KW

قـصـة الــمـــلك و الــوزيــــر ....

matrix@man
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 303
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 23
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأربعاء 14 يوليو - 18:58

بسم الله الرحمن الرحيم






كان لأحد الملوك وزير حـكيم وكان الملك يقربـه منه ويصطحبه معه في كل مكان.

وكان كلما أصاب الملك ما يـكدره قال له الوزير "لعله خيراً"

فيهدأالملك.
وفي إحدى المرات قُطع إصبع الملك فقال الوزير "لعله خيراً"
فـغـضب الملك غضباً شديداً وقال ما الخير في ذلك؟!
وأمر بحبس الـوزير.
فقال الوزيرالحـكيم في أمر سجنه "لعله خيراً"
ومكث الوزير فترة طويلة في السجـن.





وفي يـوم من الأيام خرج الملك للـصـيد وابتعد عن الحراس ليتعقب فريسته،

فمرَّ على قوم يـعـبـدون صنم فـقبضوا عليه ليقدموه قرباناً للصنم
ولـكنهم تركوه بعد أن اكتشفوا أن قربانهم ( الملك ) إصبعه مقطوع..
فانطلق الملك فرحاً بعد أن أنـقذه الله من الذبح تحت قدم تمثال
لا ينفع ولا يضر و أول ما أمر به فور وصوله القصر أن أمر
الحراس أن يأتوا بوزيره من السجن واعتذر له عما صنعه معه
وقال أنه أدرك الآن الخير في قطع إصبعه، وحمد الله تعالى على ذلك.
ولـكنه سأله عندما أمرت بسجنك قلت "لعله خيراً" فما الخير في ذلك؟
فأجابه الوزير أنه لو لم يسجنه..
لَصاحَبَهُ في الـصيد فـكان سيُقدم قرباناً بدلاً من الملك...
فكان في صنـع الله كل الخير.









هذه قصة بها حكمة جميلة

قرأتها فأعجبتني

فأحببت أن أنقلها لكم






فعلينا أحبتي أن نحسن الظن بالله و نرضى بما يحدث لنا، حتى لو كانت في نظرنا مصائب فما خفي قد يكون أعظم ...

بارك الله فيكم
عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الخميس 15 يوليو - 0:16





█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة