KW

ليك ن قلبــــــ ـــ ـــــــ ــك....ك صدفة بحــــــ ــــــــــــــ ـــر,,

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأحد 4 يوليو - 22:34

كلما ازدادَ رصيدُ الإيمانِ في قلبكَ
ازدادَ منسوبُ الحبّ لله جل جلاله عندكَ
فاجهد جهدكَ لزيادة رصيدِ الإيمانِ
وراقبْ جيداً منسوبِ الحبّ باستمرار






ليكن قلبك كصدفة بحر
لا تحمل سوى لؤلؤة واحدة هي
حب الله
و تذكرْ قولَ القائل
لو كانَ حبكَ صادقاً لأطعـتهُ ** إن المحبّ لمنْ يحبُ مطيعُ
أنعم الله عليك بموهبة لست تراها في إخوانك
فلا تفسدها بالتكبر عليهم بينك وبين نفسك
وبالتحدث عنها كثيراً بينك وبينهم
فإن نصف الذكاء مع التواضع أحب إلى قلوب الناس
وأنفع من ذكاء كامل مع الغرور





لا تقصر في حق إخوانك اعتماداً على محبتهم
فإن الحياة أخذ وعطاء
ولا تنتظر من إخوانك أن يبادلوك معروفاً بمعروف
فإن التقصير من طبيعة الإنسان
وانتظر من ربك أن يكافئك على الخير خيراً منه
فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان





كن معتدلاً في أكلك ومعيشتك، وفرحك وحزنك، وعملك وراحتك
ومنعك وعطائك، وحبك وبغضك، لا تعرف المرض أبداً
قال تعالى: وكذلك جعلناكم أمة وسطا





عظ الناس بفعـلك ولا تعظهم بقولك
واستح من الله بقدر قربه منك ، وخفه بقدر قدرته عليك





تعاملنا مع الآخرين
نحتاج في تعاملنا مع الآخرين إلى الأدب أكثر من حاجتنا للثقافة






* أصعب الألم
أن يكون آخر الحلول جرح من تحب!





* الفرق بين حياة الحرية وحرية الحياة
الأولى تحضّر
والثانية فوضى !





* التعيس ...
من رفض الحياة ورفضه الموت




* الصراحة ...
شعرة بين الصدق والوقاحة





* الإنسان الحساس ...
أكثر الناس فهماً لنفسه وأقلهم إساءة للآخرين




* الشوق ...
شعور بالوحدة




* أصدق الحزن ...
ابتسامة في عيون تدمع





* التناقض ...
أن تنادي بفكر لا تطبقه




الاعتذار ...
تفاهم مع تأنيب الضمير




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة