KW

مضار اكل الثلج

عبدالرحمن حسن علي
مؤســس المنتدى
مؤســس المنتدى
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 16042
تقييم المشترين تقييم المشترين : 49
واتساب واتساب : 201289700022
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الجمعة 15 أكتوبر - 22:19

مضار اكل الثلج
هذه بعض المعلومات عن أضرار أكل قوالب
الثلج الصغيرة !

أسمع كثيراً بأنها مضرة صحياً

علماً أنا لا أقصد
أكل الثلج بشراهة " كوجبة مثلاً "

ولكن بما لا يقل عن 4-8 قوالب صغيرة في
المرة الواحدة وتتكرر يوميا

ربما يبدو الأمر غريباً للبعض ولكنها أيضاً
منتشرة عند البعض الآخر..

وهناك من يتناول الثلج بشكل هستيرى

ومن
بحثت عن اضراره

وجدت

راى دكتوة طب اسنان
إن قرض الثلج ، هو يسبب
ضربات صغيرة و بسيطة على مفصل الفك .Tempromandibular joint .. مع التكرار ، قد
يسبب آلام في مفصل الفك ، و صعوبة في فتح الفم ، و قد يكون سبب كسرًا في أحد عظام
المفصل.. أو خروجه من مكانه.

قبل ثلاثة أسابيع ، رأيت مريضة لديها هذه
العادة منذ أكثر من 12 عامًا ، الآن لا تستطيع فتح فمها أكثر من 1 سنتيميتر ، علما
بأن الطبيعي 3-4 سنتيميتر ، لدرجة أنها تأكل بالمصاص ، أو بأكل مطحون
.


وهذا رأى طبيب اخر

نجد ان السبب الداخلي للحالة.

Pica
أو (الشهوة الضالة)، هي اعتلال غذائي يتميّز بالتوق الشديد لتناول مواد بلا أي قيمة
غذائية تُذكر، الطين أو الورق أو الثلج على سبيل المثال. Pagophagia أو (ازدراد
الجليد)، نوع من أنواع ال Pica، وهو الإستهلاك القهري لكميات غير اعتيادية من
الثلج.

يربطُ العلماء-عادةً- بين هذه الإعتلالات الغذائية وحاجة الجسم
لتعويض نقص في أحد مواده الغذائية. وقد وجد أن للسبب السائد وراء أكل الثلج بصورة
شرهة هو الأنيميا أو فقر الدم.

ووجد أن نصف المرضى الذين يعانون من نقص
الحديد -المعتدل- يستهلكون الثلج بتوق شديد، سواء جرشاً أو مصّاً، أو قد يستبدلون
ذلك في بعض الأحيان بالكرفس البارد أو الخضروات المجمّدة.

الجدير بالذكر،
أنه رغم عدم وضوح طبيعة علاقة نقص الحديد بإستهلاك الثلج بعد، وعدم التأكد من كونه
نتيجة أو سبباً، إلا أن أغلب الحالات تمّ علاجها بتعويض نقص الحديد عن طريق
المكملات الغذائية.


بداية يجب التعرف على الخلل المسبب لأعراض الأنيميا.
فمثلاً هناك أنيميا وراثية فقر الدم المنجلي (Sickle cell anemia)، وهناك أنيميا
يسببها نقص فيتامين B12 (pernicious anemia)، وأنيميا ناجمة عن نقص الحديد وأنواع
مختلفة أخرى.

التعرف على الخلل الباطني، عن طريق التحاليل المخبرية، يعطي
صورة واضحة عن العلاج الذي يجب أن يتم تعاطيه. وبعد ذلك يتم عمل اختبار عد الخلايا
الشبكية (Reticulocyte count) لتشخيص مدى فعالية العلاج واستجابة الجسم
له




█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
النّاجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائماً ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة