KW

إلــتــهــابــات الــمــســالـك الــبــولــيــة

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الثلاثاء 25 مايو - 23:50

إلــتــهــابــات الــمــســالـك الــبــولــيــة
Urinary Tract Infections (UTI)

إلتهاب المسالك البولية يصيب الإناث أكثر من الذكور و
ذو أهمية خاصة في الأطفال و أكثر الإلتهابات سببها
بكتيري. المسالك البولية تتكون من الكليتين و الحالبين و
المثانة البولية و الإحليل.


المسببات و طرق العدوى:

كما ذكر فأكثرها تسببه البكتيريا, و تصل البكتيريا إلى
المسالك البولية من طرق مختلفة:

عن طريق الدم.

عن طريق الجهاز الليمفاوي.

مباشرة عن طريق ناسور بين الأمعاء و المثانة البولية
(قناة تتكون بسبب الأمراض أو العمليات الجراحية بينهما).


صعوداً عن طريق الإحليل "و هو أكثرها شيوعاً".

مصدر البكتيريا هي أمعاء الإنسان فهي تقطن فيه طبيعياً و
لكن تحت ظروف معينة تسبب إلتهابات. و التي تسبب التهاب
المسالك البولية موضحة في الجدول التالي مع نسبة الإصابة
لكل منها:

اسم البكتيريا نسبة الإصابة بها
اشتريجيا كولاي Escherichia Coli 68% و أكثر
بروتيوس ميرابيليس Proteus Mirabilis 12%
كليبسيلا ايروجينس Klebsiella Aerogenes 4%
انتروكوكس فيكالس Enterococcus Faecalis 6%
استافلوكوكس سابروفيتيكس أو استافلوكوكس ابيديرميس
Staphylococcus Saprophytics or Epidermis 10%

كليبسيلا ايروجينس Klebsiella Aerogenes و انتروكوكس
فيكالس Enterococcus Faecalis , أكثر شيوعاً أو أكثر
انتشاراً في المستشفيات. بينما استافلوكوكس سابروفيتيكس
أو استافلوكوكس ابيديرميس Staphylococcus Saprophytics
or Epidermis أكثر شيوعاً بين الإناث الشابات و تسبب من
20% إلى 30% من مجموع حالات إلتهاب المسالك البولية.

و تتم طريقة الإصابة بالإلتهاب (عن طريق صعود البكتيريا
و هي الأكثر شيوعاً) على ثلاثة مراحل:

1- تلوث منطقة المهبل و الإحليل بالبكتيريا من فتحة
الشرج أو من إلتهاب سابق لم يعالج تماماً.

2- إنتقال البكتيريا عن طريق الإحليل إلى المثانة
البولية, و إحليل الأنثى القصير يسهل هذه العملية و
بالنسبة للرجال فإن طول الإحليل و إفراز البروستاتا
يكونان عائقاً أمام إنتشار البكتيريا. و من العوامل التي
تسهل إنتقال البكتيريا إلى المثانة, ممارسة العملية
الجنسية بالنسبة للإناث و قسطرة الإحليل و المثانة
البولية.

3- تكاثر البكتيريا في المثانة البولية.

إن إنتقال البكتيريا بعد هذه المراحل إلى الكلى
"الإلتهاب الصاعد" يكون سهلاً, و كذلك من العوامل التي
تساعد على هذا, وجود أمراض مثل إرتجاع البول من المثانة
إلى الحالب VesicoUreteric Reflux .

تقسيم إلتهاب المسالك البولية:

إلتهاب المسالك البولية السفلي Lower Urinary Tract
Infection و يشمل إلتهاب المثانة البولية الحاد Acute
Cystitis.
إلتهاب المسالك البولية العلوي Upper Urinary Tract
Infection و يشمل إلتهاب حوض و كبيبات الكلى الحاد Acute
Pyelonephritis .
ماذا يحدث بعد الإصابة بالإلتهاب؟

90% من الحالات تشفى من دون مضاعفات أو تحطيم لأنسجة
الكلية.
10% من الحالات يحصل لها إنتكاسات (معاودة الإلتهاب).
و من العوامل التي تزيد من نسبة احتمال حدوث مضاعفات و
تحطم للأنسجة الكلية و انتشار الإلتهاب إلى الدم:

وجود عيب خلقي في الكلية مثل تكيس الكلى Polycystic
Kidney Disease.
إرتجاع البول من المثانة إلى الحالب VesicoUreteric
Reflux.
وجود حصى في المسالك البولية مثل حصى الحالب Ureteric
Stones أو حصى المثانة البولية Vesical Stones.
وجود إنسداد في المسالك البولية مهما كان السبب.
وجود أمراض أخرى , مثل السكري و تكسر كريات الدم الحمراء
مثل المنجلية Sickle Cell Disease .
كثرة استهلاك الأدوية المسكنة.


صورة أشعة بسيطة للبطن Plain Abdominal X-ray , تبين
كمية كبيرة من الحصى في المثانة البولية Vesical Stones.

الأعراض:

زيادة عدد مرات التبول خلال النهار و الليل Frequency.
تبول مؤلم "حُرقه" Dysuria.
ألم في منطقة فوق العانة (أسفل البطن).
خروج الدم مع البول Haematuria.
بول ذو رائحة كريهة.
و هذه الأعراض غالباً تحدث في إلتهابات المسالك البولية
السفلي (إلتهاب المثانة البولية) Acute Cystitis. و
الإلتهاب العلوي يكون غالباً مصحوباً بإرتفاع حاد
بالحرارة و ألم في الخاصرة و تعب و إرهاق عام, و لكن لا
نستطيع أن نحكم من الأعراض فقط على نوع الإلتهاب.

في الأطفال و الذين من الصعب معرفة ما يشتكون منه , يجب
الإشتباه بإلتهاب المسالك البولية في حالات إرتفاع
الحرارة و التي تستمر لفترة و كذلك في حالات نقص النمو
Failure to Thrive.

التشخيص:

بالإضافة للأعراض, عمل زراعة لعينة بول يتم جمعها بطريقة
معينة للتشخيص و العينة يجب أن تأخذ في منتصف عملية
التبول و ليس البداية أو النهاية لتجنب تلوث العينة
بالبكتيريا الموجودة في المنطقة و بعد, كذلك, تنظيف
المنطقة بالماء و تنشيفها.

قراءة النتيجة, يجب أن يكون هناك 100,000 جرثومة في
المليلتر الواحد من البول أو أكثر.
و بالنسبة للرجال إذا كانت النتيجة 1000 جرثومة في
المليلتر الواحد من البول أو أكثر مع أعراض الإلتهاب.
و بالنسبة للنساء الشابات ,حتى إذا كانت النتيجة 100 أو
أكثر مع وجود كريات دم بيضاء في البول أكثر من 10 خلية
في المليمتر المكعب من البول Pyuria, طبعاً مع وجود
أعراض الإلتهاب.
تحليل فوري بإستخدام شريط يبين وجود النيترات Nitrite و
انزيم الاستيريز Esterases من كريات الدم البيضاء في
البول "DipStick Test". و ممكن عمله في العيادة و
الإعتماد عليه في التشخيص مع وجود الأعراض و المؤشرات
الأخرى.
فحوصات أخرى لتقييم المسالك البولية:

أشعة ملونة للمسالك البولية Excretion Urography لمعرفة
ما إذا كان هناك عيب خلقي أو انسداد في المسالك البولية.
و تعمل للحالات التي يكون فيها الإلتهاب متكرر في النساء
, و للرجال و الأطفال بعد تشخيص الإلتهاب في المرة
الأولى لأن احتمال وجود عيب في المسالك يكون عالياً.
أشعة بسيطة للبطن و السونار Plain Abdominal Xray -
UltraSound , و التي ممكن أن تبين الحصى في المسالك أو
وجود انسداد.
أشعة المثانة البولية و الإحليل الملونة أثناء التبول
Micturating Cystourethrography , و تعمل خاصة للأطفال
الذين تكون نتيجة الأشعة الملونة للمسالك غير طبيعية.
منظار المثانة البولية Cystoscopy , و يعمل خاصة عند
تكرار الإلتهاب أو وجود دم في البول و خاصة عند النساء
أو الرجال فوق سن الأربعين, و ذلك لإحتمال وجود سرطان
المثانة يكون عالياً.

حالات أخرى تسبب زيادة مرات التبول و الحُرقة من دون
وجود التهاب بكتيري في المسالك البولية Abacteriuric
Frequency or Dysuria:

رضخ المثانة البولية بعد العملية الجنسية Postcoital
Cystitis.
إلتهاب المهبل Vaginitis.
إلتهاب المهبل الضموري Atrophic Vaginitis و إلتهاب
الإحليل الضموري Atrophic Urethritis و الذي يحدث في
النساء بعد سن اليأس, و تكون الأعراض مشابهة لإلتهاب
المسالك البولية.
إلتهاب المثانة الخلالي Interstitial Cystitis , و هي
حالة تصيب النساء بعد سن الأربعين و السبب غير معروف و
تشخص بعد عمل منظار للمثانة البولية Cystoscopy و الذي
يبين إلتهاب بطانة المثانة و تقرحها.
العلاج:

الحالات البسيطة تعالج بمضاد حيوي مثل أموكسل Amoxil
250 مليجرام ثلاث مرات يومياً أو Nitrofurantoin
نايترفيرنتون 50 مليجرام ثلاث مرات يومياً أو تراي
مثوبريم Trimethoprim 200 مليجرام مرتين يومياً لمدة 3
إلى 5 أيام , حتى وصول نتيجة الزراعة و تغيير المضاد حسب
النتيجة إذا لزم الأمر ذلك.
شرب 2 ليتر من الماء يومياً أو أكثر أثناء العلاج و بعد
العلاج بإسبوعين.
إعادة تحليل الزراعة بعد 5 أيام من انتهاء العلاج.
إذا كانت الأعراض تؤيد إلتهاب حوض الكلى يجب اعطاء
المريض المضاد عن طريق الوريد في المستشفى, و بعد
استقرار الحالة يُعطى المضاد عن طريق الفم لمدة 7 أيام.

وجود حرارة مرتفعة و ألم في الخاصرة, يجب عمل سونار عاجل
لإستثناء وجود انسداد و تجمع قيح في حوض الكلى
Pyonephrosis.
في الحالات المتكررة , يجب عمل فحوصات لمعرفة ما إذا
كانت هناك حصى في المسالك البولية أم لا Renal Stones.
أخذ مضاد حيوي وقاية مثل تراي مثوبريم Trimethoprim 100
مليجرام أو كوترومكسازول 480 مليجرام Cotrimoxazole
ليلاً قبل النوم لمدة 6 إلى 12 شهراً للحالات المتكررة ,
أو أخذ قرص Nitrofurantoin نايترفيرنتون 50 مليجرام بعد
الجماع لتقليل إحتمال حدوث الإلتهاب في النساء الذين
يشتكون من تكرار الإلتهابات.
نصائح لحالات الإلتهاب المتكرر:

شرب 2 لتر ماء يومياً.
التبول كل 2-3 ساعات.
التبول قبل الخلود للنوم ليلاً و بعد الجماع.
تجنب استخدام المواد الكيماوية أو مستحضرات الفقاعات عند
الاستحمام في البانيو Bubble Baths.
تجنب حدوث الإمساك , لأنه يعرقل إخلاء المثانة من البول




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة