KW

أجور شاليهات الشرقية تكسر حاجز ال 4 آلاف ريال في الليلة ولجنة السياحة تصفها

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 16 يوليو - 15:15

سجلت ارتفاعاً في الأسعار بنسبة 40%


أجور شاليهات الشرقية تكسر حاجز ال 4 آلاف ريال في الليلة ولجنة السياحة تصفها بالطبيعية


شاليهات الخبر ترفع أسعارها بنسبة 40%


الخبر – إبراهيم الشيبان:
رفعت إدارات الشاليهات في المنطقة الشرقية اسعارها مع بداية الاجازة
الصيفية بنسبة 40% مما أدى الى انخفاض نسبة الإشغال فيها لتصل الى 70% فقط
رغم قلة عددها في مدينة الخبر.
وفيما وصلت أجرة بعض الشاليهات الى نحو 4450 ريالا في الليلة الواحدة، مما دفع مواطنين إلى استئجار شقق مفروشة متواضعة.
وعزا
مراقبون ارتفاع الأسعار إلى قلة توافر الشاليهات في المنطقة واكتمال
الحجوزات في الفئات ذات الغرفة الواحدة والغرفتين والثلاث، حيث أقفلت
حجوزاتها في وقت مبكر بسبب الإقبال عليها من زوار الكويت والرياض والمناطق
الشمالية، كما تستهدف إدارات الشاليهات الشرائح الأعلى دخلا لقدرتهم على
الدفع مقابل الخدمة.
وعدم التمتع بما تميزه الشاليهات من أجواء وإمكانيات متوافرة للباحثين عن الاستجمام والألعاب البحرية المتوفرة في تلك الأماكن.
ورغم
محاولة إنعاش السياحة في المنطقة الشرقية من خلال مهرجانات الصيف التي من
المرجح أن تستقطب أكثر من 500 ألف سائح بحسب رأي المنظمين، لا يزال الزائر
يترنح بين أسعار الشاليهات والشقق المفروشة والفنادق والاستراحات بحثا عن
الأرخص في ظل ارتفاع أسعارها باعتراف المعنيين بها، يصل سعر الشاليه
المكون من خمس غرف إلى 4450 ريال في الليلة ويقفز في الأعياد الى 5 آلاف
ريال ويصل سعر الشاليه ذي الغرفة الواحدة الى1300 ريال في فترة الصيف.
يقول
ناصر البندر «مشرف في احد المنتجعات»: إن مستوى الخدمات المقدمة للنزلاء
ومطالبة المستثمرين في تلك الشاليهات بنصيبهم من الدخل وراء ارتفاع
أسعارها.
ويشير مدير المبيعات والتسويق بمنتجع هوليدي إن محمد كلاب
الى أن حرارة الجو وضعف إعلام البرامج السياحية وقصر فترة الإجازة قلل من
الإقبال على المنتجعات والشاليهات هذا الصيف رغم وجود الخدمات المتكاملة.
ويضيف
أن أسعار الشاليه المكون من ثلاث غرف يصل الى 1800 ريال في الليلة ويرتفع
بنسبة 15 % في فترة الأعياد، أما الشاليه المكون من غرفة واحدة فيصل سعره
الى 1300 ريال.
وقلل رئيس اللجنة السياحية في غرفة الشرقية عبدالله
القحطاني من ارتفاع الأسعار في دور الإيواء بالشرقية مبررا ذلك بقلة نسبة
الأشغال التي لم تتجاوز 65 % في قطاع الإيواء بالمنطقة والذي ترك انطباعا
سيئا لدى الملاك والتجار بما فيها الشاليهات، مؤكدا متابعتهم للأسعار
المصنفة من قبل هيئة السياحة، مؤكدا استهجان الزوار من الأسعار التي
يعتبرها طبيعية مقارنة بأسعار الدول المطلة على الخليج التي تملك نفس
الأجواء.
واضاف القحطاني أن هناك تضاربا في العمل بين وزارة التجارة وهيئة السياحة بشأن تصنيف الشقق والفنادق والشاليهات.
من
جهتهم أرجع مواطنون ترك السياحة الداخلية والتوجه الى الخارج الى البحث عن
الأجواء الباردة والأسعار المناسبة والأماكن الترفيهية المتاحة للجميع
وتوفر فرصاً عدة لقضاء فترة إجازة أطول، مشيرين الى المبالغة في اسعار
السياحة الداخلية، حيث يعمد ملاك المنتجعات والشاليهات الى رفع الأسعار في
هذه الفترة.
ويرون أن الأسعار في الداخل لا تناسب ذوي الدخول
المحدود، نظراً لغلائها حتى أصبحت ظاهرة موسمية مما يضطرهم الى السفر
للخارج لان الأسعار أقل




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة