KW

قصائد وأبيات روعه للامام الشافعي رحمه الله

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 20 مايو - 0:15

إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا = فدعه ولا تكثر عليه التأسفا

ففي الناس أبدال وفي الترك راحة = وفي القلب صبر للحبيب وإن جفا


فما كل من تهواه يهواك قلبه = ولا كل من صافيته لك قد صفا

إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة = فلا خير في ود يجيء تكلفا

ولا خير في خل يخون خليله = ويلقاه من بعد المودة بالجفا

وينكر عيشا قد تقادم عهده = ويظهر سرا كان بالأمس قد خفى

سلام على الدنيا إذا لم يكن بها = صديق صدوق صادق الوعد منصفا


******

شكوت إلى وكيع سوء حظي
فأرشدني إلى ترك المعاصي
وأخبرني بـأن العلـم نـور
ونور الله لا يهـدى لعـاصٍ

******

نعيب زماننا والعيـب فينـا
ومال زماننا عيـب سوانـا
ونهجوا ذا الزمان بغير ذنب
ولو نطق الزمـان لهجانـا
وليس الذئب يأكل لحم بعض
ويأكل بعضنا بعضـا عيانـا


******

الدهر يومان ذا أمن وذا خطـر
والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر
أما ترى البحر تعلو فوقه جيف
وتستقر بأقصى قاعـه الـدرر
وفي السماء نجوم لا عداد لهـا
وليس يكسف إلا الشمس والقمر


********

و قال رحمه الله قبيل وفاته :



و لما قسا قلبي و ضاقت مذاهبي
جعلت رجائي دون بابـك سلمـا
تعاظمنـي ذنبـي فلمـا قرنـتـه
بعفوك ربي كان عفـوك أعظمـا
فما زلت ذا عفو عن الذنب لم تزل
تجـود و تعفـو منـة و تكرمـا
فإن تنتقـم منـي فلسـت بآيـس
و لو دخلت نفسي بجرمي جهنمـا
و لولاك لم يٌغوى بإبليـس عابـد
فكيف و قد أغوى صفيـك آدمـا
و إني لآتي الذنب أعـرف قـدره
و أعلـم أن الله يعفـو ترحـمـا


*******

كل هذا أفضل من مذلة السؤال

......................................
لقلع ضرس وضرب حبس ..... ونزع نفس ورد أمس
وقر برد وقود فرد ..... ودبغ جلد بغير شمس
وأكل ضب وصيد دب ..... وصرف حب بأرض خرس
ونفخ نار وحمل عار ..... وبيع دار بربع فلس
وبيع خف وعدم إلف ..... وضرب إلف بحبل قلس
أهون من وقفة الحر ..... يرجو نوالا بباب نحس


******

لا تيأسن من لطف ربك
.........................

إن كنت تغدو في الذنـوب جليـدا ... وتخاف في يوم المعاد وعيـدا

فلقـد أتاك من المهيمـن عـفـوه ... وأفاض من نعم عليك مزيـدا

لا تيأسن من لطف ربك في الحشا ... في بطن أمك مضغة ووليـدا

لو شــاء أن تصلى جهنم خالـدا ... ما كان أَلْهمَ قلبك التوحيــدا




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة