KW

لا تحجب شمسي بظلك

علي المشكور
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 505
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 20
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الخميس 26 أغسطس - 23:19


لا تحجب شمسي بظلك





حين كنتُ أحب كنتُ أكتب

حين كنتُ أتوجع - كنتُ أكتب
حين كنتُ أعاني - كنتُ أكتب
وحين توقفتُ عن الحب
توقفت عن الوجع
توقفت عن المعاناة
توقفت عن الكتابة
لماذا كان على ظلك أن يَحجب اِنسياب حبري على ورقٍ يشتاقه...!!!


* لا تلق على كتفي أعباء َأحلامك المُستحيلة
فلم أكن جزءاً منها يوماً
بل كنت أُساق فيها يوماً بعد يوم
إلى المذبح..!


*كانت الحياة ملعب كبير في فضاء خارجي أكبر
كنتُ أخاف الشمس وأتقي أشعتها في ظلك
حباً كان أم خوفاً؟
لم أدرك أنه كان خوفاً من الوحدة إلا عندما عشتها معك -
وأنا تحتَ ظلك
فعشقت الشمس التي كنتُ أهرب منها فيك وباتَ الفرار إليها جلّ غايتي
لذا
رجاءً
لا تحجب شمسي بظلك بعد اليوم...!!



* يبدو لي أنَّ الخوف مُحرِّك بحثي الأول والأخير
وحين أنتصر عليه لا يتبقى لديَّ ما أفعله- سوى أن أغلق مَجرى تنفسي بيدي
وأموت...
* هل يُمكن للموت أن يكون راحة حقاً؟
خوفٌ أخير يَمنعني من اِجتراء الوسيلة
إليه
من قال أن التحرر من الخوف (سهلاً)...!!



* حين أنظر بعيداً - وإلى آخر حدود الأفق أحاول أن أتخيلك
فأخاف
أحاول أن أشعرك - فأخاف
أحاول أن أتدَّفق فيك فأخاف
وحين أُحرك أصابعي وأطبع أسمك في الهواء لعلي أجد ما يزيل خوفي
فلا أجدك..!!
لقد فشلتَ حقاً في الوصول إلي - رغم نجاحك الباهر في الوصول إلى قلبي
لعــمر ...!!
* لمْ أعدْ ذلك الكنز الثمين
لمْ أعدْ ذلك الجوهر المكين
لمْ أعدْ تلك اللؤلؤة النادرة
من أجل ذلك - كانَ بحثك عني تحت ركام الزمن وتجاعيد الأيام -هباء في
هباء
* التاريخ لا يعيد نفسه دائماً
فلقد تملّ تفاصيله ذاتها فجأة - وتنقلب على أشباهها وتعدمها دون رأفة
لمُجرّد الشُبهة..!!!
* لأتصدق أن ما يموت يعود إلى الحياة
ولا تصدق أنَّ ما يغتال عبثاً يُبعث من جديد
وإنْ تَنَفَّس
* تَنَفُس الصباح يختلف كثيراً عن زفرة المساء
رغم أنَّ كليهما يُشكِّلان يوماً آخر
* يقولون أن الرجل يستطيع أن يحب في الوقت الواحد أربع من النساء
من قال لهم أن القلب بغرفه الأربعة مخصص فقط لسكنى النساء...!!!
يبدو أن لقلب المرآة غرفة واحدة
رغم أنف العلم الذي يثبت يوماً بعد يوم أنَّ القلب لأجنس له
ويُثبت أكثر
أنه أربعٌ من الغرف على حدٍّ سواء....!!!
أميلُ جداً إلى عدم تصديقهم
إلَّا أن ميلي يجعلني دائماً
امرأة مائلة ...!!
* لكم مِلتُ ومِلتُ أمام الأعاصير لعلها تَنقضي وأقف بعدها من جديد
حتى اكتشفت بعد شُبهة رحيلها أنني لم أعد أستطيع رفع جسدي- ففقرات ظهري قد اِنزلقت
وانزلقتُ معها إلى حيث لا أستطيع مواجهة -بعوضة...!!!
* حينَ أسمع ماقد يَشي بالحقيقة أفرُّ منها بالضحك
والسخرية
وحدها ما يجعلني أستدير وألتفُّ حول ظلك لأتمدد تحت الشمس فـ أنال بعضاً من فيتامين دي يقي عظامي ضعضعة الصقيع
وفرقعة الأصابع .!!
* عِظامي التي اهترأت من شدة التماسك في وجه الأيام ببسمة عجيبة لعلها تحمل إليها جديداً يُمتعها ويَمنعها الانكسار
الانكسار الذي أُخفيه كلما شعرتُ بلفائف الكذب الطويل الذي لففتَ فيه عمري بأكمله ودخنته سيجارةٍ بائتة نتنه
لمجرد حاجتك إلى تبغٍ نظيف!!
* نظيفة كنتُ أنا -ومازلت
رغم أنف تلوث الكون منذ عصور
رغم أنف الأعاصير ورياح المواسم الغابرة المُغبَرَّة
رغم أنف دخان المصابيح الهائمة هنا وهناك
رغم أنف مخلفات المصانع البشرية واللابشرية
رغم أنف عوادم الثرثارات العابرة على الطرقات والأزقة
رغم أنف مخامر الإهمال والانشغال ووشايات المقهى الكبير لكل مرتاديه وعنهم
رغم أنف المنطق واللامنطق
رغم أنف الحقيقة واللاحقيقة
نظيفةٌ أنا
إنَّ هذا من فضلِ ربي
(وما رميت إذ رميت ولكنَّ الله رمى )
* لا تخش شيئاً فلن أعلم الكثير
بتُّ أَضعف من أن أمشي مُتَضَخِّمة بك على الطرقات و في الأزقة أفتش عن حقيقة..!!
*لا تخش شيئاً فلنْ أفرّ
والشمس عطاءٌ سخيٌ من الإله
عنوانها ثابتٌ في السماء
ولست بحاجة إلى تذكرة أو جواز عبور - إليها
وفيها
*لا تخش شيئاً
فلنْ أُحطَّم عهودي
ولن أَقطع المواثيق
ولن أغيِّر تفاصيل ما تشغل كونك عني برسمه كل يوم -كل شهر- كل سنة
فاللوحة ستكتمل يوماً وستفتش يومها كثيراً وتتساءلْ
عن معنى ابتسامة (الموناليزا)
* لأتحر كثيراً في تفسيرها
ولا تحاول فكَّ طلاسمها
ودع سرها في قلب اللوحة يَمضي كما بدأ
فمنْ مشى طريقاً لا يملك التوقف في منتصفة ولا
كان المُتسبِّب الأوحد \ بأزمة المرور العالمي....!!!

* ولأنِّي مُسالمة أكره أن أُشكل ولو بعضاً من اِرتباك أو جَلَبَة لأيٍ كان –
سأقعد في الفراغ الذي وَجدتني فيه ذات صدفة

أنتظرك لعل الحظ يُعيد كل ماكان بــِصدفة
أغازل الشمس
أغازل القمر
وأتغنى بالحياة
بالسماء
بصوتِ العصافير
أغازل القلم ليَكتبنا من جديد
في لحظة إحساسٍ واحدة
نلتقي فيها معاً
وسط لوحة قد تَشي بكلِّ ماكان
وما يكون
إلا أنَّها لنْ تَشي أبداً
بما - سـيـكـونْ

منى مخلص
عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 27 أغسطس - 8:14





█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة