KW

الام

كفى يا احزان
معلن جديد
معلن جديد
انثى
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 298
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 25
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأحد 6 يونيو - 14:50

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


من الجميل أن يكون لديك مرسيدس جديدة ومن الرائع أن تكون لديك فيلا عظيمة وزوجة

جميلة وأموال لا حصر لها ولكن


الأجمل من هذه كله أن تكون لديك أم...



تقبلها كل صباح فتقول: الله يرضى عليك ياوليدي...


يخجل الكثير من الأبناء من أمهاتهم ويحسون


بالخزي وهم يمشون معها إو يأخذونها إلى


مكان ما وعلى العكس تماما تفتخر الأم عندما


يأخذها ولدها إلى السوق أو إلى بيت أحد


الأقارب ....



فعلا ما أروع الأمهات وما أقسى


الأبناء


قبل أن تزوج ابنتك لأحد الشباب المتقدمين


لطلب يدها لا تسأل عن أخلاقه ودينه وأصله


وماله ووظيفته فقط .. لا تنسى سؤالا مهما


هو : كيف يعامل الولد أمه وأبوه ؟ !


كل واحد يفكر في إرسال هدية لزوجته أو


لصديق عزيز الله يخلي المصلحة ولكن هل يفكر


أحدنا بمفاجأة أمه بهدية ؟ !


ربما لا تعرف حجم الحب الذي يكنه قلب


أمك لك ولكن عندما تتزوج وتنجب الأبناء


ستعرف مقدار الحب الذي يكنه الآباء لأبنائهم


وإذا لم تحس بعد ذلك بمقدار الحب الذي أحدثك عنه الآن


فتأكد يا عزيزي بأن قلبك هو مجرد صخرة صماء !


كل شيء يعوض في هذه الدنيا ، زوجتك
ستطلقها وتتزوج من هي أفضل منها ،

أبنائك ستنجب غيرهم

أموالك ستجمع غيرها

ولكن أمك


هي الكنز الوحيد الذي إذا ذهب لا يعود أبدا !!


بعض الأبناء يعتقدون أن الأم مجرد خادمة


تطبخ وتنظف وتوقظ في الصباح

ولكن الفرق الوحيد بينها وبين الخادمة

هو أن الخادمة تأخذ راتبا

والأم تعمل ليلا ونهارا وببــــلاش !!


بعض الأبناء


لم يعرفوا قيمة أمهاتهم بعد


كما أنهم لن يعرفوا إلا عندما تأتي زوجة


الأب أو تنتقل روح أمهم إلى عنان السماء !


كم واحد منا يقبل يد أمه
كم واحد منا يقبل رأسها
كم واحد منا يكلمها باحترام وأدب

لو نظر كل واحد منا إلى أسلوب تعامله مع أمه

لوجد نفسه عاقا وجاحدا ومجرما
كم هو حقير هذا الإنسان !

يشهد التاريخ

أن كل من عق أمه
لم يرَ الخير والسعادة في حياته

كما يشهد التاريخ

أن كل من أساء إلى أمه أساء إليه أبنائه


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


من دعا إلى هدى ، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه ، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا . ومن دعا إلى ضلالة ، كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه ، لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا
الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2674

ماذا تنتظر اتصل الآن بأمك اعتذر لها عما بدر منك


ارسل لها هدية او رسالة او كلمة طيبة


افعلها الان قبل ان ياتي الوقت الذي لا تجد امك امامك تكلمها فتندم على ما فاتك.



تقبلواتحيااااااااااااااااااااااااتي..
MarwanSoudies
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 1100
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 20
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 2 يوليو - 0:26

جزاك الله خيرا ، وادام إبداعك ، ورفع من شأنك ، واعلى قدرك .
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة