KW

محاكمة قيادي من المتمردين السنة في ايران

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الثلاثاء 1 يونيو - 23:43

طهران (رويترز) - قالت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية الرسمية
ان قائد جماعة سنية متمردة تقف وراء عدد من أكثر التفجيرات دموية في ايران
على مدار سنوات مثل يوم الخميس أمام المحكمة.
وألقت ايران القبض على
عبد المالك ريجي في فبراير شباط بعد أربعة أشهر من اعلان جماعته (جند
الله) المسؤولية عن تفجير أدى الى مقتل العشرات من بينهم ضباط كبار في
الحرس الثوري.
وقالت الوكالة "في المحاكمة... اتهم ممثل الادعاء ريجي
بتهمة محاربة الله ورسوله والافساد في الارض". واذا ادين فانه يواجه عقوبة
الاعدام عن كل من التهمتين.
وأضافت الوكالة قائلة "طالب ممثل الادعاء بأقصى عقوبة لريجي وأشار الى تورطه في 79 عملا اجراميا وخصوصا قتل عشرات الابرياء".
وقالت الوكالة ان ريجي - الذي كان بعض أقارب ضحاياه حاضرين في قاعة المحكمة- "أعترف بجرائمه" وطلب العفو.
واعدم
عبد الحميد ريجي شقيق عبد المالك والعضو في جند الله في مدينة زاهدان
الجنوبية الشرقية يوم الاثنين بعد اتهامه بعمليات تفجير وسطو مسلح وتهريب
المخدرات.
ويقول مسؤولون ايرانيون ان جماعة جند الله لها صلات بتنظيم
القاعدة وانها تتلقى دعما من باكستان وبريطانيا والولايات المتحدة. وتنفي
الدول الثلاث تقديم الدعم للجماعة السنية.
ويعيش كثير من ابناء الاقلية
السنية في اقليم سيستان بلوخستان الفقير في جنوب شرق ايران بالقرب من
الحدود الباكستانية والافغانية حيث تزايدت التفجيرات في السنوات الاخيرة
والاشتباكات بين قوات الامن والمتمردين السنة ومهربي المخدرات.
ويقول مسؤولون ايرانيون ان النشاط الامني والاقتصادي تحسن في الاقليم منذ القبض على قائد جند الله.
وشنقت ايران 13 من أعضاء الجماعة في يوليو تموز من العام الماضي وواحدا في نوفمبر تشرين الثاني فيما يتصل بعدة جرائم قتل وهجمات.google_protectAndRun("ads_core.google_render_ad", google_handleError, google_rende




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة