KW

نجاح كأس العالم 2010 يزيد دعوات إقامة الاولمبياد في إفريقيا

MarwanSoudies
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 1100
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 20
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأحد 18 يوليو - 19:52

قال مسؤول رفيع المستوى في اللجنة المنظمة لكأس العالم لكرة القدم 2010 إن نجاح جنوب إفريقيا في استضافة النهائيات سيزيد الضغط على اللجنة الاولمبية الدولية من أجل منح القارة حق تنظيم الاولمبياد لأول مرة.
وقال داني جوردان الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة الجنوب افريقية لنهائيات كأس العالم إن قرار منح تنظيم اولمبياد 2016 للبرازيل "يفتح الطريق أمام القارة الإفريقية في 2020".
وأصبحت ريو دي جانيرو أول مدينة في أمريكا الجنوبية تنال حق استضافة دورة الألعاب الاولمبية عندما فازت بسباق تنظيم اولمبياد 2016 الشهر الماضي.
وقال جوردان الذي كان يتحدث خلال مقابلة مع رويترز إن اختيار ريو دي جانيرو ترك مكانا وحيدا أغفلته اللجنة الاولمبية الدولية.
ومضى جوردان يقول "أعتقد أنه في 2020 سيكون دور إفريقيا."
وأضاف "حقيقة أن الاولمبياد ذهبت الآن إلى ريو وأمريكا الجنوبية يعني أن إفريقيا هي القارة الوحيدة التي تنتظر منذ 1896."
وقال جوردان إن اختيار ريو على حساب شيكاجو ومدن أخرى "يشير أيضا إلى وجود تحول في تفكير اللجنة الاولمبية الدولية وهو أن الدول النامية أصبحت في الحسبان."
وتابع جوردان "لذلك أعتقد أن اللجنة الاولمبية الدولية ستكون تحت ضغط لكي تضع في اعتبارها جديا أي عرض إفريقي خاصة إذا حققت نهائيات كأس العالم 2010 نجاحا كبيرا وهو ما سيزيد الضغط."
وأردف قائلا "ندرك أهمية نجاح كأس العالم في بلدنا."
وقال جوردان إن جنوب إفريقيا صاحبة أكبر اقتصاد في إفريقيا سيكون لديها حجة قوية إذا قررت التقدم لتنظيم الاولمبياد لأن البنية التحتية الموجودة حاليا بالفعل ستكون عاملا حاسما في نيل استضافة الألعاب الاولمبية.
ولا تزال جنوب إفريقيا تتعامل مع مخاوف تتعلق بالأمن والنقل والإعاشة قبل نهائيات كأس العالم التي تقام من 11 يونيو إلى 11 يوليو العام المقبل.
ويتوقع المنظمون تدفق 450 ألف زائر من أجل مشاهدة أول كأس عالم افريقية والتي ستقام في دولة لديها واحد من أعلى معدلات الجريمة في العالم.
وقال جوردان إن التساؤلات المتعلقة بالأمن يتم التعامل معها بكل قوة وأشار إلى عدم وجود مشاكل كبيرة خلال الأحداث الرياضية الكبيرة التي استضافتها البلاد مؤخرا من بينها كأس القارات وبطولات للرجبي والدوري الهندي الممتاز للكريكيت.
وأضاف جوردان "يأتي 9.5 مليون سائح كل عام إلى جنوب افريقيا.. بالتأكيد لم يكن ليصبح لدينا زيادة بمقدار مليون سائح سنويا إذا لم تكن جنوب افريقيا وجهة يقصدها الناس خلال عطلاتهم."
وتابع "(الأمن) مسألة نتعامل معها بكل جدية."
وقال جوردان إن الفوز بحق استضافة نهائيات كأس العالم كان حدثا يعادل في أهميته بالنسبة لجنوب إفريقيا أهمية خروج نيلسون مانديلا من السجن وانتهاء سياسة التمييز العنصري في 1994.
ومضى يقول "أعتقد أنه عندما فتح المظروف وكانت الدولة الفائزة هي جنوب إفريقيا كان ذلك بمثابة تحرير ثان لنا. لقد كانت لحظة سعادة ضخمة."
وقال جوردان إنه من المهم أن يؤدي منتخب جنوب افريقيا الذي عانى من سلسلة من الهزائم مؤخرا بصورة جيدة في كأس العالم حتى "تترابط" كل الأعراق في البلاد.
وأضاف "إنه أمر مهم للغاية."
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة