من الذين فقدوا وظائفهم أصيبوا بعارض صحي جديد مثل الإصابة بأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم فضلاً عن التهاب المفاصل .

وأضافت سترولي “من المهم للغاية أن نتحكم بالضغوط بطرق صحية وأن نحاول الحفاظ على العادات الصحية الجيدة والتأقلم بفعالية مع ما حولنا” .

وأكدت الدراسة ان الإجراء الذي يعرف بـ ”خض الوظائف” وينجم عنه تسريح أعداد كبيرة من العاملين وإنما ليس ذا تأثير في معدلات البطالة، مثل الدمج أو إعادة الهيكلة، له تأثير سلبي في صحة العاملين الذين لا يشكون من أمراض.




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة