KW

بين الواجب و العاطفة...

KINGADHAM
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 2121
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 26
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 16 يوليو - 11:32

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

أسعد الله أوقاتكم بكل خير أخوانني الكرام و مرحبا بكم



كل المؤسسات و الشركات العامة منها و الخاصة تعتمد نظاما معيّنا تسير عليه و قوانين تسري على الجميع تختلف بشيء طفيف من مؤسسة لأخرى.

و بما أن الموظف له حقوق فعليه أيضا واجبات، يكافأ عند إنجازها و تحقيق الأهداف المسطرة لها،


و يعاقب لمخالفتها و التعدي عليها، هذا المنطق و القانون و هكذا المفروض و ما يجب أن يكون.



غير أن هناك من الموظفين لا يحترمون هذا النظام و القانون و بعلاقاتهم الشخصية عليه يدوسون،


بحجة الحصانة الوهمية التي لأنفسهم يخلقون، فيخطئون و في ارتكاب المخالفات يتمادون،


و ويح المسؤولون لو لهم ينتقدون أو العقوبة عليهم يسلطون،


فحينها يثورون و يغضبون و بدلا من شأنهم يصلحون يتمردون


و بالمسؤولين يتوعدون و الحرب النفسية عليهم يعلنون و منهم ينتقمون


و بدل الرّفع من مردود مؤسستهم و تطويرها و تحسين مستواهم و مستواها


تجدهم وراء التفاهات يجرون و عن المشاكل يبحثون حتى بالمسؤولين يوقعون...





فمتى من وهمهم يستفيقون و من أنفسهم يطوّرون و من مستواهم المهني و الثقافي يرفعون


و يتحضرون و بالركب يلتحقون و لكل مقام مقال يجعلون



و ما رأيكم فيمن للمسؤول المقرب لهم و لعلاقتهم الشخصية يستغلون


و الخطأ و المخالفات يرتكبون و يتمادون و على العقوبة المسلطة عليهم يحتجون و فيها يطعنون
عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 16 يوليو - 14:42





█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة