KW

قصة حب غامضه

matrix@man
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 303
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 23
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 16 يوليو - 2:30

بسم الله الرحمن الرحيم
كان طارق في الماضي أنسان حزين لامعنا لحياته كانت تمر حياته عادي وكان أنسان متواضع ويحب الخير لكل الناس كان عمره (19) سنه كان في جامعة يدرس
حقوق وتعرف طارق على أصحاب منهم محمد وسعد كان محمد أنسان اناني يحب ان يكون كل شيء له لا يحب الخيربعكس عن سعد كان يحب الخير لكل الناس.....
وفي يوم الأربعاء شاف طارق نوره وحس طارق بأن في شئ تحرك بداخله وحس أن طاير من الفرح لأن لقى البنت اللى يحلم فيها من الفرح ما قدر يتكلم راح يركض ينادى سعد
يوري الملك اللى شافه.....ومرة أسابيع من الملحقات وفي يوم الأربعاء من الأسبوع الثالث تعرفوا على نوره وفي نفس الوقت اعزمتهم على عيدميلاده ........وفي هذا اليوم طارق ماقدر ينام طول الليل
سرحان فيها وشنو يلبس بعيدميلادها؟؟؟!..ولما راحوا الحفله فجأه شافوا نوره مع محمد ونصدموا طارق وسعد ؛وجت نوره تعرف طارق وسعد على محمد وانصدمت لأنهم طلعوا يعرفوا بعض ؛كان مع نوره بحفله
بنت خالتها (مها).......مها اعجبت ابطارق وبنفس الوقت اعجب سعد ابمها....وحاول طارق يتقرب من نوره لين ما صار كاتم اسرارها (بس كل ما يتذكر الكلم اللى قاله سعد بخصوص موضوع نوره)تخونه العبره
ويروح لبحر و يشكيله همه.......وفي يوم كان طارق مع نوره وسألته سؤال أنت تحب؟؟قالها أى)قالتله: منو قالها:اهيا تشبهج مثل عونج الحلو ومثل لون شعرج ومثل بياضج؛قالتله ناقص تقول أن هيا (((((أنا)))))...
طالعها بنظرة حب وعجاب..(((بس الى الأسف اهيا مو حاسه)))...وفي اليوم نفسه اكتشفت نوره أن محمد يخونها مع بنات وكانت تبجى من القهر وعلى الأيام الحلوه اللى عاشتها معه وراحت تركض في الشارع
لين مادعمتها سياره..وجاء طارق وشالهاعلى ايدنه وقاعد يركض فيها لين ماوصل المستشفى ونطر...ونطر.. وجوا محمد وسعدومها (وتهاوش طارق ومحمد)....ولما طلع الدكتور قال: نبي متبرع لأنها انزفت كثير
قال طارق أنا أتبرع.....تبرع طارق ابنص دمه حق نوره....ولما قامت نوره جتها مها اسألت نوره مها منو اللى تبرعلى بدمه((((((((((((اكيد طارق)))))))))))صح قالتلها مها: (اى)صح قالت نوره ومحمد؟؟؟!!قالتلها مها: لحد الحين ما عرفتي من يحبج؟؟؟!!
قالتلها الحب قدامج بس انتى ما شفتى)قالتلها تقصدين (طارق).....ومرت أيام وجت نوره حق بيت طارق...طقت الباب ...وفج الباب طارق ...وانصدم لما شاف نوره وقالها حمدالله على السلامه قالتله أنا جيه اقولك شئ
قالها:شنو (كانت تبي تقوله انه تحبه)بس قبل لا تقول وقفها وقاله لا تكملين أنتى تحبين محمد (ومحمد صديقي) قالتله: محمد مو حب هذى نزوه (أنت الحب)....وسكت!!!!!طارق ..وراحت نوره وهى حزين وان طارق ماصدقها..وعترف
سعد أمام مهاأن يحبها وفي نفس الوقت جاء طارق....يتسامح من نوره .....وتزوجوا (طارق و نوره) و(سعد و مها)..........(((((((((((((وعاشوا حياه سعيده)))))))))))).....
اما محمد كان الندم هو مصيره كان كلما يفكر ويتمنى لو يرجع الزمن ويصلح الغلطه اللى سواه وان يرجعون أصديقائه
المصدر: منتدى منتديات عالم الرومانسية
عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 16 يوليو - 2:36





█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة