KW

حبيب أم شريك أم زوج

علي المشكور
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 505
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 20
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الخميس 26 أغسطس - 23:07

حبيب أم شريك أم زوج


ثلاث كلمات تحتاج منا إلى تفسير..... ثم ترتيب
كما تحتاج منا إلى تصنيف دقيق ليس حسب حاجتك الشخصية لها
بقدر الحاجة للوصول إلى ماهية حقيقية لتلك الكلمات......


فمن هو الحبيب.... و من هو الشريك... و من هو الزوج؟


و هل يمكن أن تجتمع ثلاثتها في شخص واحد؟
و هل إن اجتمعت...هل ستظل بصفة دائمة....
أم سوف تأتي عليها عوامل التعرية فتجردها من أجمل ملامحها؟


الحبيب..

ذاك الشخص الذي عرفني و رآني بقلبه قبل عينيه... يألم لألمي... يفرح لفرحي...
إحساسان امتزجا..
يقوي من عزيمتي إن أخفقت...يساندني و بكل قوة.. حتى أستطيع النهوض من جديد...
يخاف علي من نسمة الهواء

فهو شريك.... و لكن ليس بمطلق.. و ليس في كل شيء...



أما الشريك...

فهو ذاك الشخص الذي تربطك به مصالح مشتركة....تتقاسمان كل شيء..
بمكسب كان أو بخسارة...
تحركان الدفة بشكل يسمح باستمرار السفينة على سطح الماء دون قلق...
و مجابهة أي نوع من الرياح قد تؤثر بشكل أو بآخر على سيرها

الشريك مقاسمة كل شيء... بكسب كان أو خسران...


الزوج..

هو ذاك الشخص الذي أختاره من بين سائر البشر... كي أكمل معه مسيرة حياتي...
أرتضي دينه و خلقه
أو دينها و خلقها...ثم تبدأ النواة بوضع حجر الأساس
لبناء أسرة مسلمة سعيدة قائمة على كتاب الله و سنة حبيبه المصطفى... صلى الله عليه و سلم
يعينان بعضهما البعض على طاعة الله... و كلُ ملتزم بالواجبات من أجل نيل الحقوق



هذا باختصار شديد



و على هذا... فأي مسمى تحب أن تكون ... و أي مسمى تحب أن تقابل؟؟؟
أما عن مسألة تجمع الثلاثة في واحد.... فلا أجد الأمر سهلاً ... أو حتى طبيعياً


حدد هدفك و على أساسه اختر ما شئت حبيب... أو شريك .... أو زوج




{شريك + زوج }
قد تحدث..... و نادراً ما تحدث... فهماك شروط...اقتسام المكسب أو الخسارة
أما إن أردت في المكسب نصيبك و نصيب غيرك...
أو أردت في الخسارة الهروب و عدم تحمل المسؤولية

فكيف تنجح إذاً معادلة الزوج + الشريك؟




{شريك+ حبيب}

قد تحدث أيضاً

و لكن إن أردت دائماً أن يستمع لك فقط دون تبادل ذلك...
أو يحمل عنك جزءاً من همومك دون تبادل ذلك معه.. فكيف تضبط معادلة الشريك و الحبيب؟





[color="rgb(255, 0, 255)"]{زوج و حبيب....}


أيضاً معادلة ليست مستحيلة

و لكنها أصعب المعادلات تطبيقاً و أكثرها تعقيداً على الإطلاق هذه الأيام
....و لا تتعجب أخي القارىء...


كثير ما يصبح الزواج أشبه بالدوام...!!!
تلتزم بما عليك من واجبات لأنك مسؤول أمام الله تبارك و تعالى
و لا تنتظر المقابل ممن معك إن كان قد عمي عن واجباته و لم ير سوى حقوقه...
فتعاملك قبل أي شيء مع الله جل و علا....و لم أقصد في حديثي الكل ..{ قلت كثيراً.....}




اختفى الحب و ظل شيء من شراكة..
إما لسبب وجود أطفال.. أو لأي سبب كان




و لكن لماذا يختفي الحب رغم أنك كنت على استعداد تام لعمل المستحيل من أجل إسعاد من معك ؟
و لا أقصد بكلامي الرجال.... أقصد الطرفين بكل تأكيد...
قد تكون المرأة بهذا الاستعداد و الرجل لا يمتلكه



غاب التفاهم و ظلت الشراكة موجودة بشكل جزئي
و ظل الحب الحقيقي حلقة مفقودة في أغلب الحالات...



لست متشدداً أو متشائماً كما قد يتراءى للبعض بمجرد قراءة الموضوع

لم تكن إلا وقفة صادقة أمام واقع ملموس أصبحنا نتلمسه عن قرب

مع أن مكانه الطبيعي......أن يدرج تحت مصطلح { شاذ }

فأنا مقتنع بذلك تماماً



لنرجع من حيث بدأنا
كي نحاول سبر أغوار تلك الكلمات
و ننقر عباب بحورها بتأمل

ولن أطيل عليك أخــ { ت} ي

حدد فقط
هل تريد الطرف الثاني..... حبيب.... أم شريك ..... أم زوج؟

و الله يحفظكم

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 27 أغسطس - 8:17





█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة