KW

يوميات المونديال(16): أورجواي تواصل التألق وغانا ترد اعتبار أفريقيا

MarwanSoudies
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 1100
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 20
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الإثنين 19 يوليو - 9:24

في اليوم السادس عشر للمونديال الإفريقي بدأت مباريات ثمن النهائي (دور الـ16) بلقاءين الأول بين منتخب أورجواي متصدر المجموعة الأولي و منتخب كوريا الجنوبية وصيف المجموعة الثانية، والثاني كان بين منتخب الولايات المتحدة (أول المجموعة الثالثة) ومنتخب غانا (ثاني المجموعة الرابعة).
سواريز يوقف مغامرة "محاربي التايجوك"
ملعب نيلسون مانديلا الواقع في الخليج الذي يحمل اسم الزعيم الكبير في مدينة بورت أليزابيث كان مسرحاً للمواجهة الأولي التي أوقف خلالها زملاء القائد دييجو لوجانو طموحات رفاق النجم بارك جي سونج بعد أن تفوقوا عليهم بهدفين لهدف في اللقاء الذي أداره الدولي الألماني وولفجانج ستارك.
نجم منتخب "لاسليستي" وهداف أياكس والدوري الهولندي لويس سواريز قدم فاصل من المهارة و الإبداع في هذا اللقاء وتمكن من تسجيل الهدف الأول بعد 8 دقائق بعد أن حول الكرة التي مررها زميله دييجو فورلان من الجهة اليسري و أخطأها الحارس يونج سونج ريونج في مرمي فريق المدرب هو يونج مو بعد ثلاث دقائق من رد القائم الأيمن لتسديدة الكوري بارك تشو يونج من مخالفة مباشرة.
بعد انتهاء الشوط الأول علي هذه النتيجة دخل أبطال أكبر قارات العالم مرتين النصف الثاني من اللقاء من أجل تعديل النتيجة وتحقق لهم ما أردوا بعد 23 دقيقة من هذا الشوط بعد أن هز لاعب وسط بولتون الإنجليزي لي تشونج يونج شباك الحارس فرناندو موسليرا بعد صمود دام 338 دقيقة.
المهاجم الشاب (21 سنة) الذي هز شباك الأرجنتين في الدور الأول كاد أن يسجل هدفه الشخصي الثاني في هذا اللقاء بعد هدف التعادل بثلاث دقائق عندما تلقي تمريرة نجم المان يونايتد بارك جي سونج و سددها أرضية نجح الحارس موسليرا في أبعدها.
رجل هذه المباراة لويس سواريز أضاع إنفراد تام في الدقيقة 74 بعد أن وصلته كره شتتها دفاع منتخب بلاده. ولم يترك النجم البالغ من العمر 23 عاماً حسرة أنصار فريق المدرب أوسكار تاباريز تدوم طويلاً وتمكن في الدقيقة 80 من تسجيل الهدف الثاني بعد مراوغة رائعة وتسديدة في أقصي الزاوية اليسري للحارس ريونج بعد ركنية نفذها النجم دييجو فورلان من الجانب الأيمن و أبعدها الدفاع الكوري.
عشر دقائق كانت تفصل أبطال كأس العالم في نسختي 1930 و 1950 عن بلوغ ربع النهائي لأول مرة منذ 40 عاماً، وتحقق لهم ما أردوا بعد أن أهدر البديل لي دونج جوك فرصة تحقيق التعادل من إنفراد تام بعد أن أبعد الدفاع الكرة التي تخطت الحارس موسليرا قبل ثلاث دقائق من صافرة النهاية.
غانا "الشابة" ترد اعتبار قارة المواهب في مواجهة "الطغيان الكروي" الأمريكي
في 21 يونيه 2009 حرم المنتخب الأمريكي منتخب مصر من بلوغ نصف نهائي كأس العالم للقارات بجنوب إفريقيا بعد أن تفوق عليه بثلاثية بيضاء علي ملعب رويال بافوكينج بمدينة روستنبرج.
علي نفس الملعب وبعد 3 أيام فقط من فوز زملاء لاندون دونوفان علي منتخب إفريقي أخر هو الجزائر في ختام مباريات المجموعة الثالثة كان الموعد مع رد اعتبار الكرة الإفريقية، عندما تفوق المنتخب الغاني علي الولايات المتحدة بهدفين لهدف في ثاني مواجهات ثمن النهائي منافسات كأس العالم التي تشهدها بلد مانديلا الآن.
بذكري فوزهم علي بلد" العم سام" في المونديال الألماني دخل منتخب "النجوم السوداء" هذا اللقاء و لم تمر سوي خمس دقائق علي انطلاقة اللقاء إلا و كان فريق المدرب الصربي ميلوفان راجيفيتش متقدم بالهدف الأول عن طريق تسديدة يسارية رائعة علي يمين الحارس تيم هاوارد بعد استخلاص للكرة وتقدم من وسط الملعب من نجم وسط بورتسموث الإنجليزي كيفين بواتينج.
مهاجم غانا الأوحد في هذا اللقاء أسمواه جيان كاد يزيد أوجاع رفاق زميله في رين الفرنسي كارلوس بوكانيجيرا عندما سدد في الدقيقة 17 كرة قوية من مخالفة مباشرة نجح العملاق هاورد من إبعادها، بعدها بسبع دقائق أنقذ الحارس الغاني كينجستون عرضية مايكل برادلي الخطيرة من الرواق الأيسر.
في الدقيقة 36 سدد كوادو أسمواه من وضعية إنفراد تام يسارية أبعدها هاوراد لتماس لينتهي الشوط الأول علي هذه النتيجة.
أبناء المدرب بوب برادلي دخلوا الشوط الثاني وكلهم عزم علي تحقيق التعادل. وأضاع البديل بيني فيلهابر فرصة خطيرة بعد تمهيد من جوزي ألتيدور في الدقيقة 46.
ولم يمر من الوقت كثيراً إلا وكان النجم دونوفان لاندون يحرز هدف التعادل في الدقيقة 62 من ركلة جزاء صفرها الدولي المجري فيكتور كاساي ضد مدافع غانا جوناثان مينساه بعد أن أعاق كلينت ديمبسي في الدقيقة61.
(ريتشارد كان بحق قلب الأسد في هذا اللقاء) حيث تمكن حارس ويجان أتلتيك من التصدي لإنفراد التيدور بعد الهدف بأربع دقائق، ورغم دفع المدرب الصربي بالخبير ستيفان أبياه و من قبله لي أدي بدلاً من هانز ساربي و بواتينج في ثلث الساعة الأخير إلا أن زمن اللقاء الأصلي انتهي بالتعادل (1-1).
بعد مرور 3 دقائق من الوقت الإضافي الأول تمكن النجم الغاني أسمواه جيان من منح الأفضلية لغانا بعد أن انطلق كالسهم وتجاوز زميله في رين الفرنسي بوكانيجرا و سدد يسارية مذهلة في شباك المنتخب الأمريكي معلناً اقتراب بلاده من تحقيق أنجاز تاريخي.
بعد خروج جوزي ألتيدور في بداية الوقت الإضافي أصبح وصيف بطولة القارات بلا أنياب رغم مجهودات ديمبسي في الخط الأمامي لينتهي الوقتين الإضافيين الأول والثاني بتفوق أصغر منتخبات البطولة من حيث متوسط الأعمار علي المنتخب الذي رشحه البعض للذهاب بعيداً في البطولة.
أرقام و مفارقات و إحصاءات اليوم السادس عشر للبطولة:
1- بتسجيل 6 أهداف في المواجهتين الأولي و الثانية لثمن النهائي أرتفع عدد الأهداف للرقم 107 في 50 لقاء أقيمت حتى الآن، ليرتفع عدد أهداف كأس العالم منذ انطلاقها قبل 80 عاماً للرقم 2170.
2- انضم الثلاثي لويس سواريز (أورجواي) لاندون دونوفان (الولايات المتحدة) وأسمواه جيان ( غانا) إلي الثلاثي جونزالو هيجوين (الأرجنتين) و روبرت فيتيك (سلوفاكيا) و دافيد فيا (أسبانيا) في صدارة هدافي البطولة حيث سجل كل لاعب 3 أهداف.
3- واصل منتخب أورجواي تفوقه علي المنتخب الكوري الجنوبي وحقق انتصاره الخامس عليه في ست مواجهات جمعت المنتخبين لم يعرف خلالها "محاربي التايجوك" طعم الفوز و تعادلوا مرة واحدة.
4- في الدور الأول من نهائيات النسخة السابقة للمونديال تمكن المنتخب الغاني من الفوز علي الولايات المتحدة (2-1) في ختام مباريات المجموعة الخامسة وتأهل علي حسابه للدور الثاني.
بلد النجم التاريخي عبيده بيليه عاد وحقق نفس النتيجة في لقاء ثمن النهائي لهذه النسخة و تأهل لربع النهائي و أصبح ثالث منتخب إفريقي ينال هذا الشرف بعد أسود الكاميرون 1990 و أسود "التيرانجا" السنغاليين عام 2002.
5- منذ أن حل ثانياً في المجموعة الثانية ورافق المنتخب الإيطالي لربع نهائي نسخة المكسيك 1970 (كانت البطولة قاصرة علي 16 منتخب تقسم علي أربع مجموعات يصعد أول و ثان كل مجموعة مباشرة لربع النهائي) لم يتمكن منتخب أورجواي من بلوغ ربع نهائي كأس العالم طوال 4 مشاركات له في المونديال بلغ في اثنتين منها ثمن النهائي في المكسيك 1986 وايطاليا 1990.
6- في لقاء ملعب نيلسون مانديلا تمكن منتخب أورجواي متصدر المجموعة الأولي من الإطاحة بمنتخب كوريا الجنوبية صاحب المركز الثاني في المجموعة الثانية.
أما علي ملعب رويال بافوكينج فقد خالف منتخب غانا ثاني المجموعة الرابعة هذه القاعدة وتفوق علي منتخب الولايات المتحدة متصدر المجموعة الثالثة.
7- بعد انتهاء الدور الأول تساوي نجوم الدوريين الفرنسي الهولندي في تسجيل الأهداف برصيد 6 أهداف لكل دوري، نجم منتخب أورجواي و فريق أياكس الهولندي لويس سواريز فض الاشتباك ورفع أهداف نجوم الدوري الذي أحرز لقب الهداف فيه الموسم الماضي بـ 35 هدف إلي ثمانية أهداف مقابل 7 فقط "لدوري الأناقة" بعد هدف نجم رين الغاني جيان في الشباك الأمريكية.
8- بعد أن سجل المنتخب الغاني هدفين في مرمي الولايات المتحدة و تلقت شباكه هدف و حيد أصبحت خانة أهدافه المقبولة و المدفوعة متساوية في الرقم 9.
9- مهاجم منتخب أورجواي لويس سواريز أصبح سادس لاعب في هذه النسخة يتمكن من هز الشباك مرتين في لقاء واحد، هؤلاء النجوم هم مواطن سواريز دييجو فورلان، لويس فابيانو (البرازيل)، دفيد فيا (أسبانيا)، تياجو مينديز (البرتغال)، روبرت فيتيك (سلوفاكيا).
10- من جانبه، وبعد أن أحرز هدف بلاده الوحيد في شباك أورجواي، أصبح لاعب منتخب كوريا الجنوبية وفريق بولتون الإنجليزي لي جونج سو تاسع لاعب في هذه النسخة يتمكن من تسجيل هدفين. كان سو هو صاحب هدف كوريا الجنوبية في مرمي الأرجنتين في الدور الأول (1-4).
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة