KW

التربة تطلق الكثير من ثاني أكسيد الكربون بالجو

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 19 أغسطس - 23:36




من الافتراضات الأساسية لعلماء المناخ أن النباتات تنمو بشكل أقوى عندما تزداد نسبة تركيز ثاني أكسيد الكربون في الجو وأن النبات يخزن المزيد من هذا الغاز الذي يسقط على الأرض على شكل أوراق النبات وأخشابه لتخزنه الأرض في باطنها .

مما يعني حسب هذا الافتراض الذي يعلق عليه علماء البيئة آمالهم أن الغابات تخفض من تركيز ثاني أكسيد الكربون في الجو.

ولكن ربما تبين الآن خطأ هذا الافتراض وذلك في ضوء دراسة لإيما ساير من مركز الطبيعة وأبحاث علوم المياه في مدينة والينجفورد في بريطانيا حيث أخضع الباحثون هذا الافتراض لتجربة استمرت ست سنوات في إحدى الغابات المدارية في بانما.

قام الباحثون بتوزيع كميات أكبر من النفايات الحيوية على سطح تربة الغابة وراقبوا نتيجة ذلك فوجدوا أن مضاعفة الكتلة الحيوية فوق سطح التربة أدى إلى تعجيل تحلل مركبات ثاني أكسيد الكربون داخلها.وتحمل بقايا أوراق النباتات بما فيها من ثاني أكسيد الكربون بواسطة المطر والحيوانات وهو ما يحفز نمو البكتريا الموجودة في التربة مما يؤدي لتزايد نسبة الكربون في الجو حسبما أوضحت سايار وزملاؤها في دراستهم التي نشرت اليوم الاثنين في مجلة "نيتشر كلايمت تشينج".

ورغم أن العلماء كانوا يفترضون وجود هذه العمليات بالفعل إلا أنهم لم يدللوا عليها علميا حتى الآن "ولقد قدمت دراسة سايار و زملائها الدليل على هذه النظرية" حسبما أوضح ياكوف كوزياكوف من معهد علوم التربة في جامعة جوتينجن الألمانية في تعليق مرفق بالدراسة.

وتتلخص حيلة العلماء للتوصل إلى هذا الدليل في أنهم نثروا على التربة بقايا نباتية ذات تركيبات مختلفة من نظائر ثاني أكسيد الكربون عن تلك الموجودة أصلا في المكان.

وتتميز النظائر المختلفة لعنصر ما عن بعضه البعض في عدد المكونات الأساسية لكل من هذه النظائر وهو ما جعل الباحثين يعرفون مصدر ثاني أكسيد الكربون الذي رصدوه.




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة