KW

عمــــي أيوب .... والشباك

matrix@man
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 303
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 23
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأربعاء 14 يوليو - 15:23

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

،،،

هذى أول مره أشارك بهذا القسم .. واتمنى انى أظل متواصله

،،

هذى قصة كتبتها بالمدرسه .. كان مطلوب منى تقديم اى قصه لمادة اللغه العربيه


///


عمي أيوب .. والشباك


@@@@@@


العــم أيوب رجل تجاوز عمره السبعين ،، يرقد في مؤسسه لآيواء العجزه .. وحيدا .. هادي الطباع

يمكث أكثر يومه امام الشباك يتأمل !!! يأكل ويعود للشباك .. ينام ويصحو ويذهب للشباك


لفت نظر الممرضه المسئوله عنه !!! تفكر دائما !! ما بال العم أيوب يجلس بالساعات امام الشباك !!

أثناء نوم العم ايوب !! ذهبت الممرضه (( ايمان )) للشباك .. علها تجد ما ينظر اليه العم أيوب !! لم تجد ما يلفت النظر !! حديقه متواضعه ... زهور قليله .. طريق يخلو من السيارات والناس

تسائلت ايمان : الا ماذا ينظر ويتأمل العم ايوب ؟؟!!

في صباح أحد الايام .. تجرأت ايمان .. ودخلت غرفة العم أيوب ..القت السلام وبادلها التحيه بابتسامه حانيه ،، ونظرات حزينه ودار هذا الحـــــوار .....


ايمان : كيف حالك يا عمي أيوب

العم أيوب: بخير يا ابنتى .. والحمد لله

ايمان : أاستطيع مشاركتك التأمل من االشباك والحديث قليللا ؟؟

العم ايوب : بالطبع ابنتى أجلسي .. هذه أمنيتى .. مشاركه احد الحديث

ايمان : الاما تنظر ؟؟ وبما تتأمل ؟؟ وبماذا تفكر ؟؟ أراك بالساعات على هذا الحال ؟؟

العم أيوب : تنهد !!! أنتظر أبنائي .. أنتظر قدوم أبنى أحمد وابنتى نوال

أيمان : واين اولادك؟ تمكث هنا من سنين .. ولا نرى لك ابناء يزوروك ؟؟

العم أيوب : اسمعي قصتى يا ايمان .. كنت رجل أعمال .. من كبار رجال الاعمال .. وعندي من المال الكثير والاملاك !!! علمت ابنائي أحسن التعليم .. باحسن الجامعات .. وقفت بجانبهم حتى اصبحوا باحسن الاحوال
كنت لهم الآم وألاب من بعد وفاة أمهم ... وعندما أحسست بانى عاجز عن العمل .. كتبت لهم الاملاك ..!!! تنازلت عن كل الاملاك والحسابات لهم .. وكلي فرح وسرور ...

ومع مرور الايام .. تزوجوا واصبح لكل منهم عائله .. وبدئوا بلابتعاد .. اعطيت لهم الاعذار !!! ولكن !! مع الايام قلت اتصالاتهم !!! وزياراتهم ،، أصبحت لا أراهم الا القليل

طلبت من ابنى أحمد المكوث عنده في البيت .. لاظل بقرب الاحفاد ..!! رفضت زوجته .. ورفض ابنى احمد طلبي

ذهبت لآبنتى نوال !! على نفس الحال .. اجتماعات .. حفلات .. سفرات ..


مكثت في البيت اعاني الوحده .. ولا من سؤال !!!

بدأ المرض يتسلل الي جسمي التعبان ... عاودت نفس السؤال .. اريدهم بجانبي بآخر أيامي .. لا محال .. ونفس الجواب ...

الي الان يا ابنتى ايمان أنتظر أحمد ونوال ...

ايمان : عمي ايوب .. أنا ابنتك .. بجانبك ... حدثنى متى اردت .. ستجدنى بقربك ان شاء الله

العم أيوب : دمعات .. وآآهات .. ويرجع لهدوئه وتأملاته .. وأنتظاره !!

///

مرت أيام قليله .. ذهبت الممرضه ايمان تتفقد العم أيوب .. تفاجأت !! العم ايوب ما زال نائما !! والشباك مقفل !!


ايمان : عمي أيوب أستيقظ .. وأنظر من الشباك .. الشمس ساطعه ..

لا احد يجيب

أيمان : عمي أيوب أستيقظ أرجووك .. تعال وأنظر الى الشباك

لا احد يجيب !!

///

مات عمي أيوب .. رحل قبل أن تعانق عينيه عينين ابنائه .. رحل حزينا ..


اتى احمد ونوال لآستلام جثة ابيهم لدفنها ... وايمان تجلس عند الشباك .. دموع وآآهات لرحيل عمي أيوب


@@@@

اتمنى تحوز على اعجابكم .. من تأليفي ..

أختكم وطن ..
عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الخميس 15 يوليو - 0:26





█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة