KW

شريط الفيديو غير حياتي //قصة واقعية//

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الثلاثاء 8 يونيو - 15:00


مرحبا بكم

اليوم لدي قصة واقعية من هذا الزمان وبالضبط سنة 2008
تحكي صاحبتها وهي فتاة تدرس في المرحلة الجامعية قائلة

كنت
فتاة مجتهدة ومواظبة على دروسي كان الجميع يعرفني بحسن خلقي واجتهادي وصلت
الى المرحلة الجامعية بنقط مرتفعة حتى انني حصلت على المرتبة الاولى عدة
مرات
وعند انتهاء عطلة الدورة الاولى لهذا العام حصلت على المرتبة الثانية

وعند بداية الدورة الثانية ذات مرة كنت في المنزل اراجع الدروس اذا برسالة اجدها في المحفظة

وهي من احد الفتيان تحتوي على عبارات الحب وانه يحبني وحكى لي حكايته في تلك الرسالة
مزقتها تمزيقا ورميتها لكي لا يطلع عليها احد
في تلك الليلة لم اذق طعم النوم

وفي الغد دخلت وخرجت من المدرسة وفتشت ادواتي فاذا بنفس الفتى يرسل لي رسالة اخرئ يقول
لي نفس عبارات الرسالة الاولى وقررت ان احرس محفظتي لكي اعرف من هو هذا الفتى
وبالفعل ظلت حريسة على محفظتي لكن بدون جدوى
وعند خروجي من المدرسة سمعت صوتا يناديني يا ..........

يا...... مشيرا الى اسمي سمعته لكن لا اريد الرد عليه فظل يتبعني حتى قلت له بصوت مرتفع

ماذا تريد مني ابتعد عني
فقال ما في قلبه من مشاعر وحب كاذب

فتركته وانصرفت وذهبت الى المنزل وانا مذعورة خائفة اضطريت الى الغياب عن المدرسة بسببه
ظل مستواي الدراسي ينقص شيئا فشيئا اصبحت نقاطي ضعيفة جدا
عدت الى المدرسة وعند خروجي و يا ليتني لم اخرج وجدته امام باب المدرسة ينتظرني
قال انه يود علاقة صادقة للزواج

تطرق قلبي له واحببته ذهبت في جولة معه في سيارته اصبحنا صديقين يشتري لي ما لذ وطاب من ماكولات
ومجوهرات اصبحت اغيب عن المدرسة موهمة ابي وامي المسكنين بانني ادرس
كل يوم هكذا حتى مرت الايام والشهور ونحن على هذا الحال حتى نهاية الدورة الثانية
فاتت النتائج مخيبة للامال فعندما كنت انا الاولى في القسم اصبحت في عداد الراسبين
لم اكن ابالي ..............

وبخني كثيرا ابى وامي لكن لا جدوى

خرجت من الدراسة .......

كنت دائما مبتهجة فرحة معه
حتى ذات مرة ذات مرة ذات مرة اكررها ياليته لم تقع

قلت له يا الاهي ماذا فعلنا فطمانني اننا سنتزوج لقد فعلنا الفاحشة
لم تقف الامور عند هذا الحد فقد كنت راضية ما دام اننا سنتزوج
لكن من دلك اليوم وانا لم اره ارتحل وذهب ذهبت معه امال الزواج
فكرت لبرهة وقلت ماذا افعل الان لقد هرب نعم لقد هرب
وانا حامل ماذا افعل
لكن لم تقف الفاجعة عند هذا الحال لا لا

فقد كان يصورني بكاميرات في سيارته نعم كاميرات خفية

صورني عندما كنا نفعل الفاحشة في سيارته صور كل شئ نعم صور كل شئ
يا الاهي
ضاع شرفي فضل يهددني ببيع الاشرطة ان لم ارضخ لطلبه بان امارس معه الفاحشة يوميا
ماذا ماذا
لا والف لا
اذا سابيع الاشرطة
لا ارجوك لا تبيعها ارجوك
لا كان قلبه لا يعرف الرحمة بل باعها لكل من يعرفني اضطريت للهروب من المدينة بدل

العار لوالدي
هربت نعم هربت وفي نفسي الانتقام نعم الانتقام
ظللت
ابحث عنه يوميا في كل مكان حتى وجدته تظاهرت بعدم القلق فضحكت معه وفي
نفسي الانتقام قلت له هيا لنذهب لمقهى لنشرب العصير فذهب معي شربت عصيري
ورميت السم القاتل في عصيره وهو لم
يرني نعم فعلت كل هذا للانتقام وانتقمت

وانا الان ساعيش حياتي خلف القضبان
من اجل شئ ثمين الا وهو الشرف
كتبت هذا كله من اجل اي فتاة تنساغ تحت كلمات براقة

نعم ها هي القصة تذكرتها وكتبتها لكم يا اعضاء فهذا موضوع رائع فقط اود توجيه الرسالة لكم

فما رايكم ...........

الى اللقاء الى موضوع اخر باذن الله




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة