KW

«⎬شرارة التغيير تكمن بـ المبــادرة ~

كفى يا احزان
معلن جديد
معلن جديد
انثى
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 298
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 25
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأربعاء 2 يونيو - 13:27

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام الله عليكم ورحمة وبركاته
‚˛


رؤوسنا مُلئت منىً وطموحات و آمال

لكن في واقعنا حواجز و عقبات

نستاء ، ننتقد ، نغضب ، نزمجر و نتضايق من واقع حالنا

ثم نحمل كل تلك الاستياءات والإخفاقات على عاتق المسؤولين و المجتمع بتفكيره و تصرفاته

كثير من أحبط وتراجع و تخلى عن أحلامه و أمانيه ، لكن لما ؟!

لأن حال المجتمع و الواقع هو الذي يسيره

لأن حال المجتمع والواقع هو الذي يفرض عليه ذلك

نحلم بأن يكون مجتمعنا مرتع لتبني أفكارنا التطويرية ولدفعنا نحو التقدم و تسهيل طريقنا و تعبيده

لكن هيهات هيهات لا أمل لا بصيص نور لذلك لا ولا ولا

لحظة

لحظة من فضلكم


أتظنون أني جئت لدفعكم للتشاؤم و اليأس؟!

حاشَ لله ، أنا هنا لأقول :

يكفي تفكير بسلبية ، يكفي استياء من واقعنا ، يكفي تكتيف أيدينا وكبت أفكارنا باختيارنا


الحياة أمل


صراحةٌ نحن من أختار و قنع بهذا الأمر

صيح أن القناعة كنز لا يفنى لكن موقعها هنا خطأ

أن أقنع بأن لا حاجة لي للسعي من أجل تحقيق طموحي لآن مجتمعنا لا يساعد خطأ
أن أقنع بأن لا أمل من تغيير الأفكار الخاطئة و العنجهية في تفكير مجتمعي خطأ
أن أقنع بأن شباب أمتي لا فائدة مرجوة منه خطأ
أن أقنع بأن أمتي متخلفة خطأ

وهلما جره من القناعات الخاطئة التي نرددها كل يوم و لا تخلوا من [ مستحيل ، في الأحلام ، هذا إن سمعك أحد أو ألتفت إليك ، ما من أحد يخاف الله ... وغيرها من الكلمات ]

و أنا هنا ليس فقط لدب روح الأمل لا


أنا هنا لأقول لكم أسعوا وانطلقوا وحلقوا

خلال نظرة تفحصيه شاملة وجدت أن روح المبادرة الميتة في أنفسنا هي التي جعلت لتلك القناعات مكان أكبر من حجمها في ذواتنا

تأملوا : عندما نطرح أي قضية في المجتمع نسهب و نتسارع و نتنافس بابتكار الحلول لكن نختمها بقول [ لكن الواقع لا يساعد]
[ الواقع هكذا لا أمل ]


هل فكر أحدكم بأن يبادر لتطبيق تلك الحلول ؟!

للأسف أننا أغلقنا على طاقاتنا الإبداعية و قدراتنا التطويرية وتكتفنا بجانب المحبطين قاصري النظر والتفكير
و قيدنا أنفسنا بقيودهم وبقينا ننتظر من يفتح تلك القيود رغم أن المفتاح بحوزتنا و هو [ المبادرة ]

أصدقوني القول ألسنا نقول :

أنا مبدع أنا لدي قدرات أنا أستطيع لكن لا أحد يدعمني لا أحد يساندني !



سوف أتوقف هنا لأرى ما تخطه أقلامكم فكل ما كتبته هو مقدمة لتفعيل روح المبادرة في أنفسنا



سأختم بمقولة للشيخ على الطنطاوي رحمة الله :


[size=29]أليس التسويف و التأجيل مرضنا الاجتماعية وعلة عللنا ؟

كل أب يعرف طريقة لتربية ولده خيرًا من طريقته، وكل تاجر يجد أسلوبًا لتوسيع تجارته أحسن من أسلوبه ،
وكل رجل يعرف الطريق لتحسين صحته و إصلاح سيرته في بيته مع أهله وزوجته ،
ولكن كل واحد من هؤلاء يؤجل الابتداء بها الإصلاح يوم بعد يوم حتى تمر السنون الطويلة وهو لم يفعل شيئًا
[/size]
عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الثلاثاء 29 يونيو - 9:15





█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
MarwanSoudies
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 1100
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 20
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 2 يوليو - 0:04

جزاك الله خيرا ، وادام إبداعك ، ورفع من شأنك ، واعلى قدرك .
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة