KW

نيوزيلندا تتأهل لكأس العالم للمرة الثانية في تاريخها علي حساب البحرين..فيديو

MarwanSoudies
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 1100
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 20
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأحد 18 يوليو - 19:53

تأهل المنتخب النيوزيلندي الي نهائيات كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه بعد فوزه علي ضيفه منتخب البحرين بهدف نظيف في إياب ملحق تصفيات أسيا واوقيانوسيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم.
وكانت المرة الوحيدة التي شاركت فيها نيوزيلندا من قبل في المونديال في عام 1982 باسبانيا.
سجل هدف المباراة الوحيد اللاعب روري فالون في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.
وأضاع المنتخب البحريني فرصة ثمينة لأدراك التعادل في بداية الشوط الثاني عندما أهدر سيد محمد عدنان ركلة جزاء احتسبت لهم في الدقيقة 51.
الشوط الاول
بداية المباراة شهدت ضغطا بحرينيا حتى الدقيقة العاشرة ولكنه كان خجولا بعض الشيء الأمر الذي لم يهدد مرمي الحارس مارك باستون بالشكل المناسب.
لم يدخل أصحاب الأرض في اللقاء إلا بعد مرور الـ15 دقيقة الأولي حيث سنحت لهم اول فرصة حقيقة في المباراة في الدقيقة 19 عن طريق كريس كيلين الذي سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء ولكن لسوء حظه ارتطمت بالعارضة وذهبت خارج المرمي.
ثم سدد ليو بيرتوس في الدقيقة 23 تسديدة مقوصة قوية من الجهة اليسري مرت بجوار مرمي البحرين بقليل.
التهديد البحريني الاول جاء في الدقيقة 30 عندما سدد جيسي جون كرة قوية من علي مشارف منطقة الجزاء النيوزيلندية ولكن باستون تمكن من إبعادها بيديه.
اخطر فرص الشوط جاءت في الدقيقة 40 لصالح نيوزيلندا عندما ارتقي روري فالون عاليا داخل منطقة جزاء البحرين وسدد الكرة برأسه ولكن الحارس البحريني سيد جعفر تصدي للكرة ببراعة شديدة.
وقبل نهاية الوقت الاصلي للشوط بثوان تمكن فالون من احراز هدف التقدم لنيوزيلندا من ضربة رأسية متقنة من احدي الضربات الركنية لينتهي الشوط علي تقدم اصحاب الارض.
الشوط الثاني
مع بداية الشوط الثاني، تحصل الضيوف علي فرصة ثمينة لأدراك التعادل بعدما احتسب لهم حكم اللقاء ضربة جزاء في الدقيقة 51 اثر عرقلة عبدالله عمر داخل منطقة الـ18.
وتقدم سيد محمد عدنان لتنفيذ الركلة ولكنه سدد الكرة في يد الحارس بارستون الذي امسكها علي مرة واحدة.
وضح الإحباط علي لاعبي البحرين عقب إضاعة ركلة الجزاء حيث كثرت تمريراتهم المقطوعة وساد عدم التركيز علي أدائهم.
علي الجانب الأخر، زاد الحذر في أداء نيوزيلندا في ظل الضغط البحريني، فلجأ لاعبوها للاعتماد علي الهجمات المرتدة ولكنهم فشلوا تماما في تهديد مرمي جعفر حتى منتصف الشوط الثاني.
وجاءت أول هجمة ذات رائحة خطورة لأصحاب الأرض في الدقيقة 80 عندما انفرد فالون محرز الهدف الأول بالمرمي ولكنه سدد ضعيفة لتضيع الفرصة.
ثم عاد فالون لينفرد مرة أخري من الجهة اليسري في الدقيقة 84 وسدد كرة زاحفة التقطها جعفر علي مرتين.
اعتمد المنتخب البحريني في الدقائق الاخيرة علي ارسال الكرات الطولية والتي اتسمت بالعشوائية البالغة ولم تفد المنتخب الاسيوي بأي حال من الاحوال لينتهي اللقاء بتأهل المنتخب النيوزيلندي الي المونديال.
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة