KW

لغة العيون فهى من اجمل اللغات العالمية..

KINGADHAM
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 2121
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 26
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأحد 18 يوليو - 3:49

صدق العيون..

أحيانًا ترى أشخاصًا تحبهم بعد طول
غياب،
فترى في أعينهم فرحة اللقاء،
وكما يقال: "عيناه
ترقص من الفرحة"،

وأحيانًا أخرى تقابل أشخاصًا يحاولون مجاملتك بابتسامة
صفراء،
لكنَّ أعينهم تفضحهم ؛ فالعين مرآة الروح،

كما يقول المثل الأجنبي القديم: بعض الأصدقاء لا يجيدون التعبير عن مشاعرهم
شفاهةً،
لكن ذوي المشاعر المرهفة يفهمونهم من أعينهم. وقديماً قال الإمام
الشافعي عن صاحبه وحبيبه:

مرض الحبيب فعُدته فمرضت من حزني عليه

جاء
الحبيب يزورني فبرئت من نظري إليه


إن العيون ليست
وسيلة لرؤية الخارج فقط، بل هي وسيلة بليغة للتعبير
عما في الداخل أي ما في
النفوس والقلوب ونقله للخارج .


فهناك النظرات القلقة المضطربة وغيرها
المستغيثة المهزومة المستسلمة ، وأخرى ثائرة ،
وأخرى ساخرة ، وأخرى مصممة ،
وأخرى سارحة لا مبالية ، وأخرى مستفهمة وأخرى محبة ، وهكذا تتعدد النظرات المعبرة
وقد سمى القرآن بعض النظرات ( خائنة الأعين ) .

والإنسان في تعامله مع لغة
العيون يتعامل معها كوسيلة تعبير عما في نفسه للآخرين ،
وكذا يتعامل معها
كوسيلة لفهم ما في نفوس الآخرين .

ولقد قام علماء النفس بالكثير من التجارب
للوصول إلى معرفة دلالات حركات العيون ،
ورحم الله ابن القيم الذي قال :


( إن العيون مغاريف القلوب بها يعرف ما في القلوب وإن لم يتكلم
صاحبها).



وكان مما وصلوا إلى أن :

النظر
أثناء الكلام إلى جهة الأعلى لليسار: يعني أن الإنسان يعبر عن صور داخلية في
الذاكرة ،

وإن كان يتكلم وعيناه تزيغان لجهة اليمين للأعلى فهو ينشئ صوراً
داخلية ويركبها ولم يسبق له أن رآها

أما إن كانت عيناه تتجهان لجهة اليسار
مباشرة فهو ينشي كلاماً لم يسبق أن سمعه

، وإن نظر لجهة اليمين للأسفل فهو
يتحدث عن إحساس داخلي ومشاعر داخلية

وإن نظر لجهة اليسار من الأسفل فهو
يستمتع إلى نفسه ويحدثها في داخله كمن يقرأ مع نفسه مثلاً .

هذا في حالة
الإنسان العادي ، أما الإنسان الأعسر (الأشول) فهو عكس ما ذكرنا تماماً
.


وبناء على هذا يمكنك أن تحدد كمن أي الأنماط يتحدث الإنسان
وهو
يتحدث معك بل ويُمكنك عند قراءة قصيدة أو قطعة نثرية أن تحدد النمط الذي كان يعيشه
صاحبها
عند إعداده لها هل هو النمط السمعي أو الصوري من الذاكرة أو مما ينشئه أو
من الأحاسيس الداخلية ،
وذلك من خلال تأمل كلامه وتصنيفه في أحد الأصناف
السابقة.

منقول عن الكاتب/ محمد صالح عشميق


-_-_-_-_-_-_-_-_-__--



لغة
العيون من اروع اللغات، كلام لا يحوي كلمات،
احساس لا يحوي لمسات، انه الصمت في
بحر الكلام، والغوص في أعماق المشاعر قال احد الشعراء:
(فالعين تنطق والافواه
صامته - حتى ترى من صميم القلب تبيانا)،
فالعيون قد تكون اكثر الاعضاء صدقا، لا
تحمل في طياتها اي شكل للكذب،
فان لم يستطع القلب البوح عما في جوفه فالعين لن
تنتظر مطولا،
ستخرج كل شعور وتوصله للحبيب



يوافقني على ذلك
احد الشعراء حين قال: (العين تبدي الذي في قلب صاحبها - من الشناءة أو حب اذا
كانا)،
اذاً للعيون سحرها الذي لا يقاوم، تجبرك على البوح،
وتجبرك على أن
تصدق صاحبها.نظرة واحدة من الحبيب تغني عن كل كلمات الحب والغرام،
فان احببت أره
ذلك من خلال عينيك، لتتكلم عيناك قبل شفتيك،
فالعين تخبر الآخر بمكنوناته لذا
تأثيرها كبير جدا، فبمجرد التقاء العينين لا يمكن لهما ان يخفيا ما يخالجهما،

وماهو مخفي


وللعيون لغة موحدة يفهمها الجميع، لا تحتاج لمترجم أو
دارس،
وللعيون حركات تخبئ الكثير من المعاني،



لتفهم تلك اللغة فقد يكون هناك من يحبك ولا تعلم به،
ولتتعلمها فقد
تستخدمها للتكلم بصمت،
انه الحديث الصادق الرومانسي، الذي يحمل كل الأحاسيس
بروعتها،
فجمال نظرات الحب لا يوازيها جمال واحساس.


العين ترسل
وتستقبل كل الرسائل وترسلها للمخ وقد تكون تلك الرسائل حباً ووداً،
غضباً وكرهاً
ونفوراً،
فإن رأيت الحب في عيني من أحببت فهذا أروع الاعترافات التي لا تحمل
الكذب ابداً،
نظرة حب واحدة توازي ملايين كلمات الحب
والإعجاب.





سحر بن علي
من جريدة الوطن - ملحق منكم
وإليكم

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-__-




اضافتي للموضوع

إن
النظرات المتصلة لثوان قليلة، يمكن أن تحدث – رغم الصمت – ما تعجز عنه مجلدات
كثيرة،
حيث يمكن للزوجة أن تقرأ في تلك النظرات الكثير من كلمات الحب ، والحنان
، والعطف ،
يمكن أن تقرأ في تلك النظرات أنت جميلة وأنا معجب بك – أتكامل معك
وبك ..
دائماً مفتون بما تقولين،
ويمكن للزوج أن يسمع نظراتها تقول : أنا
متيمة بك وكم أحب أن أستمتع بحبك الحنون يغمرني .


كما أن هناك ما هو
أكثر من تلك المشاعر والأحاسيس فالعيون الدافئة ،
تحقق انفجارات وثورات من
براكين الحب والحنان لا يمكن لأي حواس أخري أن تحققها.

اتساع الحدقة ، من
هنا فإن بعض الباحثين يعتبرون العينين الوسيلة الأولي للتعبير الرومانسي أكثر من
غيرهما.

يقول العلماء : إن الإنسان لا يستطيع إراديا التحكم في حركة حدقة
عينيه،
ولكنه يمكن إثارتهما لأجل الاتساع،
فمن المعروف أن الإنسان عندما يري
مناظر جميلة ومريحة ولطيفة
كالمروج الخضراء والزهور، ووجه الحبيب ،تتسع حدقتا
عينيه بشكل لا إرادي .

وللفكر والأحاديث أيضاً دورهم ، ولتحقيق هذا
الانتعاش النفسي والروحي بين الزوجين .

ولتعلم سحر العيون
لابد من :



1- توسيع حدقتي عيني كل من
الزوجين أثناء الأحاديث الودية .

2- وتبادل الكلمات الرومانسية.

3-
لينظر كل منهما ويحدق مباشرة في عيون الآخر وكأنه ينظر إلي بحر شاسع .

4-
وليتأمل خلال نظراته أجمل جزء في وجه الآخر كالأنف الدقيق أ
و تلك الغمازتين
الحلوتين فتبدأ العينان تعطيان ذلك الإيحاء بالارتياح والاتساع .


5-
تركيز الفكر علي مدي جمال شريكك ، واكتشاف الصفات التي تميزه عن غيره ،
وأنك
سعيد بها معه وبالقرب منه .

6- وعليك أن تطرد من مخيلتك الخجل وعدم الثقة
والعصبية والتفكير السلبي
الذي يجعل جبينك مقطباً وبؤبؤ عينيك يتضاءل.
العين
لا تخفي هذا السحر


وليس للون العين أثر في تحقيق هذه السعادة أو
النشوة
فالعينان الزرقاوان أو الخضراوان أو العسليتان أو السوداوان تتماثل
جميعها في تحقيق الغاية في الوصول إلي العصب البصري وتفجير مشاعر الحب والمودة
.
وعندما يكون تفكير كل منهما دافئاً ورائعاً نحو الأخر فإن نظرات العينين لا
تستطيعان إخفاء ذلك


فلا
نستطيع اخفاء الحب فى قلوبنا فدائما ما تفضحنا اعيننا فلو كنت تحاول الهرب ممن تحب
ابعد نظراتك عنه لانها ستقول كل مابقلبك.
عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأحد 18 يوليو - 4:13





█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة