KW

أوباما : سنستخدم الفيتو ضد الدولة الفلسطينية

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الثلاثاء 13 سبتمبر - 18:05

أوباما : سنستخدم الفيتو ضد الدولة الفلسطينية




أوباما : سنستخدم الفيتو ضد الدولة الفلسطينية



هدد الرئيس الامريكي باراك أوباما ولأول مرة باستخدام حق بلاده في الاعتراض "الفيتو" على قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إذا لجأ الفلسطينيون للحصول على اعتراف بدولة لهم.

ورأى أوباما أن لجوء الفلسطينيين للأمم المتحدة للحصول على اعتراف بدولتهم لا يحل المشكلة.

وفي الوقت ذاته ، حذر أوباما إسرائيل من اللجوء لإجراءات ضد مساعي الفلسطينيين للحصول على اعتراف بدولة مستقلة لهم وقال أوباما إنه إذا سعى الفلسطينيون للحصول على اعتراف بدولتهم في مجلس الأمن الدولي , فإن الولايات المتحدة ستعارض هذا المقترح.

وأضاف أوباما " إذا وصل هذا إلى مجلس الأمن فسنعارضه بكل قوة لأننا نعتقد تماما أنه سيكون له نتائج عكسية. لا نعتقد بأن ذلك سيؤدي في الواقع إلى النتائج التي نرجوها وهي حل الدولتين ".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أكدت الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة ستستخدم حق النقض الفيتو ضد قرار للاعتراف بدولة فلسطينية في المجلس لكن أوباما فضل عدم الإدلاء برأيه في هذا الأمر.

وقال أوباما " ما قلناه هو أن الذهاب إلى مجلس الأمن هو انحراف, ولا يحل المشكلة. سيتم حل هذه القضية فقط من خلال اتفاق الإسرائيليين والفلسطينيين على شيء ما ".

وفي الوقت ذاته أوضح أوباما أن الولايات المتحدة لن تستطيع الحيلولة دون نجاح المبادرة الفلسطينية في الجمعية العامة للأمم المتحدة وقال " ليس لدينا سوى صوت واحد في الجمعية العامة وهناك بالتأكيد الكثير من الدول المستعدة للتصويت مع الفلسطينيين ".

وأضاف أوباما " سنواصل الحديث مع جميع الأطراف المعنية للتأكد من أن كل ما يتم في نيويورك سيدفع بالأطراف للعودة لمائدة المفاوضات بدلا من تفريقها ".

ورأى أوباما أنه قد آن الأوان من ناحية المبدأ لإقامة دولة فلسطينية مشددا على دعمه لحل إقامة دولتين, دولة فلسطينية إلى جانب الإسرائيلية, يعيش فيها الإسرائيليون والفلسطينيون في سلام جنبا إلى جنب.

وفي الوقت ذاته اتهم أوباما الإسرائيليين والفلسطينيين بالافتقار للاستعداد للتعاون وقال " التحدي هو أنه ليس هناك من الطرفين من يتخذ الحلول الوسط الضرورية ".

ورأى أوباما أنه من الضروري الآن الجمع بين الطرفين على مائدة المفاوضات وقال إن على الفلسطينيين والإسرائيليين "الجلوس الآن والاتفاق على القضايا الحدودية والأمنية وقضية القدس وقضية حق العودة".




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة