KW

خلي العذول موطي الراس منكوس

matrix@man
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 303
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 23
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 16 يوليو - 0:28

بسم الله الرحمن الرحيم
خل العذول موطي الراس منكوس ... الكاتبه : معاني
خل العذول موطي الراس منكوس
هلا بالي تسيد بين خلانه ... هلا بك يا هلا بك يا هلا ....قد ما حلق من طيور الفلا ...قد ما شافت عيونك من تراب...
قد ما تملك لأمك من غلا ...
الحلـــــــــقة الاولــــــــــى ....
بطلت شوق عيونها ابكسل اليوم و ع دقة باب حجرتها و ع رنة موبايلها يلست ع الشبريه ابسرعه متروعه ع بالها مستوي شيء ...؟؟ كانت تسمع صوت امها تزقرهااا من ورا الباب نشي
أم شوق: شووووووووووووووووووق نشي يلا قوميي سهرانه الطفسه ع اللانتوب يلا قومي..
يتني ضحكه بوقت انا متضايجه من الحشره الي قاعده اتصير اونه لانتوب ..مليون مره قلتها لابتوب ..
صرخت بكل قوتي : ان شااااااااااااااااااااااااااااااااااااء الله ...نشيت خلاص..
سمعت ردها : قومي يلا ..عن ازقر اخوج عليج..
اتنهدت و ما رديت عليهااا صديت صوب التلفون و اطالع اسم " روحي تحبك" ع الشاشه ..كنت برد بس سمعت دقت الباب مره ثانيه و صوت امايه : شوووووووووووووووق فجي الباب ..اجووف ..
حولت الموبايل صامت و ركضت صوب الباب يمدحونه الركض من صباح الله خير ..فجيت الباب و انا
ازااااااااعج : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااع
نقزت امايه لورااامتروعه وحطت ايدها ع صدرها: بسم الله الرحمن الرحيم ...شو بلاج ..
رديت راسي لورااا ميته من الضحك ع امايه : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ اتروعتي ..
حرجت علي : هبله انتي ..
رديت و انا اضحك: شسوي تراني قلتلج نشيت مب راضيه اتفجين عن الباب ...
طالعتني ادقق في ملامحي /: انتي متاكده انج كنتي راقده ..
حضنتها : و غلاتج ..
ارتحت و انا اسمع ضحكتها : ههههههههههه ما بقولج شيء لان بس اليوم حفلة تخرجج ..
ابتسمت : فديتج امايه ..عسى ربي ما يحرمني منج ...
امايه : آآآآآآآمين يالله روحي اتغسلي روحي ...ولا اتعيدنها هذي حركتج انا يالله يالله في ديني ..
ضحكت من خاطري : ههههههههههههههههههههه
مر حذالنا سيفاني اخوي و هذا اكبر عني بسنتين بس عفانا الله الي يجوفه يقول اكبر عنا بثلاثين سنه امصدق روحه الحبيب ولي أمرنا ..
خطف عدالنا و شكله متنرفز : شو ها الحشره من صباح الله خير ..
و اختفى ...
رمسته امايه: بغيت شيء يمه ..
سيفاني امكمل طريجه: لاع .
همست : عفانا الله انا بسالج ها من وين يايبتنه ..
ردت عليه امايه: بسم الله الرحمن الرحيم يالله بالستر من وين بعد يايبتنه ...
رفعت شفايفي و كأني متجززه منه : ملييييييييييق
امايه طبعا كالعاده ادافع عنه : عيب يمه هذا اخوج العود ..روحي تغسلي عن تتاخرين روحي يالله ..
عقدت حياتي : عيل سعيد شو يطلع ..
امايه : بس عاد بروح اجوف اخوانج مب اتردين ترقدين ..
ابتسمت لها طبعا ... و رجعت دشيت حجرتي ..و قفلت علي الباب مدري ليش اول مره احس بها النشااط مع اني راقده متاخره .اممممممممممم لالالا مب قاعده اسولف بالموبايل ..
كنت ع قولت امايه كنت قاعده ع الابتووب ..كنت اقرا الحلقات الاخيرة من قصه ابوي لو صد عني ما ترجيته يا ويلي حالي ع فارس ...
حظها و بختهااا نوره ...شو روعه النهايه صج يا معاني كنتي قدهااا .. ههههههههههه الله ع ذيج الايااام ..كنت اتخبل يوم اجوف الحلقات الاخيره .. و كنت اموت و احترق بداخلي يوم اجوف معاني اتاخرت علينا بحلقه .. ابصراحه هذي القصه اجمل ما قرت عيني ...
اممممممممممم فارس عكس شخصية رشووووووووود تمااام الا اني كنت اتابع القصه بس علشان فارس لاني احب شخصيته بس رشوود بعد اموت و احيااا فيه ...نقزت يوم رن الموبايل .. هذي خامس مره يرن ...
رديت ابسرعه : صباح الخير حياتي ...
ياني صوت راشد من الطرف الثاني : صح النوم يا الكسوله .. حرقت موبايلج و انتي ابد ما اتردين ..
طحت ع الشبريه بكسل : كنت احلم ...
رشود: فيني صح ..
ضحكت : ههههههههههه لا في فارس و نوره ..
رشود يعاتنبي : شووووووووووووق
ضحكت : هههههههههه فديت الي يغارون ..
راشد يتكلم ابجد : انا فعلا ما ادانيي هالشي فيج ...
سويت روحي زعلانه : يعني شوووه بتزعلني من الصبح "ودلعت صوتي " لا و بعد في يوم تخرجي ..
حرج علي ابصراحه مب شيء غريب ع راشد : انتي اتبين هالشيء ..ولا انا الف مره قلتلج ..ما تطرين هالخرابيط الي قاعده تقرينها و اتحلمين فيها ..
خذت نفس طويل : ان شااء الله ..شو ها اليوم كل واحد يزاعج علي عفااانا الله
راشد: متى رقدتي البارحه ..؟؟؟
همست: حبيبي مب وقته نتحاسب انا ما ابا اتاخر ع الكليه ...و اتعرف اليوم حفلة تخرجي ..
غمضت اعيوني يوم سمعت رده : اوكى انا الغلطان الي متصل بج باي "وصكر التلفون ابويهي "
صرخت ابصوت عالي ياربي شو ها البلوه ... رجعت اتصلت به بس ما رد علي فريت الموبايل ع الشبريه ابكل غييييض .. و رحت الحمام اتغسل ...عقب نص ساعه ...خلصت و لبست دقت علي امايه الباب ...
فجيت لها الباب شهقت : شو هاااااااا يمه ..لو جافج سيف شو بسوي فيج ..
يالله انا ابروحي امعصبه من راشد بعد امايه اتزيدني بهاي الرمسه ..طنشتها لاني ما ابا اقل ادبي مع امايه ..رحت صوب موبايلي علشان اتصل بـ ندى ..
امايه : شو بلاج متضايجه ..
رديت ابصوت واطي : ماشي ...الدريول برع ..؟؟
امايه : هي بس تعالي كلي لج لقمه ...و حاولي شويه اتخفين من ها الي محطتنه ع ويهج ..
صكرت الموبايل لان ندى ما ردت علي طالعت امايه : حبيبتي اليوم يوم تخرجييي ..خليني استانس شويه ... و بعدين سيف وين بجوفني ..؟؟؟ انا مدري انتي ليش وايد اتحاتينه ..؟؟
امايه: تدرين به يوم يعصب الله لا يراوينا ..
خذت نفس طويل : انا عندي اخ اكبر عني و عن سيف اسمه سعيد ..
اتنهدت امايه : شسوي فيكم .. و الله احترت معاكم..
حضنتها مدري ليش غمضتني : فديتج اماايه لا تضايجين جان تبين اغسل ويهي .. بس اتسوين لا ابروحج جذاا ..
ابتسمت : زين تعالي كلي لج لقمه ..
شليت شنطتي و شلت موبايلي الي كان يرن : باكل في التقنيه .. بس تعالي الحفل انتي و حصه زين .. و ربعت برع من غير ما اسمع ردهااا .
.امايه انسانه حنونه احبها وايد و غير انها انسانه صبوره ...صابره ع حياتها مع ابوي و مع عيالها و مشاكلهم ....الا هم نحن لووووووووووووووول ... شنسوي ..
كل شخص لزام يطلع لها الدنيا و يكون عايله و يتحمل مشاكلهم مافي بيت يخلو من المشاكل ...بس يالله شنسوي ..
.بنحاول انخفف ع امايه ... علني ما خلا منها ...اليوم انا طايره من الوناسه .. اليوم بتخرج من كليه ... اليوم بودع المرحله الدراسيه ...يالله ما اعرف كيف اوصف لكم شعوري و احساسي ...
فكه كم اكره الدراسه و حياتها ...بس ايامها وايد حلوه و اكيد في يوم بتمنى ترجع هاي الذكرى الحلوه في حياتي ...
نقزت ابمكاني يوم سمعت صوت شيخه : شو ها شوق اخرتيني ..من متى الدريول يترياا ..
كلمت الدريول : يالله محبوب اتحرك ..."طالعت شيخه " زين شسوي جي ما قومتيني من وقت يوم انج ناشه ..؟؟
شيخه: انا كنت اسمع امايه شويه و بتكسر باب حجرتج و انتي موليه ما عندج احساس ..
رديت عليها : ههههههههههه سمعتيني يوم روعت امايه ..نقزت جنها ارنب .
شيخه : ههههههههه لا سمعت سيفاني يوم قاعد يتحرطم عليكن ..
اشرت بيدي مب مهتمه : ها الانسان وايد امسوي له راس جنه ابوي مب عايش ..
هزت شيخه راسها بمعني لا : اصلا ابوج حي ولا ميت نفس الشيء ...
شوق : صدقج بس مب من حقه سيفاني الي يسويه فينااا.. و عقب سعيد اخوي اكبر عنه و افهم عنه ...
شلت شيخه شنطتها لانا وقفنا عدال مدرستها خلاص و قبل لا تطلع قالت : مبروك ع التخرج مقدما ..
ابتسمت لها : الله يبارك فيج ..عقبالج ..؟
ردت علي بابتسامه : امين مع السلامه و صكرت باب السياره ...
حطيت ايدي ع خدي و انا اطالع الدنيا برع ...تذكرت ندى ..اتصلت بها علشان اقولها تظهر برع ..لانا جريب نوصل لها عند الباب ...
سمعت صوت ندى : الوووووووووو
ابتسمت : صبااح الخير ...شو راقده ..؟؟
ندى : لا لا سوري ما رديت عليج كنت مشغوله باخواني ..؟؟
رديت عليها : الله يعينج ...
ندى : آآآميـن ..وينج ..؟؟
قلتها : واصلتنج ظهري برع ..
ندى : اوكى ثواني و ياايتنج ..
مسكينه ندى كل ما ارمسها تغمضني ...مب لسبب واحد لسببين ..عاد السبب الثاني ما اقدر اخبركم .. اخاف تاخذون عني فكره غلطه ... اووووووووووه اتذكرت راشد هذا زعلان .. اتصلت به ابسرعه قبل ما تظهر ندى ... رن موبايله ماحد رد علي .. طرشت له مسج " زين لا تزعل في يومي تخرجي انا احبك .."
و صكرت ع الموبايل .. اتريا ندى تركب السياره ...شويه و قعدت حذالي رفعت غشوتي
قلتها : ندى جوفيني كاشخه ..
شهقت : مب جنج امبالغه ..
رديت عليها ابسرعه : لا طبعا ..شووو اليوم حفله تخرجي .. اذا ما كشخت اليوم متى بكشخ ..؟؟
ندى: عاد مب لها الدرجه ..
طنشتها : زين رفعي غشوتج خليني اجوفج ..؟؟
ردت علي : كشخت بس بساطه حتى ما ايبين ..
اصريت : زين اجوفج ..؟؟
نزلت ندى غشوتها ...صحيح كانت كاشخه ..بس ابد مب محطيه مكياااااااااب بس روج و كحل ..
قلتها : ليش ...؟؟؟؟
ردت مب مهتمه : ما احب اتبرج وايد ...
سالتها : اتخافين من خالج ..؟؟ جوفي انا سيفاني راص علينا بس جوفيني كيف كاشخه ..
ندى: بس خالي ما يقولي شيء ..انتي تدرين بها الشيء ..
اتنهدت و قلتها : و الله مدري ..
فتتحتت شنطتي اشيك ع موبايلي حسيت بالاحبااط يوم جفت راشد طنشني و ما رد ع مسجي ..
سالتني ندى : شو بلاج ..؟؟
قلتها : ماشي ..
وصلنا التقنيه ..حسيت الكل كان مرتبش ..تنظيم الحفل و كل شي .. و بس اصلا مب باجي ع بدايه الحفل غير ساعتين يعني شي وقت .. رحنا سوينا برووفت التخرج .. و عقبها رحنا الكلاس ..من دشينا الكلاس انا و ندى اتيمعوا حولي البنات .
اسماء : شوق شو ها الكشخه .. ماشاء الله عليج جميله ..
ابتسمت : حتى انتي قمر ..
عقب التفت لـ مريم : الله عليج شوق سكتينا :: شو ها الجمال ..
رديت تسلمين ..
عاااااااااااااد طول هالفتره بس كنت ارد ع كلمات الاطراء الي كانت اتييني من بنات الكلاس ..سمعت ندى اتقولي : يا سلام الكل اليوم يتمدح فيج ..
ضحكت مستانسه : هههههههههههه شنسوي لو ادري جي البنات بنبهرون فيني .. جان كل يوم كشخت .
ندى : ههههههههههههه الله يحفظج من كل عين ..
حضنت ندى : فديتج ندى انا وايد احبج .. ربي ما يحرمني من صداقتج ..
ندى: هههههههههههه شو بلاج شوقاني ..
رجعت لورا و تميت اتاملها .. ابتسمت لي و قلتهاا في خاطري سامحيني .ندى . انا ابد ما استاهل صداقتج ..
ندى اتحرك ايده ابويهي: ايييييييييه وين سرحتي ..
ابتسمت لها : معاج .. يالله انروح ..
كنت بروح بس زخت ايدي وييرتها : شوقاني ع بالج اذا خلصت الكليه بتنقطع علاقتنا في بعض ..؟
شهقت : طبعا لا ... انتي صديقتي من ايام الدراسه ..
ندى: زين عيل ليش عيل تضايجتي من شويه ..
قلتها : لا ماشي سرحت ..
ندى كانت لحوحه : في شوه ..
رحت عنها : مب مهم يالله انروح ..
شو تبيني اقولج يا ندى شوه ...و نحن رايحات كملت كلامها : شوقاني نحن ساكنات بنفس الفريج و جريب من بعض يعني عادي بتزاور صح ..
غمضتني ندى وايد بها العباره فديتها وايد متعلقه بصداقتنا حتى انا ما استغنى عنها لانها انسانه طيبه و حبوبه ..و كانت بينا عشره فوق 9 سنوات كنا شرات الاخوات ..
وقفت معايا بفرحي و ضيجي و انا وقفت معاها باحزانها و اتراحها .. و خاصه يوم توفوا امها و ابوها و حرمة خالها الي اتصير عمتها بنفس الوق ابحادث .. و ماتوا كلهم .. و تمت وحيده بهالعالم ..
.ما معاها غير خالها ..و اخوانها الصغاريه . هذي الحادثه صارت تقريبا من اربع سنوات و انا الحينه بس حسيت اننى ردت لطبيعتها .. و لحياتها ... ..الله يعينج ندوووي ..
بد الاحتفال و كان الشيخ نهيان بن مبارك موجود ... عقب ما القى كلمته .. تم تكريماا ..كلنا نحن الخريجات نعيش نفس المشاعر الفرحه و الوناسه ..
و زادت فرحتي يوم جفت امايه و حصه حرمة اخوي سعيد قاعدات بين الحضور ... طرت من الوناسه ..يالله كيف يكون شعور الام يوم اتجوف بنتها اتودع المرحله الدراسه و تخطي خطوه يديده في حياتها صوب مجال العمل .. شي جميل .. و رائع ..
عقب ما خلص الحفل .. كل طالبه راحت لامها تحضنها و اتبوسهااا ..و اتبارك لها بها التخرج ..لمحت ندوووي كانت نظرة الحزن مرسومه بعينه سحبتها معاي و خليتها اتسلم بامايه و اتبارك لها جنها بنتها ..حسيت بندى استانست ... كنت دايم احاول احسس ندى انها اختي الثاني ... و كانت هي تتقبل ها الشي بصدر رحب ..
حصه: شو هالزين كله شوق ..
ابتسمت : حلوه .؟؟
حصه: ملاك ...
امايه: هي ملاك ما يجوفج سيفاني ..
قلتها : اووووووووووووه امايه لا اتنكدين علي ..
حصه+ ندى: ههههههههه
امايه: جوفي ندى كيف حلوه لا محطيه هالاصباغ ولا شي..
ندى: تسلمين خالوه ..
قلتها: ندى من دوم حلوه .....
امايه: حتى انتي حلوه بعد من دون هالسوالف ..
رفعت راسي : يا ربي شو بلاها امايه اليوم علي ..
حصه: ههههههههههه بس عموه خلي شوقاني تستانس بحفلة تخرجهاا ...
امايه: زين اتصلي بـ سعيد خليه ايي ياخذنا البيت ...
رديت ابسرعه: ليش ليش ..؟؟
امايه: شو ليش ..؟؟ بروح اسوي الغدااا ...
شوقاني: تعالي تغدي هني عيل ليش ل هالاكل ..
حصه: ما عليه شو قاني المهم مبروك ع التخرج ..و عقبال الوظيفه انتي و ندى ..
انا و ندى : الله يبارك فيج .
و قبل ما اتروح امايه قلتها: لا اتخليني محبوب ايمر علي الساعه هنتين بتتاخر انا ابروحي بتصل به ..
امايه : ان شاء الله ..
سمعنا وحده اتقول بنات التخرج تعالوا اتصورواا ..عقب ما تصورنا و رحنا نتغدااا و ناكل ...ها اليوم قضيناه بالوناسه ..رغم كل ها انا كان بالي مشغول صوب راااااااااااااشد ...كنت اتصل به بس ما ايرد علي ...
مدري مرات احس بالغيض منه لانه امطنشني و مرات احس بالخوف انه تركني خلاص ...التفت للصوت الي كان وراي ..منوه ندى محمد منوه ...
سمعت ندى : اتقول : انا ..
شهقنا كلنا يوم جفنا باقة ورد كبيره ..و من كل ورده كان فيها لون ...
ندى مب مصدقه : لي ..؟؟
قالت: هي عطوني ياها و قالوا عطيها لـ ندى محمد ..
اتيمعوا البناات كلهم صوبنا ..لان الباقه كانت وايد كبيره و ملفته .. كلنا كان فينا فضول من منوه ها الباقه ...و منوه هالشخص الي عنده ذوق ...بس ابصراحه ندى تستاهل ..
شلت ندى البطاقه ابسرعه ..و ايدها كانت ترتجف من الصدمه .. و قرتها ابصوت عالي " مبروك عليج التخرج و عقبال الوظيفه "خالج ذياب" صرخوا البنات و صفقوا و حضنت ندى استانست من كل خاطري لان ندى كانت محتاجه لها الشيء ...محتاجه اتحس ان حد يفرح لفرحها
ندى تضحك: هههههههههههه و الله خالي فاجئني ..فديته ..
شوق : تستاهلين ندى
وحده من البنات : عادي اخذ لي ورده ..
ندى مستحيه : عادي ؟
رديت انا ابسرعه : طبعا لا . شو الباقه مالت ندى خلوها تفرح فيهااا ...عفانا الله ...
حست البنت باحراج و روحت ...عقب ساعه ...
ياني الدريول و روحت معاه بس ندى رفضت اتيي لان خالها اتصل بها و قالهاا بييها .. و بيعزمها ع الغداا ...
صدقوني .. لو كانت وحده غيري اكيد بتحسد ندى ع ها الخال بس .. ندى تستاهل اكثر و اكثر عقب الي جافته بحياتها و الاشخاص الي خسرتهم ...في حياتهاا ..
نزلني الدريول عند بيتنا و راح اييب شيخاني .. و انا داشه البيت لمحت باباتيه قاعد ..يسقى الزرع رحت صوبه ..
باباتيه : خلصت من الكليه ..اتخرجت جوف"قعدت اراويه شهادة التخرج"
ابتسم لي ابتسامه و هز راسه راضي ..حضني و باسني ع راسي .. و بدوري حضنته . و بسته ع راسه ..
و رحت داخل ..عنه .من فتحت اعيوني للدنيا و بعمري ما سمعت حس ابوي . لانه انسان ابكم .ما يتكلم ... في بدايه حياتي كان هالشيء يضايجني ...
لاني كان بخاطري اسولف و اتكلم مع ابوي شرات كل الناس ... لكن عقب ما صار الي صار بندى و خسرت ابوها حمدت ربي الف مره .. كافي وجوده معانا و انه بصحه و سلامه .
مع انه الفتره الاخيره من فتره لفتره يروح دبي ..ابسبب قلبه ...اتنهدت تنهيده هم و عذاب ...يالله تشفى ابوي من كل شر و من كل مرض ..قبل ما ادش الصاله كنت في عالم انا و افكاري ..فما انتبهت لـ سيفاني الي زخني من ذراعي .
. ووقفني رفعت راسي اطالعه : سوري كنت سرحانه ..
جفت ملامحه معصبه ..ما كنت اعرف شو بلاه سالني بعصبيه : شو ها الي مستونه بويهج ..؟؟
رديت لورا بس تم سيفاني زاخ ذراعي قلتله بنبرة خوف: اليوم حفلة تخرجنا ..
قاطعني : و حفله تخرجج اتخليج اتسوين هالعلوم ...
عصبت منه ها بدال ما يقولي مبروك ع التخرج و يعصب علي ..ييرني داخل الصاله و عقني ع الكنبه ..
كمل كلامه: شو ماشي ريايييييييييييل هناك ..
تميت ساكته سيفاني تسكتين عنه بنطم و ما برمس ..بس هالمره اليني راكب راسه عدل ...
سيفاني يصرخ علي : ليش تطلعين من البيت جذااا ..شو بيقولون عنج الناس وحده مب متربيه .. اهلج ما عرفوا يربونج ..
صرخت عليه لان كلامه غايضني : امايه ما قالت لي شي ..
رد علي بنفس الاسلوب: انا ما علي من امج ..يعني تبين حد يرمس عنج ..
شوق .............................."ماشي رد"
سيفاني كمل كلامه : يعني انتي تبين يقولون ابوها مب صاحي و هي تلعب ع كيفها مالها ظهر ولا سند ولا حد يوقفها عند حدها ..
ما تحملت كلامه صحت ابصوت عالي و قلته : شو جايفني ..شو سويت انا ..شو تتحراني مافيني ادب .
صرخ اكثر و اكثر: الي يسوي هالعلوم ما يهمه شي ..
قعت اصيح : انت ما يخصك فيني ..مالك حق علي ..
ما كملت كلامي لاني حسيت للحظه ان ويه تكهرب من لمست ايده الي كانت شرات الكهربه ..يتني صفعه قويه منه ...صرخت من الويع و العذااب ..يلست اصيح بصوت عالي ... و كان بصفعني مره ثانيه ..بس جفت ابوي يزخه من ذراعه .. و امايه لوت علي تحضني ...و كانها تحميني منه ..
كان ابوي يحاول يوصل له شي بس سيفاني يوم يحرج ما يجوف شي جدامه ...
امايه: شو تبا فيهااا ..خلها .
سيفاني بعده امعصب : محد مخربنها غيركم ..هذي وحده مب أدب..
كنت برد عليه لانه كلامه كان وايد جاسي ..بس خفت لا اتزيد المشكله اكثر و أكثر ..دشت شيخه اختي بها اللحظه و يوم جافت الموقف حطت شنطتها بالارض و يلست اتصيح ...من الخوف ..و بنفس الوقت من الصدمه ...
امايه: بس انزين ما اتجوف حالة اختك ..
كنت بداخلي متألمه مدري ليش الله بلانا بها الاخ الجاسي ..يتحرى ولي امرنا ...صحت اكثر و انا اجوف ابوي مب قادر يسوي لنا شي او يحمينا من اخوي .. لانه وايد ضعيف وايد .. و هالشيء الي كان يعذبني اكثر و سعيد .. بعيد عنا ...
ابوي من جاف شيخه اختي قاعده ع الارض اتصيح هد يد سيفاني و راحه يحضنها يخفف عنها .. بها اللحظه سيف انتهز الفرصه و عفد صوبي انا و امايه .
.دفنت راسي بصدر امايه و كأني احمي نفسي من يد سيفاني الي كان ايير شعري علشان افج عن امايه ...بس انا كنت متمسكه بامايه و امايه كانت اتحاول تبعد تفج يد سيف عن شعري ..
ما حسيت الا بصوت سعيد يدز سيفاني ابعيد عنا ...
امايه تصيح : تعال الحق علينا اخوك ذبح اختك ..
سعيد محرج ع سيفاني: مليون مره قلتلك مالك شغل فيهن..
سيفاني بعده امعصب: انت ما اتجوفها كيف متبرجه ..
ما سمعت باجي مناقشاتهم لان حصه حرمة سعيد خذتني حجرتي . مدري شو صار لاني حسيت بثجل بعيوني و من حطيت راسي ع الشبريه ما دريت بشو يصير حولي ...
رقدت حوالي ساعه .. عقب نشيت و انا مصدعه ..اتذكرت ابسرعه ..شو يصير حولي كانت غرفتي فاضيه ..محد فيها لا ..حصه ولا امايه ...
كنت بدعي ع سيف دعوه بس حسبي الله عليه ..نشيت رحت الحمام تسبحت و عقب ما خلصت سمعت موبايلي يرن ..و كانت المتصله ندى ..كنت ابا ارمسها ...ابا اشكيلها عن ها السبال سيف ...
رديت ابسرعه : الو ..
ندى: راقده شوقاني ..
قلتها: لا ..
ندى : شو بلاج ..؟؟
كنت بشكي لها بس يوم حسيت ان ندى مستانسه شي منعني ..فسكت ..
همست : ماشي ..انتي شو اخبارج ..؟؟
ندى: ماشي كنت بقولج ..خالي ذياب خذني الشارجه اتغدينا هناك بالمطعم ..شو اسمه اممممممممممم يا ربي نسيت ... المهم و ياب لي طقم ألماس هديه ..بمناسة التخرج و الله طرت من الوناسه .. و قلتله كيف البنات تخبلوا ع الباقه ...انا بطير من الوناسه ..اتصدقين تمنيت كل اسبوع اتخرج بس علشان يتكرر الي صار لي اليوم ...
كنت اصيح بصمت و انا اسمع رمست ندى ..كانت مستانسه و انا ميته من الصياح .. ويتها هدايا و انا يتني بكسااااااااااات ..
ندى : الوووووووو
صكرت الخط ابويهاا و يلست اصيح ...مقهوره من الي يصير لي ؟؟رن موبايلي ع بالي ندى ..بس طلع راشد ..مدري ليش صكرت التلفون ابويهه و غلقت موبايلي و فريته ع الارض .. محد يحس فيني .. محد يهتم فيني ...ليش كلهم يكرهوني انا شسويت ...انا بشو غلطت ...
حسيت ابعمري سخيفه ..انا لازم اواجهه كل الي يصير لي ...لازم افتح ذراعي للحياة و اتلقى كل الي يصير لي منها ..بس اتجنب الشي الي بضرني منهااا ...
رحت الحمام اغسل ويهي ... و انا ظاهره ..
جفت سعيد اخوي قااعد ع شبريتي يتريـــــــــاني ..وقف يوم جافني يايه صوبه ..رفع راسي اطالعه ..
سمعته يقولي : مبروك ع التخرج ..
حطيت ايدي ع ويهي و قعدت اصيح ..حضني و عاد من طاااح راسي ع صدره يلست اصيح ابصوت عالي ..
سعيد: خلاص شوقاني لا اتصيحين ..؟؟
قلته بصوت يتقطع : خرب علي وناستي ..
سعيد: ما عليج منه انا بأدبه لج .. اوعدج هذي اخر مره ايمد ايده عليج ..
رفعت راسي اساله : ليش يسوي جذا ..ليش لو ابوي مااا كانت جي حالته كان قدر يقلنا شيء ..
مسح دموع عيني و حضن ويهي بيده : لا مستحيل يقدر و بعدين سيفاني ..يبا يفرض سيطرته باي طريجه بس مب عارفه ..
رجعت اصيح: زين مب من حقه ..مب من حقه ..
سعيد يخفف عني : خلاص شوقاني لا اتصيحين جي قطعتي قلبي .انا وعدتج انه ما بيمد يده عليج ...كلنا ندري سيف يسوي جي من خوفه عليكم .. و ادريبه اسلوبه غلط ..بس عااااااااد لا اتصيحين جذا ..
ابتسمت لاني اول مره احس ان حد وراي يحميني مب بس من سيف من الدنيا ابكبرها حضنته و انا قاعده اصيح قلتله: انا محتاجتنك ...
سمعت ضحكته : هههههههه زين انا موجود وياكم ما بمموت ..
شهقت و رفعت راسي ابسرعه: لا اتقول جي ..الله يعطيك الصحه و العافية ..وطولت العمر
بطل سعيد حلجه علشان يرد علي بس بها الوقت دش حمودي ولده .. و الي كان عمره 4 سنوات تقريبا ...
صرخ : باااااااااااااااااااااااباااااااااااااااااااااااا
وربع صوبنا ايير كندورة ابوه ..
سعيد يضحك : هههههههههه شو بلاك ..
حمودي: بابا مالي مالي ..
قلته: انا افتك من سيفاني اتيين انت ..
سعيد: ههههههههههه
حمودي يصرخ : انا ما ابا سيفااااني ..بابا ريولي تعورني شلني شلني .
قلته و انا مصدومه ممنه : اونك يا العيار .." و اوني احضن سعيدان" ما يخصك باخوي طوف يالله ..
حمودي يصرخ و شويه بيصيح يمد ايده حق سعيد: بابا بابااااااااااااااا ا شلني ريولي تعورني ..
شله سعيد و قعد يبوسه : يالعيااااااااااااااااااار طالع ع منوه ..
حمودي مستانس : عليك ..
سعيد +شوق: ههههههههههههههههههههههههه
سعيد: شوقاني تبين حايه انا بظهر ..
هزيت راسي بمعنى لا : تسلم الله ما يحرمني منك ..
سعيد يبتسم " زين عيل روحي قعدي عند حصه ابروحها في الحجره ..جان ودج يعني ..
ابتسمت : ان شاء الله ...بروح .. بس عقب شويه ..
حمودي يرافس بريوله : يلالالالالالالالالالالالالا انروح ..
سعيد و هو طالع من حجرتي : من قالك بوديك معاي ..
اخر شي سمعت صرخت حمود يحتج ..ابتسمت ..مدري لولا سعيد كيف بتكون حياتنا ...حسبي الله ع ابليسك يا سيفاني ..
فكرت اتصل بـ راشد بس عقب غيرت رايي .. خلني شويه اتغلى عليه بس انا ما اصبر .عنه موليه .. زين منه اتصل فيني دوم اذا زعل شويه و بحب ريوله علشان يرضى .. اتنهدت الله بلاني فيه بلوه ..
مشط شعري و ظهرت من حجرتي رايحه حجرة حصه حرمة سعيد ..عقب ما قررت ...اني برمس راشد قبل لا ارقد و ارمس ندى باجر ..
دقيت باب حجرة حصه .. ماشي رد ..دقيت مره ثانيه بعد ماشي رد ..عيل ليش سعيد يقولي روحي قعدي مع حصه ..يمكن حصه في حجرة شيخه ولا امايه ... رحت حجرة شيخاني كانت فاضيه . و عقب رحت حجرة ماماتيه جفت بس ابوي دااخل يطالع مباراة .. ربع صوبي من جافني قاعده اواايق من ع الباب .رحت له ..حضني و باسني ع راسي و قعد يتحسس ويهي و راسي ع باله ان سيفاني جرحني ..
ابتسمت و انا اطمنه : ما فيني شي باباتيه ..ها جوفني ..انا ابخير ..
حضنته و بسته ع خده .مدري ليش كلنا تعلمنا في البيت من اجوف باباتيه لازم نحضنه ..يمكن هاشيء انولد فينا من كنا صغار ..رجع و قعد ع الكنبه يطالع التلفزيون .
.اشرت ع الشاي و قلته : تبا شاي..
هز راسه بمعنى هيه صبيت له الشاي و عطيته قطعة بسكويت ...كنت بساله عن امايه بس دام شويخ محد اكيد طلعوا مشوار ..
رجعت حجرتي اصلي المغرب ...عقب ما خلصت رحت حجرة حصه ..
دقيت البا ب : حصووووووووووووووووووه ..
سمعت ردهاا : تعالي شوقاني ..الباب امبطل ..
فجيت الباب .. و اول ما خطيت داخل شهقت من المفاجـــــــــــــاة و الصدمــــــــة في نفس الوقت
محتاج لك يا نور عيني و شفقان...لا جابوا اسمك صرت انا تقل مختف..مالي على نفسي الي اطروك سلطان ..من غير حبك غضت عيوني الطرف...
عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 16 يوليو - 2:01





█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة