KW

صـور مــدينه عذبــها اللـــّه تعــآلي

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في السبت 11 سبتمبر - 9:46

الســلام عليكم ورحمـة اللـّه وبركـآته

آصدقـآئيإن شرور المعاصي التي إنتشرت بأسباب كثيره من ضمنها قنوات الفسادالإعلاميه التي ساهمت في تدميرالقاعده الإسلاميه التي زرعها في بلآدنا نبيالآمه محمدصلي الله عليه وسلم
اقدم لكم تقريرعن احدي المدن الايطاليه عن حالة العذاب الذي اتاهم
كان أهل هذي المدينة يفتخرون بالخلاعة والمنكر
بلكانوا يرسمون الصور الخلاعية على جدران منازلهم أمام الأطفال والنساءوالكبار، حتى إن الباحثين اليوم يعتبرون أن فن الخلاعة قد بدأ في هذهالمدينة الفاسقة ولكن ماذا كانت النتيجة؟
ماذا كانت نتيجة الفواحش التي افتخروا بها؟
وكيف كانت نهاية هؤلاء القوم؟
ولكن قبل ذلك، كيف بدأت القصة؟


مدينة بومبي هي مدينة رومانية قديمة
تقع في إيطاليا وكانت تنعم بترف وغنى كبيرين،
وقد أنعم الله عليهم شتى أنواع النعم.
فالأرض كانت تعطيهم أفضل المحاصيل الزراعية،
والسماء كانت دائمة المطر عليهم، فكانوا ينعمون بثروات طبيعية لم يحلم بها غيرهم.
وفي يوم كانوا يخصصونه للاحتفال بعيد إله النار، ثار وبشكل مفاجئ بركان مجاور للمدينة،
وانطلقت الحمم المنصهرة والرماد البركاني الملتهب، فطمر هذه المدينة خلال لحظات قليلة
بالرماد، ومع أن أهالي المدينة حالوا الفرار، إلا أن الرماد الملتهب قتلهم على الفور،
وغطى أجسامهم محوِّلاً هذه الأجسام خلال مئات السنين إلى صخور متحجِّرة



وقدبقيت هذه المدينة مختفية حتى القرن الثامن عشر حيث اكتُشفت هذه المدينةوفيها جثث آلاف الناس المتحجرين، قد تحوّلوا إلى صخور على أوضاعهم التيكانوا عليها، أي أن الموت كان مفاجئاً ومباغتاً ولم يتمكنوا من عمل أي شيء!
إنها العدالة الإلهية، وقد وجدتُ في كتاب الله تعالىآيات تشير إلى أناس أتاهم عذاب الله بسبب ذنوبهم وهم لا يشعرون، يقول اللهسبحانه:
(أَفَأَمِنَالَّذِينَ مَكَرُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ يَخْسِفَ اللَّهُ بِهِمُ الْأَرْضَأَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ * أَوْيَأْخُذَهُمْ فِي تَقَلُّبِهِمْ فَمَا هُمْ بِمُعْجِزِينَ)
[




[center]هذه صور حقيقية لأجسام بشرية وقد حوّلها الرماد البركاني إلى صخور متحجرة، وهذه نهاية دنيوية فقط



(وَكَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ أَسْرَفَ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِآَيَاتِ رَبِّهِ وَلَعَذَابُ الْآَخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى)

وهنا تجدون الأب والأم وطفل

جعل الله فيها العظة والعبرة
وجعلنا ممن يتعظون
وعن المفاسد يقلعون



إن هذه المدينة ينطبق عليها قول الحق تبارك وتعالى:


(فَلَمَّانَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍحَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْمُبْلِسُونَ * فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة